أخبار عاجلةسلايدرسياحة وسفرشئون مصرية ومحليات

العنانى فى إجتماع برئاسة مدبولى :لا تهاون مع المنشآت السياحية والفندقية المخالفة للإشتراطات الصحية مهما كان حجمها

في يوم 6 نوفمبر، 2021 | بتوقيت 2:30 مساءً

وجه الدكتور خالد العناني، وزير السياحة والآثار الشكر للقيادة السياسية ورئيس الوزراء والحكومة على دعمهم الكبير لقطاعي السياحة والآثار خلال الفترة الماضية، مشيرا إلى أهمية التنسيق والتشاور بشأن الاستعدادات الجارية للموسم السياحي الشتوي، على غرار ما تم خلال الأعوام الماضية؛ لافتا إلى أن هذا الموسم بدأ مبكرا، وهناك بعض المنشآت التي أتمت استعداداتها لاستقبال هذا الموسم السياحي، بينما لم ينته البعض الآخر، وهو ما يستلزم ضرورة الإسراع بالإجراءات من أجل نجاح هذا الموسم.

جاء ذلك خلال الإجتماع الذى ترأسه الدكتور مصطفى مدبولى ، رئيس مجلس الوزراء ، اليوم،  بمقر متحف الحضارة بمنطقة الفسطاط؛ وذلك لمتابعة استعدادات قطاع السياحة للموسم الشتوي، بحضور كل من وزراء: السياحة والآثار، والتعليم العالي والبحث العلمي، القائم بعمل وزير الصحة، والتنمية المحلية، ومحافظي جنوب سيناء، والأقصر، والجيزة، والقاهرة، وأسوان، والبحر الأحمر ، رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية لسلامة الغذاء، ورئيس الاتحاد المصري للغرف السياحية، ورؤساء الغرف السياحية، وأصحاب ومديرو عدد من الفنادق.

وشدد وزير السياحة والآثار على ضرورة التزام الفنادق وكافة المنشآت السياحية بالقواعد الخاصة بتحقيق أعلى مستوى من الحفاظ على سلامة الغذاء والإجراءات الصحية بتلك المنشآت، وكذا بالإجراءات الوقائية والاحترازية المتعلقة بالتصدي لفيروس كورونا.

وأكد على أن الوزارة ستقوم باتخاذ الإجراءات على الفور حيال المخالفين لذلك، وموضحا، في الوقت نفسه، أنه يتم التنسيق مع وزارة الصحة والمحافظين؛ من أجل التأكد من التزام جميع المنشآت السياحية بتطبيق قواعد سلامة الغذاء والاشتراطات الصحية والوقاية من الفيروس، كما سيتم إعلان أسماء المنشآت السياحية المخالفة لذلك.

أشار وزير السياحة خلال الاجتماع،  لبعض القرارات المنظمة لأسعار الفنادق، وكذا فيما يخص مراقبة سلامة الغذاء في كل منشأة سياحية، لافتا إلى أنه سيتم إعلان هذه القرارات وغيرها من القرارات قريبا.

كما شدد الوزير على ضرورة استمرار الفنادق في تخصيص أماكن للعزل الصحي بداخلها، لافتا إلى أنه سيتم اتخاذ إجراءات ضد الفنادق المخالفة على الفور مهما كان حجمها.

وقال الدكتور خالد العناني: يتم العمل حاليا على تطوير منظوم “التتبع”، في وسائل نقل السائحين، وفقا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية؛ حيث تم إلزام الأتوبيسات السياحية بتقنية التتبع منذ أول أغسطس الماضي، وكذلك الميني باص، كما توجد خطة لتطبيق ذلك في سيارات الليموزين.

وفي السياق ذاته، أكد الوزير أن عملية نقل السائحين بمركبات النقل غير السياحي يجب ربطها بخاصية التتبع التابعة لوزارة السياحة والآثار؛ لكي تتمكن الأجهزة الأمنية من حماية السائحين أينما كانوا، لافتا إلى أنه يتم التنسيق مع عدد من الوزارات لزيادة أعداد أفراد الخدمة بالمطارات؛ وذلك لتيسير وسرعة تقديم الإجراءات الخاصة بالسفر وكذلك تكثيف أعداد الأطقم الطبية بها.

وشدد الوزير على أنه سيتم تشكيل لجنة للتفتيش والمتابعة من مختلف الجهات المعنية، للتأكد من تطبيق كل المعايير بالفنادق والمنشآت السياحية.

مقالات ذات صلة

إغلاق
error: Alert: Content is protected !!