شئون مصرية

بتقنية ” FDR “رصف ورفع كفاءة طريق سوق الثلاثاء الجديد بالشرقية

في يوم 28 أغسطس، 2021 | بتوقيت 7:22 مساءً

كتب / محمد يعقوب
اكد الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية على ضرورة الإستفادة من تقنيه FDR المستخدمه حديثاً في أعمال رصف ورفع كفاءة الطرق وذلك لسرعة إنجاز الأعمال وإعادة تدوير طبقات الرصف في رفع كفاءة وصيانة الطرق المحلية وإستخدام ناتج كشط الأسفلت وتدويره مره أخرى بما يحقق عدم إهدار المواد والخامات والحد من التلوث البيئي وتقليل التكلفة.

أوضح محافظ الشرقية أن المعده الجديدة والتي تعمل بتقنية FDR تم إستخدامها لأول مرة بالمحافظة لسرعة إنجاز أعمال رصف ورفع كفاءة الطريق المؤدي لسوق الثلاثاء الجديد بعزبة المسلمية لتحقيق الراحة للتجار والمواطنين المترددين علي السوق واستمرار حركة البيع والشراء.

ومن جانبه أشار المهندس أحمد فوزي مدير مديرية الطرق والنقل إلى قيام المديرية بإستخدام ماكينات FDR لأول مرة بالمحافظة لإعادة تدوير طبقات الأسفلت والأساس بطريق عزبة المسلمية التابع للوحدة المحلية ببردين بمركز الزقازيق والجاري رصفه بطول كيلو وعرض 12 متر وبتكلفة مبدئية 6 مليون جنيه ليصبح محوراً مرورياً جديداً يستخدمه التجار والمترددين على سوق الثلاثاء الجديد.

أضاف مدير مديرية الطرق والنقل أنه جاري أيضا تنفيذ أعمال توسعه وتمهيد طريق الزقازيق بردين المؤدي إلى سوق الثلاثاء بطول 250 متر وعرض 4 متر والذي يشهد أعمال تغطية بطبقات الرمل ووضع طبقات السن والأسفلت تمهيداً لأعمال الرصف لتهيئته أمام حركه السيارات وإستخدامه كحارة فرعية للقادم من الزقازيق دخولاً إلى السوق من التجار والمترددين منعاً للإزدحام والتكدس المروري على الطريق السريع.

شدد محافظ الشرقية على ضرورة إلتزام الشركة المنفذة لأعمال الرصف بالجدول الزمنى المحدد والإنتهاء من تنفيذ الأعمال في أسرع وقت ممكن مع مراعاة الجودة في العمل والإلتزام بالمواصفات المحددة.

يذكر أن ماكينة FDR من المعدات الحديثه المستخدمة لإعادة تدوير طبقات الرصف من خلال رفع كفاءة وصيانة الطرق وفيها يتم تدوير طبقات الأسفلت والأساس بكامل العمق ويتم ذلك بتفكيك طبقات الرصف ( الأسفلتيه والأساس ) وخلطهما ببعض مع إضافة كميه من المياه فوق الطبقات المفككه للحصول على المحتوى الأمثل من الرطوبه لتحقيق الدمك المطلوب وإضافة بعض المواد المحسنه مثل الأسمنت أو غبار الأسمنت ويتم تدوير المواد بهذه الطريقه في مكانها وهي طريقه صديقه للبيئه وتزيد من العمر الإفتراضي للطريق ليصل إلى ٣٠ عاما وفي هذه الطريقه يمكن وضع طبقة أسفلتيه واحده بسمك ٥سم أو ٦سم ومن مزاياها أيضا ( عدم إهدار المواد – الحد من التلوث البيئي – تقليل التكلفه – سرعة إنجاز الأعمال – عدم غلق الطريق أثناء التنفيذ).

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق