أخبار عاجلةسلايدرسياحة وسفرشئون مصرية

وزيرا السياحة والآثار والطيران المدنى يلتقيان بعدد من المستثمرين السياحيين

في يوم 8 يونيو، 2021 | بتوقيت 3:22 مساءً

في إطار خطة الحكومة المصرية لدعم قطاعى السياحة والطيران ودفع عجلة التنمية وزيادة معدلات الدخل القومى، استقبل اليوم الطيار محمد منار وزير الطيران المدنى بمكتبه بمقر وزارة الطيران المدني، الدكتور خالد العنانى وزير السياحة والآثار حيث التقيا بعدد من المستثمرين السياحيين بحضور الطيار منتصر مناع نائب وزير الطيران المدني والأستاذة غادة شلبى نائب وزير السياحة والآثار لشئون السياحة ولفيف من قيادات الوزارتين، وذلك لبحث سبل التعاون من أجل تنشيط الحركة الجوية والسياحية الداخلية إلى مطارات الجذب السياحى بجمهورية مصر العربية.

في بداية اللقاء رحب وزير الطيران بوزير السياحة والآثار والسادة المستثمرين وأثني علي التعاون والتنسيق الفعال بين قطاعى الطيران والسياحة لتنشيط الحركة الجوية والسياحية الوافدة إلى مقاصد الجذب السياحى، كما أشاد سيادته بالدور الفعال الذى تقوم به القيادة السياسية من خلال تشجيع الاستثمارات وتقديم الدعم الكامل لهم، مضيفاً بأن وزارة الطيران تسعى لمنح العديد من التيسيرات المناسبة للمستثمرين من أجل تحفيز الحركة السياحية والعمل على تذليل التحديات التي تواجههم.

ومن جانبه أشاد الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار بالتناغم والتعاون المثمر والدائم بين وزارتى الطيران والسياحة لدعم خطط الدولة فى تنشيط حركة السياحة والسفر وإطلاق المبادرات المشتركة التى تساهم فى تحفيز الحركة السياحية خاصة فى ظل الظروف الراهنة التى يشهدها القطاعين نتيجة لتداعيات أزمة فيروس كورونا على مرفقى الطيران والسياحة على المستوى العالمى، مؤكداً على حرص وزارة السياحة والآثار على تقديم كافة سبل الدعم للقطاع لدفع الحركة السياحية .

كما وجه المستثمرون الشكر والتقدير لوزارتى الطيران المدنى والسياحة والآثار على الجهود الكبيرة التى تقوم بها الوزارتين لتقديم كافة التسهيلات للقطاع السياحى مشيدين بالمبادرات التي قامت بها وزارة الطيران المدني بالتنسيق مع وزارة السياحة والآثار لتشجيع السياحة مما يؤكد على مدى التكامل والتناغم بين القطاعين للنهوض بمكانة الدولة المصرية.

وخلال الإجتماع، تمت مناقشة العديد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك وكذا عدد من المشروعات الجديدة التي عرضها السادة المستثمرين على الوزراء، كما تم بحث آليات تنفيذها وكذا مناقشة كافة التسهيلات من جانب وزارتي الطيران والسياحة والآثار وتذليل العقبات، وقد تم الإتفاق على وضع خطة إستراتيجية لجذب أعداد كبيرة من السائحين من مختلف أنحاء العالم خاصة في ظل الإلتزام بتطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية بالمطارات المصرية والمقاصد السياحية.

وفي نهاية الاجتماع تم الاتفاق على عقد اجتماعات مع جميع الجهات المعنية بصورة دورية للوقوف علي أخر المستجدات ومتابعة الإجراءات مع جميع الجهات .

مقالات ذات صلة

إغلاق