أخبار عاجلةسلايدرسياحة وسفرعالم الطيران

الأياتا: السياحة الداخلية أنعشت الطيران في روسيا والصين .. وانخفض طلب شركات الطيران الأوروبية في يوليو بنسبة 87.1٪

في يوم 9 سبتمبر، 2020 | بتوقيت 11:53 مساءً

أعلن الاتحاد الدولي للنقل الجوي (IATA) تقريره حول حركة السفر والسياحة حول العالم لشهر يوليو الماضي، مؤكدا أن طلب الركاب في يوليو استمر عند مستويات منخفضة للغاية – 79.8٪ أقل من مستويات يوليو 2019.

وقال التقرير، إن تلك النتيجة كانت أفضل إلى حد ما من الانخفاض السنوي البالغ 86.6٪ المسجل في يونيو 2020، مدفوعًا بشكل أساسي بتزايد الحركة الداخلية وارتفاع الطلب على الأسواق المحلية، وخاصة في روسيا والصين، حيث ساعد إعادة فتح السوق في منطقة الشنجن -الاتحاد الأوروبي،  على  تعزيز  الطلب  الدولي  في  أوروبا  لكن  الأسواق  الدولية  الأخرى أظهرت  تغيرًا طفيفًا عن يونيو.وأوضحت الآياتا، أن السعة في المطارات كانت أقل بنسبة 70.1٪ عن مستويات عام 2019، وانخفض عامل الحمولة إلى مستوى قياسي منخفض لشهر يوليو عند 57.9٪، واستمرت الأزمة في الطلب مع فترة راحة قصيرة في يوليو، حيث بقى أربعة من كل خمسة مسافرين جوًا في منازلهم، ما أبقى الصناعة مشلولة إلى حد كبير.

وقال ألكسندر دي جونياك، المدير العام والرئيس التنفيذي لـ IATA:”انهار  الطلب  الدولي  على السفر  في  يوليو بنسبة 91.9٪ مقارنة بشهر يوليو 2019، وهو تحسن طفيف مقارنة بنسبة 96.8٪ في يونيو، وانخفضت السعة بنسبة 85.2٪، وانخفض عامل الحمولة بنسبة 38.9 نقطة مئوية إلى 46.4٪، وانخفض طلب شركات الطيران الأوروبية في يوليو بنسبة 87.1٪ مقارنة بالعام الماضي، بتحسن من انخفاض بنسبة 96.7٪ في يونيو، على أساس سنوي، مما يعكس تخفيف قيود السفر في منطقة شنجن، فيما انخفضت السعة بنسبة 79.2٪، وانخفض عامل الحمولة بنسبة 33.8 نقطة مئوية إلى 55.1٪“.

ألكسندر دي جونياك، المدير العام والرئيس التنفيذي لـ IATA

وكشف المدير العام، عن تراجع حركة المرور لشركات طيران آسيا والمحيط الهادئ في شهر يوليو بنسبة 96.5٪ مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، دون تغيير تقريبًا من انخفاض بنسبة 97.1٪ في يونيو، وهو أكبر انكماش بين المناطق، وانخفضت السعة بنسبة 91.7٪ وانكمش عامل الحمولة بنسبة 47.3 نقطة مئوية إلى 35.3٪، مشيرا إلى أن شركات الطيران الشرق أوسطية سجلت انخفاضًا في حركة المرور بنسبة 93.3٪ لشهر يوليو، مقارنة بانخفاض الطلب بنسبة 96.1٪ في يونيو، وتراجعت السعة بنسبة 85.6٪، وانخفض عامل الحمولة بمقدار 43.4 نقطة مئوية إلى 38.0٪.

وشهدت شركات الطيران في أمريكا الشمالية انخفاضًا في حركة المرور بنسبة 94.5 ٪ في يوليو، وهو ارتفاع طفيف من انخفاض بنسبة 97.1 ٪ في يونيو، وانخفضت السعة بنسبة 86.1٪، وانخفض عامل الحمولة 53.0 نقطة مئوية إلى 35.0٪، وهو ثاني أدنى مستوى بين المناطق، فيما شهدت شركات الطيران في أمريكا اللاتينية انخفاضًا في الطلب بنسبة 95.0٪ في يوليو، مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي، مقابل انخفاض بنسبة 96.6٪ في يونيو، وتراجعت السعة 92.6٪ وانخفض عامل الحمولة بمقدار 27.1 نقطة مئوية إلى 58.4٪، وهو أعلى معدل بين المناطق.

وفي أفريقيا، انخفضت حركة مرور الخطوط الجوية بنسبة 94.6٪ في يوليو، وتحسنت إلى حد ما من انكماش بنسبة 97.8٪ في يونيو، وتقلصت السعة بنسبة 84.6٪، وانخفض عامل الحمولة بنسبة 47.1 نقطة مئوية إلى 25.4٪، وهو الأدنى بين المناطق.

وحول الحركة الداخلية، ذكر التقرير أنها تراجعت بنسبة 57.5 ٪؜ في يوليو، وكان هذا تحسنًا مقارنة بانخفاض قدره 68٪ في يونيو، وانخفضت السعة المحلية بنسبة 42.2٪، كما انخفض عامل الحمولة بنسبة 22.9 نقطة مئوية إلى 63.3٪، وتراجعت حركة مرور شركات النقل في الصين بنسبة 28.4٪ مقارنة بشهر يوليو 2019. وتباطأ التعافي بشكل طفيف في يونيو وسط تفشي جديد للفيروس، لكنه استأنف وتيرته من منتصف يوليو.

وتراجعت الحركة المحلية لشركات الطيران الروسية بنسبة 17.7٪ في يوليو، وتحسنت بشكل كبير مقارنة بانخفاض 58٪ في يونيو. كان الطلب مدعوما بالأسعار المحلية المنخفضة وطفرة السياحة الداخلية.

مقالات ذات صلة

إغلاق