أخبار عاجلةالمحافظاتدفتر أحوالسلايدرشئون مصرية

النيابة تغلق شاطئ النخيل وتستدعي المسئولين لبيان سبب غرق 11 شخصاً

في يوم 11 يوليو، 2020 | بتوقيت 2:14 مساءً

أصدر المستشار مصطفى حلمى المحامى العام لنيابات الدخيلة والعامرية، قرارًا بغلق شاطئ النخيل بالعجمى، بسبب واقعة غرق 11 شخصا داخل شاطئ النخيل بالعجمي، كما أمرت النيابة باستعجال تحريات المباحث حول الواقعة، والتصريح بدفن 11 جثة بعد توقيع الكشف الطبى عليهم لمعرفة سبب الوفاة وتنفيذ قرار مجلس الوزراء، لحماية أرواح المواطنين، واستدعاء مسئولي الشاطئ لبيان المتسبب.

تعود بداية الواقعة بتلقى اللواء سامى غنيم، مدير أمن الإسكندرية، إخطارا من مأمور قسم شرطة أول العامرية، يفيد بورود بلاغات بوجود غرقى أمام الحاجز الخامس، بشاطئ النخيل غرب المدينة، وعلى الفور انتقلت قوات الأمن، والإنقاذ النهرى، وسيارات الإسعاف، والإدارة المركزية للسياحة والمصايف إلى مكان الواقعة وتم انتشال بعض الجثث وبالمعاينة والفحص تبين نزول 3 من عائلة واحدة للشاطئ أمام الحاجز الخامس فجر الجمعة، وهم شادى عبد الله زمار، من محافظة البحيرة كوم حمادة، 19 سنة، وشقيقه سعد عبد الله زمار متوفى، 17 سنة، وإنقاذ ابن عمته، عمر دسوقى المنسى 26 سنة، يعالج في المستشفى بحالة خطيرة، وغرق أيمن غريب، 17 سنة، من محافظة البحيرة مركز ابو المطامير توفي، ونزل أمام الحاجز الـ7، وأحمد محمد، 14 سنة غريق لا يزال جثمانه فى البحر وآخرين.

كما تم إنقاذ سيدة تدعى أسماء، ونقلها لأحد المستشفيات القريبة في حالة خطيرة وتتلقى العلاج اللازم، فيما لاتزال جثمان قريبة لها تدعى فادية مفقودا في مياه البحر، وتواصل قوات الإنقاذ البحث عنها وعن الجثة الأخرى، تم تحرير المحضر اللازم بالواقعة وأخطرت النيابة التحقيقات والتى أمرت بغلق الشواطئ.

وكانت الإدارة العامة للسياحة والمصايف كشفت حقيقة واقعة غرق 11 شخصًا داخل شاطئ النخيل بالعجمي، وتم انتشال عدد 6 من الجثامين وجار البحث عن الآخرين بمعرفة الإنقاذ النهري التابع للإدارة العامة للحماية المدنية.

وأضافت الإدارة في بيان لها “أنه في يوم الجمعة حوالى الساعة 5.20 صباحا، قام بعض المواطنين بالنزول إلي مياه شاطئ النخيل بنطاق حي العجمي والمغلق حاليا ضمن الشواطئ المغلقة بقرار السيد رئيس مجلس الوزراء والخاص بحظر ارتياد الشواطئ ضمن الإجراءات الاحترازية والوقائية المتخذة لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

وأشار البيان إلى أن نزولهم في هذا الوقت المبكر جاء هربًا من ملاحقات الأجهزة التنفيذية التي تقوم بعملية الإخلاء طوال اليوم غرق أحد الأطفال أثناء نزوله البحر مما ترتب عليه اندفاع العديد من المواطنين في محاولة لإنقاذه، مما أدى إلى غرق 11 شخصا تم انتشال عدد 6جثامين وجارى البحث عن الأخرين.

وتهيب محافظة الإسكندرية والإدارة المركزية للسياحة والمصايف بالسادة المواطنين تنفيذ تعليمات مجلس الوزراء بعدم التواجد علي الشواطئ ومخالفة التعليمات حرصا علي سلامة الجميع.

محمد معوض

مقالات ذات صلة

إغلاق