أخبار عاجلةسلايدرسياحة وسفرشئون مصرية

السياحة العالمية توجه نداءً عاجلا: “إلزموا بيوتكم اليوم.. لتسافروا وتستمتعوا غدا”

في يوم 18 مارس، 2020 | بتوقيت 12:39 مساءً

وجهت منظمة السياحة العالمية نداء للجميع بالتزام المنازل حفاظا على الارواح، حيث قال زوراب بولوليكاشفيلى الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية: “الزموا دياركم الآن – لكن سافروا غدا!.

بقاؤنا اليوم فى ديارنا يتيح لنا السفر فى الغد، والسفر فى الغد سوف يساعد على إيجاد فرص العمل، والاحتفال بالثقافة، وتعزيز الصداقة والتفاهم عالميا”.

ولفت بولوليكاشفيلى، أن السياحة فى وضع فريد لقيادة الانتعاش فى المستقبل، وإن قطاعنا سيوفر فرص العمل التى يحتاجها الناس للنهوض من هذه الكبوة، وسيقود النمو الاقتصادى الذى سوف يساعد كل المجتمعات والبلدان على التعافى، أما فى الوقت الحالى، فليس علينا إلا أن نتحلى بالصبر ونبقى على أهبة الاستعداد.

زوراب بولوليكاشفيلى الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية
زوراب بولوليكاشفيلى الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية

وأضاف الامين العام للمنظمة “مع تفاقم الوضع جراء تفشى فيروس كورونا COVID-19، تلاحظ منظمة السياحة العالمية أن قيودا على السفر، كلية أو جزئية، قد فرضت – ولا تزال تفرض – فى جميع أنحاء العالم، ولقد تم اتخاذ هذه القرارات باعتبار أن الصحة العامة هى الهم الأساسى”.

وأشار إلى أن هذا الوباء يطال المجتمع على كافة الأصعدة، ونحن نقف جنبا إلى جنب مع المتضررين فى هذه الأوقات، مشيرا إلى أن تأثير الوباء على اقتصادات متباطئة أصلا قد جعل السياحة معرضة للأذى بصورة خاصة، فأصبح القطاع الأكثر تضررا حتى الآن، ونظرًا لأن 80% من القطاع يتكون من مؤسسات صغيرة ومتوسطة الحجم، فإن ملايين الناس فى العالم يجدون أن سبل عيشهم قد أصبحت فى مهب الريح.

وشددت المنظمة على أن الأولوية يجب أن تكون للناس ولرفاهيتم، وإن المنظمة ستواصل العمل بشكل وثيق مع منظمة الصحة العالمية لتعزيز التعاون فى مواجهة فيروس COVID-19، وأنه يجب أن يكون الجميع جزءًا من الحل.

 وأكد الأمين العام على أن موظفو منظمة السياحة العالمية سيواصلون العمل من محال إقاماتهم حتى نهاية مارس، إذ أنهم يتحملون مسؤوليتهم الاجتماعية، فيما يقومون بالاهتمام بسلامة ورفاهية أسرهم، مضيفًا: “نحن سنستمر فى العمل بكامل طاقاتنا خلال هذه الأوقات الاستثنائية”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق