سياحة وسفرأخبار عاجلةسلايدر

مسافرون للسياحة : حان الوقت لتضافر وتعاون وزارتي السياحة والطيران لخدمة و تنشيط السياحة الوافدة

عاطف عبد اللطيف : وكلاء السياحة والسفر بالعالم يبحثون عن مدينة العلمين

في يوم 11 يوليو، 2024 | بتوقيت 12:59 صباحًا

قال الدكتور عاطف عبد اللطيف رئيس جمعية مسافرون للسياحة و السفر وعضو جمعيتي مستثمري مرسى علم وجنوب سيناء أن منظمي الرحلات حول العالم خاصة في اوروبا و امريكا يتساءلون بشكل كبير عن مدينة العلمين و كيفية زيارتها و الاستمتاع بجمالها وهذا عائد الى الخطط الترويجية القوية التي نفذتها مصر للسياحة المصرية عالميا .

وأشار د. عاطف عبد اللطيف في تصريحات له اليوم الى أن تشكيل الحكومة الجديدة برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي وتوجهها بالعمل كفريق عمل واحد والتواصل المباشر وتكليف شريف فتحي وزيرا للسياحة والاثار وما لديه من خلفية سياحية و شغله لحقيبة وزارة الطيران المدني في حكومة سابقة يبشر بمستقبل واعد للسياحة المصرية خلال الفترة المقبلة خاصة ان السياحة والطيران جناحين لطائر واحد و نحن نتطلع خلال الفترة المقبلة الى وجود تنسيق كبير بين وزارتي السياحة والطيران يصب في مصلحة الاقتصاد المصري بشكل عام .

واوضح د.عاطف عبد اللطيف ان مصر الفترة القادمة ستكون هي التريند والوجهة السياحية المفضلة بعد ان كانت اليونان العام الماضي هي التريند وذلك نتيجة للخطط التسويقية و الترويحية القويم لمصر و التي جعلت جميع منظمي الرحلات ووكلاء السياحة والسفر يبحثون عن مصر وتنظيم افواج سياحية لها ولذلك لابد من توفير رحلات طيران للكثير من المدن والدول المستهدف جذب سياحة منها وهذا كما ذكرت يتطلب توافق في الاراء والاهداف بين وزارتي السياحة و الطيران .

ودعا الى تحويل مدينة العلمين و مرسى مطروح الى وجهة سياحية طوال العام وهذا يتطلب تشغيل مطار العلمين طوال العام فمن غير المعقول ان وجهة سياحية يبحث عنها العالم كله يتم تشغيل المطار بها لمدة 3 شهور فقط في العالم .

واقترح ضرورة انشاء شركات طيران شارتر منخفض التكاليف لزيادة عدد الرحلات والوجهات و خفض تكاليف الطيران المنتظم المرتفعة التي تجعل السياح يتجهون الى وجهات اخرى غير مصر لارتفاع تكاليف الطيران .

ونوه عاطف عبد اللطيف الى سرعة التعاقد مع شركات طيران شارتر اجنبية وعربية وكذلك تأجير عدد من الطائرات بغرض الشراء كتأجير تمويلي او الايجار فقط وكذلك ممكن التوسع في عقد اتفاقيات مع شركات طيران كناقل مشترك ويمكن ايضا إعادة تشغيل للطائرات المصرية و الاتفاق على وجهات تشكل عنصر مهم في دعم السياحة .

ودعا الى أهمية تنسيق مواعيد رحلات الطيران الداخلي بشكل يناسب الحركة السياحية العالمية خاصة أن مواعيد رحلات الطيران الداخلي اما الساعة الرابعة و الخامسة او 9 مساء وهذا لا يناسب جميع رحلات شركات الطيران الدولي في المواعيد التي تكون من الثالثة صباحا وحتى الخامسة صباحا و هذا يعطل السائح ويهدر عليه ايام ووقت لا يستفيد منه .

وأشار عاطف عبد اللطيف الى أهمية تشغيل مطار سانت كاترين في اسرع وقت لخدمة السياحة المنتظرة هناك بالتزامن مع افتتاح مشروع التجلي الأعظم وكذلك مطار سيوة و زيادة الرحلات بمطار مرسى علم و من المهم أيضا تطوير وزيادة اسطول النقل السياحي من اتوبيسات وسيارات سياحية و ليموزين.

مقالات ذات صلة