سياحة وسفرأخبار عاجلة

سياحة عجمان توقّع مع اَر للتعليم والتطوير الأكاديمي (رييد) مذكرة تفاهم لتبادل الخبرات وتعزيز جهود التعاون

في يوم 6 يوليو، 2024 | بتوقيت 6:19 مساءً

وقّعت دائرة التنمية السياحية في عجمان مذكرة تفاهم مع اَر للتعليم والتطوير الأكاديمي (رييد) لتقديم الدعم والمساعدة وتبادل الخبرات وتعزيز التعاون المشترك فيما يتعلق بإجراء الأبحاث والدراسات ورفع أداء القطاع التعليمي والسياحي في إمارة عجمان.

وقّع مذكرة التفاهم من جانب دائرة التنمية السياحية سعادة محمود خليل الهاشمي، مدير عام الدائرة، وعمران خان، رئيس اَر للتعليم والتطوير الأكاديمي (رييد) حيث أكد الطرفان أن هذه الاتفاقية تضع إطاراً استراتيجياً لتحقيق الأهداف المشتركة وتعزيز أواصر التعاون بين الجهتين.

وتهدف هذه المذكرة الى توفير المساعدة في مجال البحوث والدراسات التي تجرى من قبل الطرفين وتوفير المنح الدراسية والخصومات، إلى جانب الترويج والمشاركة في المسؤولية الاجتماعية في القطاع التعليمي والسياحي بما في ذلك الأنشطة والفعاليات والورش وغيرها من قبل كلا الطرفين وترسيخ أفضل الممارسات في عقد البرامج أو الخدمات المقدمة.

وأكد سعادة محمود خليل الهاشمي، مدير عام دائرة التنمية السياحية في عجمان أن إمارة عجمان تُواصل بفضل توجيهات ورؤية القيادة الرشيدة إرساء مكانتها كوجهة تعليمية بارزة في المنطقة، وتوفير تجارب فريدة للمجتمع المحلي والزوار. وأضاف قائلا: ” يأتي توقيع هذه الاتفاقية مع اَر للتعليم والتطوير الأكاديمي (رييد) في إطار حرص الدائرة على تعزيز جهود التعاون المشترك إقامة الشراكات المثمرة مع الجهات الاكاديمية الرائدة والتي تهدف إلى إحداث تأثير تحويلي بارز من خلال توفير أعلى درجات التميز في التعليم والبحث والابتكار”.

من جانبه، قال عمران خان، رئيس اَر للتعليم والتطوير الأكاديمي (رييد)، “نتشرف بالتعاون مع دائرة التنمية السياحية في عجمان بما يساهم في ترسيخ مكانة الامارة، وتسليط الضوء على التخصصات والبرامج الأكادیمية المتقدمة التي توفرها لتلبية احتياجات سوق العمل والارتقاء بالمجتمع. ونتطلع الى إقامة شراكة مثمرة مع سياحة عجمان وتعزيز الجهود المشتركة وتبادل الخبرات على كافة المستويات.”

وتجسّد هذه المذكرة التزام سياحة عجمان برفع كفاءة القطاع السياحي في الامارة وتؤكد على الدور الحيوي للتعليم والتدريب في تحقيق ذلك من خلال إعداد الكوادر المتخصصة في القطاع السياحي وتوفير فرص عمل للشباب واستقطاب المزيد من السياح إلى الإمارة.

مقالات ذات صلة