أخبار عاجلةالمنطقة الحرةسلايدرسياحة وسفر

الغردقة تشهد فعاليات تتويج ” كامل أبو على ” وفوزه بجائزة أفاسو الذهبية للتنمية السياحية المستدامة والتميز في القيادة والتطوير السياحى

أبو على : أُهدى الجائزة إلى العاملين بمجموعة بيك الباتروس لكونهم أصحاب الملحمة وشركاء النجاح على مدار 30 عاماً

في يوم 9 ديسمبر، 2022 | بتوقيت 12:14 مساءً

شهدت الغردقة  بالبحر الأحمر أمس فعاليات تتويج  وتسليم وتكريم رجل الأعمال كامل ابو علي رئيس محموعة بيك الباتروس للسياحة والفنادق، بجائزة (جائزة أفاسو الذهبية للتنمية السياحية المستدامة والتميز في القيادة والتطوير السياحى ) ، الممنوحة من قبل الاتحاد الأفريقي الآسيوي AFASU نظراً لما قام به من جهود كبيرة فى دعم القطاع السياحى وأيضاً العمل على تحويل الفنادق التى تمتلكها المجموعة إلى التحول للأخضر وإستخدام الطاقة النظيفة من الاتحاد الأفريقي الآسيوي AFASU ومنحه جائزة افاسو الذهببة.

وقد قام الدكتور حسام درويش ، رئيس الاتحاد الأفريقي الآسيوي AFASU وعدد من قبادات الإتحاد بتسليم الجائزة  إلى  الخبير السياحى رجل الأغمال والمال  كامل أبو على، رئيس محموعة بيك الباتروس للسياحة والفنادق، ريس جمعية مستثمرى البحر الأحمر فى حفل ضخم بحضور لفيف من رجال الاعمال واعضاء الغرف الفندقية والسياحية بالبحر الاحمر ومستثمرى البحر الأحمر ولفيف من الإعلاميين.

وقال الدكتور حسام درويش ، رئيس الاتحاد الأفريقي الآسيوي AFASU أن  هذه الجائزة تأتي  تكريماً لكل من ترك بصمته وعمل بإخلاص في صمت ولكل من كان شعاره الإخلاص في حب الوطن لتقديمه بأفضل صورة وتميز في عمله السياحي من شخصيات ومؤسسات من قطاعات سياحية عامة وخاصة ساهمت بشكل إيجابي في تطوير وتنشيط عجلة السياحة والاقتصاد وساهمت في التنمية لوطنها في القارتين الأفريقية والآسيوية.

وأضاف  فى كلمته التى ألقاها فى حفل تتويج وتسليم رجل الأعمال كامل أبو على ، رئيس مجموعة بيك الباتروس ، رئيس جمعية مستثمرى البحر الأحمر ،جائزة الاتحاد الأفرو آسيوي  AFASU (أفاسو الذهبية للتنمية السياحية المستدامة والتميز في القيادة والتطوير السياحى ) ، والتى قرر مجلس إدارة الإتحاد بالإجماع منحها إلى ” أبو على ” نظراً لما قام به من جهود كبيرة فى دعم القطاع السياحى وأيضاً العمل على تحويل  الفنادق التى تمتلكها المجموعة إلى التحول للأخضر وإستخدام الطاقة النظيفة

وأشار  درويش  إلى إن هذه الجائزة تتضمن إحدى عشر معيارا رئيسيا أبرزها التنمية السياحية والتنمية الاقتصادية والتنمية البشرية والتنمية المجتمعية والاستدامة والطاقة النظيفة، وترشيد استهلاك المياه، والبنية التحتية المتطورة، والمرافق المستدامة والإدارة المتميزة والقيادة الفعالة. 

فيما أشار  المستشار دكتور عادل المسلماني الرئيس التنفيذي للاتحاد والخبير الاقتصادي الدولي، أن هدف الجائزة هو تشجيع السلطات والقيادات ومن في حكمهم على العمل من أجل مستقبل أكثر استدامة وأكثر صداقة للبيئة، مع زيادة الوعي العام حول أهداف التنمية المستدامة وجودة البيئة،

وأضاف المسلمانى ، أن هذه  الجائزة تأتى تقديراً وعرفاناً  بإنجازات القيادات كنماذج يمكن أن تلهم أشخاصًا آخرين في جميع أنحاء قارتي إفريقيا وآسيا، لافتا إلى أنه تم اختيار رجل الأعمال كامل أبو على ، رئيس مجموغة بيك الباتروس ، لكونه نموذجاً للإصرار والتحدى للصعاب التى واجهته فى بداية حياته عند دخولة للعمنل السياحى، وخى قصة تُعد ملحمة يقتدى بها الشباب ، ونموذجاً نهدف إليه لتطبيقه غى كافة  القيادات في مختلف القطاعات من جنسيات أفريقية وآسيوية.

وأشار إلى أن اللجنة قد راعت كافة المعايير الموجودة في ملف الجائزة التي انطبقت تمامًا على الفائز بالجائزة، موجهاً  التهنئة  لكامل أبوعلى  على فوزه هذا العام مؤكدا على استحقاقه لها عن جدارة، معربا عن تمنياته له بتحقيق المزيد من التقدم والنجاح في مجمل مجهوداته في مجال التنمية السياحية المستدامة وإبراز أهمية الطاقة النظيفة  للحد من الإنبعاث الكربوني و الإحتباس الحراري.

من جانبه أعلن الخبير السياحى رجل الأغمال والمال  كامل أبو على،إهداء هذه الجائزة إلى جميع العاملين بمجموعة الباتروس والذين وصفهم بشركاء هذا النجاح طيلة الـ 30 عاماً من عمر المجموعة (1992 -2022)

 وقال أبو على ، فى كمته التى ألقاها بعد تتويجه بالجائزة  إلى أن نجاحه اليوم لا يمتلكه هو فقط بل 11 الف عامل فنحن أسرة واحدة ولا اتمكن من من هذا النجاح دونهم فنحن حصدنا كافه الجوائز العالمية فى قطاع الضيافة على مستوى العالم وصنفنا من افضل 20 فندق على مستوى العالم فاهديهم اليوم هذا النجاح لأنهم شركائى فى كل هذه الخطوات المثمرة فى مجال العملى .

ولجنة الجائزة تتكون من قطاع السياحة والفنادق بالاتحاد الذي يترأسه الدكتور حسام درويش رئيس الاتحاد وجميع أعضاء المجلس التنفيذي للاتحاد برئاسة المستشار الدكتور عادل المسلماني الخبير الاقتصادي الدولي.

وقامت اللجنة بكل حيادية بتطبيق المعايير على الخمسة مرشحين للجائزة حيث كان هناك ثلاثة مرشحين من القارة الافريقية واثنين من قارة آسيا وقد صوتت اللجنة لصالح كامل أبو علي بعد ان تم تطبيق كل المعايير الإحدى عشر دون استثناء على اعماله التي اكدت المقولة أن المشروعات الصغيرة تحقق تنمية حقيقية.

   

مقالات ذات صلة