أخبار عاجلةسلايدرسياحة وسفرشئون مصرية ومحليات

إيجوث ومصر أسوان للسياحة توقعان عقد حق انتفاع لإدارة وإعادة تأهيل فندق نفرتارى ابوسمبل باستثمارات 100 مليون جنية

في يوم 7 نوفمبر، 2021 | بتوقيت 4:30 مساءً

شهدت المحاسبة ميرفت حطبة ، رئيس مجلس ادارة الشركة القابضة للسياحة والفنادق ، والطيار عمرو ابو العينين رئيس مجلس ادارة الشركة القابضة لمصر للطيران والمهندس عادل والى العضو المنتدب للشركة القابضة للسياحة والفنادق اليوم الأحد مراسم توقيع عقد حق انتفاع لإدارة وإعادة تأهيل فندق نفرتارى ابوسمبل بين كل من الشركة المصرية العامة للسياحة والفنادق “إيجوث” وشركة مصر أسوان للسياحة

وقع العقد كلاً من المحاسب شريف بندارى العضو المنتدب التنفيذى للشركة المصرية العامة للسياحة والفنادق “إيجوث” احدى الشركات الشركة القابضة للسياحة والفنادق ،واللواء احمد المخزنجى رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة مصر اسوان للسياحة.

وينص العقد على قيام الشركة المصرية العامة للسياحة والفنادق “إيجوث” باعتبارها أكبر الشركات المتخصصة فى الشؤون الفندقية، بإعادة تأهيل فندق ” نفرتارى ابوسمبل “المملوك لشركة مصر أسوان للسياحة وتبلغ التكلفة الإستثمارية للتطوير حوالى 100 مليون جنية وتبلغ مدة حق الإنتفاع 25 عامًا وتجدد لمدة أخرى

جدير بالذكر ان فندق نفرتارى أبوسمبل المملوك لشركة مصر أسوان للسياحة تم إنشاءه على مساحة إجمالية 13765 متر مربع مكون من 123 غرفة منها 10 سويتات.

ويقع فندق نفرتارى أبوسمبل بمحافظة أسوان فى موقع متميز على جرف صخرى رملى على ارتفاع مائة وثمانين مترًا فوق سطح البحر ، وعلى ضفاف بحيرة السد العالى اكبر بحيرة صناعية فى العالم.

ويتميز الفندق انه على بعد 150 متر فقط من مدخل معبد أبوسمبل أحد مواقع آثار النوبة المدرجة ضمن قائمة اليونسكو لمواقع التراث العالمى مما يمكن الزائرين من زيارة المعبد سيراً على الأقدام ، وهو موقع أثرى فريد منحوت ببطن الجبل يقع على الضفة الغربية لبحيرة ناصر جنوب غرب أسوان ، ويتكون من معبدين كبيرين حيث يعتبر من أهم المعالم التى تعبر عن الحضارة المصرية القديمة التى يشهد على تاريخها العالم أجمع لمكانتها الفريدة.

أحيط فندق نفرتارى أبوسمبل منذ إنشاءه عام 1964 بهالة من الفخامة والرفاهية ، لكن الفندق تقادم على مدار العقود الماضية ، وأصبح فى حاجة ماسة للتجديد والتطوير الشامل لكى يستطيع استعادة جاذبيته كفندق فاخرمتكامل عالى الجودة حيث قامت شركة مصر أسوان للسياحة بصفتها الشركة المالكة للفندق باعداد الدراسات اللازمة للتطوير الشامل وبما يلائم الطابع الأثرى الفريد لمنطقة معبد أبوسمبل ، وتم طرح المشروع على الشركات المتخصصة بنظام حق الانتفاع وتم إسناد المشروع للشركة المصرية العامة للسياحة والفنادق “إيجوث” صاحبة افضل العروض المقدمة فنيا وماليا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
error: Alert: Content is protected !!