أخبار عاجلةالمنطقة الحرةسلايدرسياحة وسفرشئون مصرية ومحليات

“الدكتور حسن صادق رضوان” يكتب لــ ” المحروسة نيوز” دب طاخ عن : شماعات الأخطاء السياحية ( 1 )” حرق الأسعار “

في يوم 18 أغسطس، 2021 | بتوقيت 3:06 مساءً

ونظل نشكو من حرق الاسعار و نحن لا نعلم عن التسويق شئ…حرق الاسعار انما هو وليد عدة عوامل منها على سبيل المثل

1- انعدام القدرة على اظهار الميزة التنافسية وبالتالى نعتمد على ان العميل هو من يقرر بناءً  على ارخص سعر.

2- محاولة الحصول على موارد مالية على المدى القصير وغالبا ما يؤدى الى الافلاس بعد فترة لتراكم الديون.

3- الفشل فى حساب التكلفة الفعلية من إهلاكات وخلافة وبالتالى حساب تكلفة منخفضة تخيل البائع ان البيع رابح.

4- الفئات المستهدفة هى فئات فقيرة و بالتالى لن تفيد إلا من جلبها.

وهنا يجدر بنا ذكر إمكانية أن الأسعار التى يحسبها الآخرين مبالغ فيه وهو أمر وارد.

 لنبدأ بالنقطة الأولى ونبحث فيما إذا كان لدينا ميزة تنافسية لجلب السياح للإقامة فى الفنادق المصرية أم لا؟.

وأنا هنا أتكلم عن جزء الإقامة فى الفندق فقط.

هل الطعام المقدم به أى ميزة تنافسية؟!

هل هى تجربة تستدعى الحضور الى مصر؟!.

أم إنه هو اللى موجود فى اى مكان وبالذات الريزورت؟!.

 إن لم يكن أقل من مافى تونس والمغرب و دول عديدة فى المنطقة تنافس على نفس الوجهه

نعم نتحدث عن التجربة الفريدة ولكن كلها خارج الإقامة!!.

حرق الاسعار

زيارات و خلافه و لكن الجزء الذى يبقى فيه فى إقامته ليس فيه أى ميزة تنافسية و بالتالى تساوت الرؤوس!!

إن الأحاديث الجانيية عن أن السائحين بيروحوا اليونان وتركيا عشان بقوا ارخص من مصر كلام فشنك !!.

المنظومة كلها هناك لها كفاءة مختلفة ..ميزات تنافسية تدخلك فى جو خاص بالدولة المضيفة و تشعر وكأنك فى عالم آخر مختلف عن ما أُتيت منه.

روح أى ريزورت وراقب السياح مع فريق الــ Recreation ولعب كرة طائرة وشوية تفاريح من اللى ممكن يتعملوا فى اى مكان فى الدنيا.

يعنى السائح جاى عشان دى تبقى تجربة الحياة فى مصر.

المطارات المصرية بدأت فى إستقبال السياحة الخارجية

المطارات المصرية بدأت فى إستقبال السياحة الخارجية

لابد من إبتكارات وإبداعات على مستوى الدولة وعلى مستوى المحافظة تجعل التجربة مختلفة وتبقى فى الذاكرة حتى يعود مرة أخرى ويقوم بنفسه بالتسويق لمصر.

ما ذكرته جزء صغير جدا يوضح لماذا نحرق الأسعار.

وأان السائح غير شغوف للحضور ولاننا نعتمد فى التسويق على شركات السياحة الخارجية ولا نعرض إمكانياتنا مباشرة وبالتالى تفرض الأسعار علينا.

وللحديث بقية..

كاتب المقال

الدكتور “حسن صادق رضوان ”

المحاضر المتخصص في التحول الرقمى لقطاع السياحة

الخبير والمحاضر التسويقى الدولى

رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة القاهرة

لأنظمه الحاسبات المتكاملة للموارد CIHOST

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
error: Alert: Content is protected !!