أخبار عاجلةسلايدرشئون مصرية

“الدكتور سيد تونسى محمود” يهنئ الشعب المصرى وفخامة الرئيس “عبد الفتاح السيسى” والعاملين بجامعة 6 أكتوبر بذكرى انتصار العاشر من رمضان

في يوم 23 أبريل، 2021 | بتوقيت 5:04 صباحًا

تقدم “الدكتور سيد تونسى محمود” ،مؤسس جامعة 6 أكتوبر ومالكها ، بخالص التهانى  إلى الشعب المصري العظيم وفخامة السيد الرئيس”عبد الفتاح السيسى “، رئيس الجمهورية ، وجميع العاملين بالجامعة التى حملت أسم أعظم إنتصار فى تاريخنا الحديث ، بمناسبة ذكري إنتصار العاشر من رمضان.

“الدكتور سيد تونسى محمود” ،مؤسس ومالك جامعة 6 أكتوبر

وقال “الدكتور سيد تونسى محمود “ فى بيان صحفى، إنه في هذا اليوم المبارك أنهت مصر أسطورة الجيش الذي لا يقهر، وأثبتت حقيقة إيمانها بمبدأ، أن ما أخذ بالقوة لا يسترد بغير القوة ،وحققت قواتنا المسلحة الباسلة الإنتصار الأعظم في تاريخ كل الحروب، حيث سَطًرْ الجيش المصري ملحمة تاريخية غيرت كل المفاهيم والمعايير والأبجديات لفنون ودراسات القتال، وأصبحت أساليبها تٌدرس في أغلب المعاهد والكليات والأكاديميات العسكرية في شتى بقاع العالم.

وأعرب مؤسس جامعة 6 أكتوبر ومالكها ،عن إبتهاله إلى الله عز وجل أن يحفظ مصر للمصريين ومن شرور الآثام والفتن ما ظهر منها وما بطن ،رافعاً أكفه ضارعه للسماء للعلى القدير ، أن يُعيد هذه المناسبة السعيدة الطيبة على بلادنا “مصر المحروسة ” بمزيد من التقدم والرخاء والإستقرار ، وأن يديم عليها وعلى شعبها العريق نعمة الأمن والأمان ، وأن يوفق ويسدد خطى القيادة السياسية إلى ما فيه الخيروالصلاح والفلاح للبلاد والعباد 

ووجه “الدكتور سيد تونسى محمود” ،مؤسس جامعة 6 أكتوبر ومالكها ،  رسالة إلى

فخامة السيد الرئيس

” عبد الفتــاح السيسى”

رئيـس جمهورية مصر العربية 

نصها :-

 يُسعدني ويُشرفني أن أتقدم لسيادتكم بالأصالة عن نفسي وبالإنابة عن جميع العاملين بجامعة 6 أكتوبرمن عمال وإداريين وأعضاء هيئة التدريس وطلاب ، بأخص التهاني وأطيب التمنيات بمناسبة ذكرى إنتصارات العاشر من رمضان .

سائلين الله تعالى عز وجل  أن يرعاكم لتواصلوا بعطائكم الموصول مسيرة نهضتنا الحضارية في شتى آفاق التنمية وتقدمنا السياسي والاقتصادي فخورين بجهودكم الموفورة والعظيمة والمخلصة في بناء مصر الحديثة ودفع عجلة التنمية الإقتصادية والإجتماعية الشاملة بسواعد أبناءها.

وليتحقق لشعب مصر العظيم بكم ومعكم آماله في التقدم والرفعة والإزدهار والإستقرار في ظل قيادتكم الحكيمة الرشيدة ،داعمين و مؤازرين قراراتكم الصائبة الحكيمة لتتخطى مصر كافة المحـن نحو التقدم والازدهار.

متعكم الله بموفور الصحة و العافية و سدد الله على

طريق الخير خطاكم ودمتم لمصرنا الغالية قائداً عظيماً.

وكل عام و سيادتكم ومصر بخير

مقالات ذات صلة

إغلاق