أخبار عاجلةالمنطقة الحرةسلايدرسياحة وسفر

“المحروسة نيوز ” تنشر النص الكامل لمذكرة رئيس إئتلاف تنمية واحياء التراث إلى اللجنة الإقتصادية بمجلس النواب لطرح وتبنى مشروع “إحياء مسار العائلة المقدسة “كأحد المشروعات القومية للدولة المصرية

في يوم 12 مارس، 2021 | بتوقيت 11:29 صباحًا

التحركات او التطور الذى يتم حالياً فى نقاط  مسار العائلة المقدسة وإحياء المسار من أجل الحج المسيجى للأماكن التى زارتها العائلة المقدسة لمصر  لم تأتى من فراغ .. وإنما لجهود بذلت من أجل العمل على لنهوض بهذه النقاط  التى مرت عليها العائلة المقدسة خلال زيارتها لمصر ..وكانت هذه الجهود تستهدف ان يكون مشروع الإحياء مشروعاً قومياً للعوائد والفوائد الإيجابية حالة إتمام الإرتقاء والتنمية وتطوير هذه النقاط للتلائم وتتناسب مع حجم وقدر السياحة الدينية المسيحية التى تفد لمصر خصيصاً لزيارة نقاط المسار المنتشرة فى مصر والتى تصل لنحو 25 نفطة .

الخبير السياحى  نادر جرجس ،رئيس ائتلاف تنمية واحياء التراث ومنسق زيارات مواقع مسار العائلة المقدسة يُعد أحد الشخصيات التى حمل على عاتقه مسئولية ضرورة إستكمال تطوير هذا المسار وسعى بكل من أوتى من قوة خروج هذا المشروع للنور بالتنسيق والتعاون مع الجهات المعنية والمسئولة من بينها الكنيسة المصرية ، ووزارات السياحة والأثار والتنمية المحلية ، والمحافظات من أجل التكاتف ليكون هذا المشروع مشروعاً قومياً وهو ما دعاه إلى التقدم بمذكرة إلى مجلس النواب ” اللجنة الإقتصادية ” من أجل تحقيق هدفه السامى  ليكون هذا المشروع  مشروعاً قومياً

” المحروسة نيوز ” تنشر التفاصيل الكاملة ونص المذكرة التى تقدم بها  نادر جرجس  رئيس ائتلاف تنمية واحياء التراث ومنسق زيارات مواقع مسار العائلة المقدسة إلى اللجنة الإقتصادية بمجلس النواب وهى كالتالى :-

 السادة النواب المحترمون أعضاء اللجنة الإقتصادية

تحية طيبة وبعد ،،،،

إلحاقا إلى الجلسات الحوارية تحت عنوان ( السياحة قاطرة النمو الاقتصادى ) حول مشروع مسار العائلة المقدسة والتى كانت فى النصف الأخير من شهر ديسمبر 2018 وإلحاقا إلى الزيارة الميدانية خلال شهر يناير 2019 التى تشرفنا بمصاحبتكم فيها لتفقد مواقع المسار لمنطقتى مصر القديمة والمعادى وما تم إنجازه من المشروع على أرض الواقع وحيث أن هذا المنتج تتمتع به مصر دونا عن بلاد العالم أجمع كميزة تنافسية حيث كونها هى البلد الوحيده التى لجأت إليها العائلة المقدسة بأمر إلهى لتحتمى بها وبأهلها حيث قضى بها السيد المسيح حوالى 12 % من عمره وهى تعتبر أهم فتره فى مرحلة طفولته مما يجعل هذه المواقع لها أهمية عالمية يمكن إستثمارها بما يعود على مصر بفوائد عديدة مستدامة.

مسار العائلة المقدسة إلى مصر
مسار العائلة المقدسة إلى مصر
الشعار الرسمى لحملة إحياء مسار العائلة المقدسة
خريطة مسار العائلة المقدسة بالإنجليزية
خريطة مسار العائلة المقدسة بالإنجليزية
مسار رحلة العائلة المقدسة بمصر
مسار العائلة المقدسة إلى مصر
مسار العائلة المقدسة إلى مصر

 أتشرف بأن أعرض على سيادتكم التالى :

أولا :

مباركة بابا الفاتيكان لأيقونة هروب العائلة المقدسة الى أرض مصر لأول مرة فى التاريخ  يوم الأربعاء الموافق 4 أكتوبر 2017 وهذا يعد نقلة نوعية فى تاريخ السياحة الدينية المصرية كما أن إدراج هذا المسار كمنتج سياحى دينى بكتالوج مؤسسة اوبرا  رومانا لعام 2018 يعد دافع قوى للاهتمام بهذا المنتج الواعد حيث ان تعداد مسيحى العالم 2.3 مليار نسمة ولو تم إستهداف نسبة  واحد فى الألف  من هذا التعداد بعد تجهيز المواقع بالشكل الذى يليق وإحتياجات طبيعة زوار هذا المنتج الذى أفادت منظمة السياحة العالمية أن 80 % منهم من كبار سن ومسنين ومرضى يمكننا الوصول بحوالى 2 مليون زائر لهذا المنتج الجديد شرط تنظيم حملة تسويقية متخصصة  للدول المستهدفة مثل أمركا اللاتينية ، إيطاليا ، أسبانيا ، بولندا ، روسيا ، أمريكا ، أستراليا ، اليونان ، قبرص ، الهند ، كوريا ، الفلبين ، أثيوبيا ، كينيا ، نيجيريا ، آريتريا .

بابا الفاتيكان يبارك أيقونة العائلة المقدسة
بابا الفاتيكان يبارك أيقونة العائلة المقدسة

ثانيا :

يعد زائر السياحة الدينية من الزوار عالية الإنفاق كما أن تكلفة هذا البرنامج يعادل 4 اضعاف تكلفة سائح السياحة الشاطئية كما أن طبيعة زائر السياحة الدينية أو الروحية لا تثنيه عن القيام بهذه الرحلة أية أحداث ارهابية أو سياسية لإيمانه الراسخ ببركة هذه المواقع  لذلك يعد من السائح المستدام .

ثالثا :

تقرير منظمة السياحة العالمية عن عام 2018 أفاد بأن عدد السياح بلغ 1.3 مليار سائح يندرج منهم 27 %  تحت شريحة السياحة الدينية وسياحة VFR  . كما  أفاد تقرير منظمة اليونيسكو لنفس العام أن 60 % من سكان العالم هم متدينون

حيث زار اللورد بفرنسا 8 مليون سائح  ، وسانت فاتيما بالبرتغال 5 مليون سائح، وأسبانيا 11 مليون للسياحة الدينية ، والفاتيكان 6 مليون سائح ، والسعودية 18 مليون سائح كما أفادت منظمة السياحة العالمية بأن نسبة نمو السياحة الدينية هو ضعف نسبة نمو باقى الأنماط السياحية .

رايعا :

تابعت وسائل الإعلام المقروءة والمرئية والمسموعة  وصول العديد من الوفود التى زارت هذا المنتج خلال عام 2018 ومدى سعادتهم بهذا المنتج الجديد كما تابعت عدم قدرة وزارة السياحة على إستقبال وفد من ذوى الاحتياجات الخاصة  خلال هذا العام لعدم توافر أوتوبيسات مجهزة لنقلهم او جاهزية المواقع لإستقبال مثل هذه النوعية من السياح مما يعد خسارة كبيرة تستوجب الإهتمام بإحتياجات طالب هذا المنتج الواعد .

أفواج حجاج مسار العائلة المقدسة فى مصر
أفواج حجاج مسار العائلة المقدسة فى مصر
أفواج حجاج مسار العائلة المقدسة فى مصر
الوفد الإيطالى خلال حفل استقبالهم بالكنيسة الكاثوليكية

  خامسا :

بناءا على تصريح ممثل وزارة السياحة والمسئول عن تنمية مشروع مسار العائلة خلال الجلسات الحوارية أفاد بان عدد السياح الذين زاروا مواقع مسار العائلة المقدسة عن عام 2018 بلغ مائتى ألف سائح وهو عدد لابأس به كبداية لمثل هذا المنتج بالرغم من عدم وجود حملات تسويقية أو الإنتهاء من رفع كفاءة المواقع .

إنشاء بوابتين لمدخل طريق الدير المحرق

سادسا :

بمراجعة الدول المنافسة لنا فى مثل هذا المنتج تبين لنا أن الأردن الشقيقة بالرغم من أنها تتمتع بموقع واحد من محطات حياة السيد المسيح إلا أنها نجحت  بعد رفع كفاءة موقع المغطس الذى تعمد به السيد المسيح ولمدة دقائق فقط ولكن بالشكل الذى يليق والأهمية  الدينية لهذا الموقع وطبيعة الزائرين فى تحقيق المعادلة بحصولها على 1.5 مليون زائر لهذا الموقع بما يعادل 27 % من إجمالى عدد السياح للأردن عن عام 2018 .

سابعا :

بعد مراجعة هذا الملف جيدا تبين لنا أن وزارة السياحة بدأت فى هذا المشروع منذ عام 1998 أى  منذ حوالى عشرون عاما تعاقب عليها 8 وزراء مختلفين وللأسف لم تتجاوز إهتماماتهم بهذا المشروع العظيم سوى إقامة إحتفالات ولقاءات تليفزيونية داخلية  وتصريحات اعلامية  حتى أصبحت سمعة التصريحات الوزارية الخاصة للإنتهاء من هذا المشروع على المحك أمام المؤسسات والهيئات الدولية المهتمة بتسويق هذا النمط من السياحة …… حيث صرح وزير السياحة السابق فى ديسمبر 2017 بأنه سوف يتم الإنتهاء من رفع كفاءة المرحلة الأولى قبل بداية شهر مايو 2018 وهذا للأسف لم يحدث.

ثم جاءت اللجنة الوزارية فى 13/5/2018 بتصريح تناولته وكالات الأنباء بأنه سوف يتم الإنتهاء من المرحلة الأولى فى موعد أقصاه 6 شهور وهذا أيضا للأسف لم يحدث.

 ثم فوجئنا بممثل التنمية السياحية والمسئول عن الملف خلال الزيارة الميدانية  التى قام بها السادة النواب أعضاء اللجنة الإقتصادية بالإشتراك مع السادة النواب التى تقع دوائرهم بمواقع المسار وفى حضور السادة مسئولى المواقع فى يناير 2019 وقد أشار المسئول بأنه سوف يتم الإنتهاء من رفع كفاءة مواقع المرحلة الأولى من المسار فى خلال 6 شهور من البدء فى الأعمال والتى للأسف الشديد لم تبدا بعد حتى تاريخه  .

ثامنا :

ونتيجة لتبنى القيادة السياسية الإهتمام بهذا الملف التى أدت إلى  مباركة بابا الفاتيكان فى 4 اكتوبر 2017  بإدراج هذا المسار كأحد برامج السياحة الدينية لعام 2018  ومما يعد نقلة نوعية فى تاريخ السياحة الدينية ويعيد مصر إلى المكانة التى تستحقها وسط العالم ونظرا لوجود تقاعس وتباطؤ شديد فى الإنتهاء من رفع كفاءة المواقع المعتمدة وعدم جدوى الإستمرار بهذا النهج السلبى وخصوصا بعد إستمرار توافد المجموعات السياحية بشغف لزيارة والتبرك من مثل هذه المواقع المقدسة التى تنفرد بها مصر ،

مباركة مسار العائلة المقدسة
الرئيس السيسى خلال إستقباله بابا الفاتيكان بالقاهرة وإعلان البابا مباركته لمسار العائبة المقدسة للحج المسيحى
مباركة مسار العائلة المقدسة
الرئيس السيسى خلال إستقباله بابا الفاتيكان بالقاهرة وإعلان البابا مباركته لمسار العائبة المقدسة للحج المسيحى
مباركة مسار العائلة المقدسة
الرئيس السيسى خلال إستقباله بابا الفاتيكان بالقاهرة وإعلان البابا مباركته لمسار العائبة المقدسة للحج المسيحى
مباركة مسار العائلة المقدسة
الرئيس السيسى خلال إستقباله بابا الفاتيكان بالقاهرة وإعلان البابا مباركته لمسار العائبة المقدسة للحج المسيحى

ولذلك وبناءا على ماتقدم

نلتمس من سيادتكم مناشدة القيادة السياسية الواعية بأن تتبنى هذا المشروع باعتباره أحد أهم المشروعات القومية لما له من أهداف متنوعة سياسية – إقتصادية – تنموية – سياحية – إستراتيجية ……. الخ

وفقكم الله فى مهمتكم السامية بما فيه مصلحة بلدنا المحبوب مصر 

 نادر جرجس  رئيس ائتلاف تنمية واحياء التراث ومنسق زيارات مواقع مسار العائلة المقدسة

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق