المنطقة الحرةشئون مصرية

الدكتور الصيدلى ” محمد صلاح الحرمى ” يكتب لـ ” المحروسة نيوز ” عن : مساعد الصيدلى فى زمن العولمة!

في يوم 1 فبراير، 2021 | بتوقيت 3:00 مساءً

حابب ارد علي استفسار القاريء في بداية كلام عندما يسأل 

اليس الصيادلة هم من تركوا صيدلياتهم لغير اصحاب الاختصاص (المساعدين) 

مش ذنبي ان زميلي الصيدلي مش بيشتغل في صيدليته بعلمه ويطور نفسه

مش ذنبي ان زميلي بيخلي مساعد يمسك صيدليه

مش ذنبي ان زميلي بيسجل صاحب ومدير لغير صيدلي

مش ذنبي ده كله وبالتالي لما اجي انتقد وجود غير زميل وغير متخصص في الصيدليات تقوم تقولي الحاجات اللي انا ماليش ذنب فيها علشان اسكت

مساعد الصيدلى

احنا الخريجين الجدد من جيل المرمطه اللي اتعلمنا وشوفنا ع ارض الواقع مهنتنا بيتمسح بيها الارض وتسمع مساعد يقولك احنا علمنا دكاتره وكأن علم الصيدله مقتصر ع اماكن الدوا ع الرف وفك شفرات الروشتات وده كله بسبب زميل قديم او جديد سلمهاله وريح دماغه… مهنتنا علم مسؤل عن ارواح ناس غلطتنا فيه بنفس تمرض او تموت بسبب جرعه او تداخل دوائي او استشاره غلط… الخ

انا مابقولش المساعدين كخه؛ 

 لا بل الصيدلي اللي رسخ ده هو اللي كخه وذنبه كبير قدام ربنا

ربنا بيقول ( فاسألوا اهل الذكر ان كنتم لاتعلمون ) والذكر هنا يعني اهل التخصص في اي علم

 النبي صلى الله عليه وسلم في حديثه الصحيح المروي عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “من تطبَّب ولم يُعلم منه طِبٌّ، فهو ضامن” رواه أبو داود والنسائي.

مساعد الصيدلى

هذا الحديث يدلّ بلفظه وفحواه على: أنه لا يحل لأحد أن يتعاطى صناعة من الصناعات وهو لا يحسنها، سواء كان طباً أو غيره، وأن من تجرأ على ذلك: فهو آثم. وما ترتب على عمله من تلف نفس أو عضو أو نحوهما: فهو ضامن له. وما أخذه من المال في مقابلة تلك الصناعة التي لا يحسنها: فهو مردود على باذله؛ لأنه لم يبذله إلا بتغريره وإيهامه أنه يحسن، وهو لا يحسن، فيدخل في الغش. و “من غشنا فليس منا”. ومثل هذا البنَّاء والنجار والحداد والخراز والنساج ونحوهم ممن نصَب نفسه لذلك، موهماً أنه يحسن الصنعة، وهو كاذب.

الخلاصه الذنب الاساسي علي الصيدلي ومن بعده المساعد….

انا مش بفتي في الدين اللي متشكك يسأل اهل الذكر (التخصص). 

يعني مواقف اسردها حصلت وحكاها مرضي بسبب مساعدين زي واحد اثناء كورونا راح ادي زيثروماكس مع هيدروكوين لمريض HF

واخر ادي septrin اقراص وهو من ادويه السلفا لواحدة حامل وتسبب بتشوه للجنين 

واللي ادي ريفو لطفل صغير فعمل متلازمه امراض خطير اسمها ray’s syndrom 

واللي خلي مريض قلب وعنده جلطات يوقف علاجه علشان قال ايه ده غلط والطبيب اللي واصفهوله جاهل وغلطان……. والخ بقي….

الذنب ذنب الصيدلي اللي رسخ المبدأ وذنب الصيدلي اللي باع والصيدلي اللي محددش مهام للناس اللي هتشتغل معاه وهي مش في الاختصاص.. 

مش ذنبنا احنا والله احنا بنجتهد قدر الامكان علشان هنتسأل يوم الدين عن علمنا وهل طبقناه ولا قلبناها بقاله وتجاره وخلينا الفلوس بس همنا……

ماسبق هو لوم لاصلاح ماتبقي

ربنا يصلح حالنا جميعا

دمتم بخير

كاتب المقال

دكتور محمد صلاح الحرمى

بكالوريوس كلية الصيدلة جامعة MTI

صاحب ومدير صيدليات ريڤان بالمقطم

Pharmacistsalah2795@gmail.com

Dr_mohamedsalah1995@yahoo.com

Phmohamedsalah1995@gmail.com

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق