المنطقة الحرةشئون مصرية

الكاتب الصحفى “محمد معوض” يكتب ل “المحروسة نيوز” عن: رسائل شباب الإسكندرية من كوبرى ستانلى!!

في يوم 2 يناير، 2021 | بتوقيت 3:41 مساءً

الاسكندرية المدينة الهادئة التي تلقب بالثغر وعروس البحر الأبيض المتوسط. ومدينة الثقافة.يلجأ إليها كل من أراد غسل همومه. فجأة وتحولت المدينة الهادئة الي مصدر للصخب والتمرد والإنفلات. وفي جملة عميقة أصبح كل شيئ مباح في غياب تام للأجهزة المعنية.

حيث عاش أهلها ليلة امس في ذعر وهلعل حظة الاحتفال بالانتهاء من عام مضى بكل همومه واستقبال عام جديد. ننتظر فيه رفع الغمة عن الأمة. وجاءت احتفالات رأس السنة. كمايلقبها المحتفلون بطريقة مرعبة ومخيفة. 

تجمع عددا من الشباب على كوبري ستانلي الأكثر شهرة. منذ الساعة العاشرة ليلا وفي لحظات سريعة احتشد آلاف الشباب في مساحة لاتزيد عن 200  مترمربع يهتفون (بكروونا)في رقصات هستيرية دون اية التزامات وقائية مرددين تسقط الكمامة. واستمرت احتفالية الشباب حتى الساعة الثالثة فجراً قاطعين الطريق  لتتوقف الحياة تمامابطول الكورنيش  فترة الساعات التي عاش فيها الشباب يهتفون في تحد صارخ للجميع. دون أي تحرك من الأمن او المسئولين في المحافظة.

ويتساءل الكثير  عن صمت الأجهزة المعنية تجاه هذه الكارثة التي تتضمن رساءل عدة اهمها اننا معشر الشباب قادرون في اي لحظة للحشد وفي أي ميدان دون الالتزام بأية قواعد!! .

الأمر الثاني ان هذه الحشود الشبابية جاءت في وقت يظن فيه أعداء الوطن انهم قادرون على حشد الشباب.

 الرسالة الثالثة. التحدي الصارخ للقرارات مجلس الوزراء  والتي أعلنت في نفس اليوم بتأجيل امتحانات الفصل الدراسي الأول حتى نهاية شهر فبراير القادم لتفادي التجمعات في مرحلة تكاثر فيروس الكورونا. 

والسؤال الذي يشغل فكر المهتمين  ان هذه الرسائل لم تكن كافية لكشف حقيقة هذا المخطط المزعوم،؟

كاتب المقال

محمد معوض

نائب رئيس تحرير جريدة الأحرار 

مدير مكتب جريدة الأحرار بالإسكندرية 

المستشار الإعلامى لمحافظة الإسكندرية السابق 

المستشار الإعلامى لجامعة الإسكندرية 

مقالات ذات صلة

إغلاق