أخبار عاجلةالمنطقة الحرةسياحة وسفرشئون مصرية

المنشآت السياحية ترفض تصريحات نقيب الأطباء البيطريين ..وتؤكد سلامة وأمان الأغذية المقدمة لرواد أعضائها

في يوم 5 فبراير، 2019 | بتوقيت 5:25 مساءً

التطلعات والأحلام بالفوز بمنصب وزارى والهجوم غير المبرر لن يكون على سمعة مصر والمنشآت السياحية

التصريحات غير المسئولة  وغياب وعى بعض المسئولين تنسف كل جهود الدولة المصرية فى إستعادة السياحة لمعدلاتها

أعلنت غرفة المنشآت السياحية ،برئاسة عادل المصرى ، رئيس الغرفة ، رفضها القاطع للإتهامات التى وجهها نقيب الأطباء البيطريين للمنشآت والمطاعم والفنادق السياحية ، بأن الأطعمة والأغذية التى تقدم فى هذه الجهات ليست آمنة .


أضافت أنه على ما يبدو أن نقيب البيطريين ، غفل أو سقطت من ذاكرته أن هناك أطباء أعضاء بنقابته – الذى هو يمثلهم – يقومون بدورهم المنوط على أكمل وجه فى المشاركة فى اللجان التفتيشية على المنشآت السياحة ( المطاعم والكافتيريات ) ، مشيرة إلى إنه إذا كان يطمح فى إنشاء وزارة خاصة بالطب البيطرى ولديه آمال وتطلعات فى توليها ، وإنه يريد من تعظيم شأنه ، فلا يجب أن يكون ذلك على حساب سمعة وكيان هذه المنشآت السياحية وإضراره لها بمثل هذه التصريحات غير المسئولة خاصة وإنها تأتى من إنسان يحمل موقعاً هاماً ويجب أن يكون رشيداً وحسيباُ فيما يقوله من أقوال وأفعال ،وتؤدى إلى نسف كافة الجهود التى تبذلها الدولة المصرية بكافة أجهزتها الحكومية وغير الحكومية من أجل إستعادة حركة السياحة لمعدلاتها الطبيعية .
أوضحت الغرفة أن نقيب البيطريين ، غض الطرف فى حواره الصحفى إلى أن هناك جهات أخرى تراقب جودة وسلامة وأمان الأغذية المقدمة مثل وزارات الزراعة ” مفتشين بيطربين “و الصحة ” إدارة الطب الوقائي بوزارة الصحة ” والبيئة والسياحة، والأخيرة تدعم فرقها من التفتيش الفنى المفاجئ على المنشآت بعدد كبير من الأطباء البيطريين المعينين بالوزارة – ممن لهم خبرة ومدربين على مستوى عال – من أجل هذا الشأن ولفحص المواد والأغذية المستخدمة فى طهى الطعام قبل تقديمه للزبائن وللتأكد من سلامة وأمان وجودة الغذاء المقدم للرواد ، إلى جانب فحص الأماكن الخاصة بالتخزين والمبردات والتأكد من صلاحيتها ومطابقتها للشروط الخاصة بالحفظ والتخزين وهو ما يسهم فى استعادة مصر لمكانتها الطبيعية على خريطة السياحة العالمية باعتبارها أحد أهم المقاصد السياحية فى العالم، مشيرة إلى أن حالة الاستقرار السياسى والإقتصادى التى تشهدها مصر خلال المرحلة الحالية ساهمت بصورة كبيرة فى بدء تعافى قطاع السياحة.
أشارت الغرفة أن جميع المنشآت السياحية الحاصلة على تراخيص بنشاطها من وزارة السياحة وعضو بالغرفة ، تضع فى مقدمة أولوياتها سمعة مصر السياحية وحرصها على تقديم الطعام الآمن لزبائنها أو المترددين عيها من المصريين قبل السائحين .
أكدت غرفة المنشآت السياحية ، على وجود تعاون وثيق مع كافة الأجهزة الرقابية على الغذاء ، وحرصها التعامل المصانع الغذائية والموردين التى تم إعتمادها من قبل الهيئة المصرية لسلامة الغذاء من أجل تعامل أعضائها معها لكونها تم تكويدها فى الهيئة لسلامة ومطابقة منتجاتها الغذائية طبقاً لمعايير سلامة الغذاء

مقالات ذات صلة

إغلاق