شئون مصرية ومحلياتأخبار عاجلة

وزيرة البيئة تطلق المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للمشروعات الخضراء الذكية:

في يوم 12 يونيو، 2024 | بتوقيت 4:40 مساءً
أكدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة أن اطلاق المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للمشروعات الخضراء الذكية، خطوة تعزز مسار مصر نحو الأخضر وتبني على النجاح المحقق في الدورتين الأولى والثانية، نتج عنها فوز 36 مشروع قدم حلولًا مبتكرة من قلب البيئة المصرية للعديد من تحديات التغيرات المناخية ودعم التحول للاقتصاد الاخضر، في مجالات إدارة المخلفات والمواد الحيوية، الزراعة المستدامة، الطاقة الجديدة والمتجددة، السياحة المستدامة، المياه، تقليل الانبعاثات، والمباني المستدامة والمدن الذكية.
وأشارت وزيرة البيئة إلى أهمية المبادرة في تحفيز الأفكار الإبداعية وتطبيق للمعالجات البيئية المبتكرة على أرض الواقع في كافة محافظات مصر، بما يساعد على مواجهة آثار تغير المناخ، مؤكدة أن أهداف المبادرة تتسق مع جهود الدولة المصرية للتحول الأخضر وتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة، وتعزز فرص الاستثمار البيئي والمناخي والحلول صديقة البيئة في مختلف المحافظات.
وأكدت د. ياسمين فؤاد ان المبادرة نتاج جهود عدد من الوزارات والجهات المختلفة وهي وزارات الخارجية، والبيئة ، والتنمية المحلية، والتخطيط، والاتصالات، والتعاون الدولي، والتضامن الاجتماعي، والتعليم العالي والبحث العلمي، وزارة الشباب والرياضة والمجلس القومي للمرأة، بمشاركة مجموعة من الخبراء والمتخصصين وممثلي المجتمع المدني.
قد تكون صورة ‏تحتوي على النص '‏FOR INITIATIVE NATIONAL GREEN SMART PROJECTS 你 المب درة الوطني المبادرة الوطنية للمشروعات الخضراء الذكية‏'‏
وأوضحت الدكتورة ياسمين فؤاد أن المبادرة تحقق الربط بين المركزية واللامركزية، من خلال الرعاية المباشرة لفخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي وتنسيق مجلس الوزراء، وجهود ومساهمات المحافظات والأجهزة المحلية داخل المدن والقرى المختلفة في جميع أنحاء البلاد، بما يساهم في تعزيز تفاعل المحافظات والمحليات مع قضايا البعد البيئي في التنمية من خلال وضع خريطة تفاعلية على مستوى المحافظات للمشروعات الخضراء والذكية، وربطها بجهات التمويل وجذب الاستثمارات اللازمة لها من الداخل والخارج.
وأشادت وزيرة البيئة بما حققته المرحلتان السابقتان من المبادرة من مشاركة واسعة، حيث شهدت مشاركة نحو ١٢ ألف مشروع، بمختلف الفئات المبادرة الستة، وهي المشروعات الكبيرة، المشروعات المتوسطة، المشروعات المحلية الصغيرة، الشركات الناشئة، وفئة المرأة وتغير المناخ والاستدامة، وفئة المبادرات والمشاركات المجتمعية غير الهادفة للربح.
ودعت وزيرة البيئة أصحاب المشروعات المبتكرة ورواد الأعمال إلى المشاركة في المرحلة الثالثة من المبادرة بمشروعاتهم التي تقدم حلولا خلاقة للتعامل مع تحديات تغير المناخ وتعزيز جهود التحول للاقتصاد الأخضر.

مقالات ذات صلة