شئون مصرية ومحليات

المنيا العام تتحفظ على جثتين مجهولتين عثرا عليهما في حوادث غرق متفرقة

في يوم 2 يناير، 2024 | بتوقيت 2:49 مساءً

جمال علم الدين

أبدت مشرحة مستشفى المنيا العام تحفظها بشأن جثتين مجهولتين تم العثور عليهما في حوادث منفصلة تتعلق بالغرق، ولم يتم تحديد هويتهما بعد.

جاء ذلك بعدما أمرت النيابة العامة، بالتحفظ على الجثتين المجهولتين داخل مشرحة مستشفى المنيا العام، لحين التعرف عليهما من قبل أهليتهم

حيث أثبت الفحص الأولي للجثتين، أنهما توفيا قبل 8 أيام نتيجة لإصابتهما بحالة الغرق المعروفة بـ”إسفكسيا”، كما تبين أن الجثة الأولى تبلغ من العمر 30 عامًا تقريبا، والأخرى تبلغ 35 عاما تقريبا.

ويجدر بالاشارة، إنه في حال استقبال “المشرحة” لجثة مجهولة هوية، فإنه يتم تحديد سن المتوفى تقريبا من خلال الأسنان أو مدى كراديس العظام وهو الجزء الطويل من العظم، فيما يكتشف الأطباء وقت الوفاة من خلال مراحل تحلل الجثة.

علما بأن أى جثة مجهولة تدخل المشرحة يتم سحب عينة “DNA” منه لتحليلها والاحتفاظ بها لاستخدامها في حالة وصول أحد من أقاربه للتعرف عليه، وتحفظ الجثة داخل مشرحة، وفي حالة عدم الاستدلال على هويته أو أقاربه، يتم إخطار النيابة العامة خلال مدة 3 أشهر التي تصدر قرارًا بدفنها بمقابر الصدقة، ويتم وضع رقم الجثة على القبر.

مقالات ذات صلة