أخبار عاجلةالمنطقة الحرةسياحة وسفرشئون مصرية ومحليات

اليوم إنعقاد المؤتمر الأول للسياحة العلاجية تحت عنوان ” الطب والسياحة فى أرض الكنانة “

في يوم 2 ديسمبر، 2022 | بتوقيت 3:38 صباحًا

تنظم نقابة أطباء القاهرة المؤتمر الأول عن السياحة العلاجية في مصر تحت عنوان ” الطب والسياحة في أرض الكنانة ” والذي يبدء فعالياته العاشرة  من صباح اليوم  الجمعة 2 ديسمبر الجارى.

قالت الدكتورة شيرين غالب نقيب أطباء القاهرة ورئيس المؤتمر أن نقابة الأطباء تدرك مدى أهمية السياحة العلاجية في إبراز المكانة الطبية لمصر في العالم إلى جانب المكانة التاريخية، وأن مصر تمتلك أمهر الأطباء في تخصصات مختلفة قادرة على جذب المرضى من دول العالم للعلاج بمصر.

قد تكون صورة ‏‏شخصين‏ و‏تحتوي على النص '‏القاية العامة مصر COTIATHEICASTIOCEA "الطب والسياحة في أرض الكنانة مؤتمر نقابة أطباء القاهرة الجمعة 2 ديسمبر د.شيرين غالب برعاية وزارتي الصحة والسياحة ودعونا السفراء والمحافظين د. فتحي خضير مصر أقدر على إستقبال مرضى أوروبا وأفريقيا والعرب‏'‏‏

وأضافت شيرين أن السياحة العلاجية أصبحت أهم موارد الدخل من العملات الأجنبية لكثير من الدول، وأكدت نقيب أطباء القاهرة أن المؤتمر سيشهد حضور عديد من المسؤولين في الجهات المعنية بالصحة والسياحة وممثلين للسفارات العربية والافريقية و الغربية.

وأشارت غالب أنه  قد تم دعوة العديد من السفارات الأفريقية والعربية ومحافظي الأقاليم  التي تمتلك إمكانيات طبية وسياحية إضافة إلى رؤساء الجامعات ورئيس هيئة الرقابة والإعتماد وهيئة الرعاية الصحية وكذلك غرفة مقدمي خدمات الرعاية الصحية للقطاع الخاص.

قالت د. شيرين غالب نقيب أطباء القاهرة ورئيس المؤتمر أن المؤتمر يقام برعاية وزارتي الصحة والسكان والسياحة والآثار بحضور د. حسين خيري نقيب الأطباء ورئيس شرف المؤتمر، وأضافت د.شيرين غالب أنه تم دعوة العديد من السفارات الأفريقية والعربية ومحافظي المحافظات التي تمتلك إمكانيات طبية وسياحية إضافة إلى رؤساء الجامعات ورئيس هيئة الرقابة والإعتماد وهيئة الرعاية الصحية وكذلك غرفة مقدمي خدمات الرعاية الصحية للقطاع الخاص.

فيما اكد  الكتور فتحي خضير ،أستاذ جراحة التجميل وعميد كلية طب القصر العيني السابق ،على أهمية هذا المؤتمر لتحريك المياه الراكدة وووضع استراتيجية واضحة لجذب السياحة العلاجية، مشيراً إلى أن دول أوروبية كثيرة لديها قوائم انتظار للمرضى في نظم التأمين الصحي بها وتوجهت لإرسال مرضاها للعلاج بالهند على سبيل المثال مؤكداً على أن مصر أقدر على إستقبال هولاء المرضى لمهارات الأطباء المصريين في التخصصات الطبية المختلفة.

من ناحيته، قال الدكتور حسين خيري نقيب الأطباء ورئيس شرف مؤتمر ” الطب والسياحة في أرض الكنانة “أن الدكتور خالد عبد الغفار وزير الصحة والسكان وأحمد عيسى وزير السياحة والآثار رحبا برعاية المؤتمر، وأكدا على حرصهما للتنسيق مع نقابة الأطباء لوضع مصر في المكان اللائق بها على خريطة السياحة العلاجية في العالم.

بينما   أكد الدكتور جوزيف وحيد – عضو مجلس نقابة أطباء القاهرة ومقرر المؤتمر، أنه إضافة إلى وزير الصحة د. خالد عبد الغفار و وزير السياحة والآثار أحمد عيسى راعيا المؤتمر سوف يحضر عديد من السفراء والأطباء العرب والأفارقة وعديد من مسؤولي الجهات المعنية بالصحة والسياحة منهم د. أشرف إسماعيل – رئيس الهيئة العامة للإعتماد والرقابة الصحية، د. نعيمة القصير ممثل منظمة الصحة العالمية في مصر، الطيار محمد موسى نائب رئيس شركة مصر للطيران، اللواء أركان حرب محمد الزملوط محافظ الوادي الجديد، د. علي مهران رئيس لجنة الصحة بمجلس الشيوخ، د. عادل عدوي – رئيس الجمعية الطبية المصرية، د. أحمد المنشاوي رئيس جامعة أسيوط، د. أشرف حيدر رئيس جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا، د. محمد الشناوي رئيس جامعة الجلالة ود. محمود المتيني رئيس جامعة عين شمس.

من جانبه قال  الدكتور عمرو عبد العال ، أستاذ جراحة الكبد وقائد الفريق الطبي الذي أجرى أول عملية زرع كبد بساحل العاج أواخر العام الماضي، أن الأطباء المصريين رواد في زراعة الكبد في العالم العربي والشرق الأوسط وأن فريق زراعة الكبد بمعهد ناصر يقوم منذ سنوات بتدريب الأطباء الأفارقة، وأشار د. عمرو عبد العال أن مصر بصدد إنشاء أول مدينة طبية لزراعة الأعضاء في افريقيا والشرق الأوسط وذلك في معهد ناصر.

وقال الدكتور عماد سلطان ،أمين صندوق نقابة أطباء القاهرة ومقرر اللجنة العلمية ،إنه من ضمن فعاليات مؤتمر نقابة أطباء القاهرة حول السياحة العلاجية  المقرر إقامته اليوم  الجمعة ،جلسة حوارية لمناقشة الصعوبات والتحديات أمام الوصول بمصر لمكانها المستحق على خريطة السياحة العلاجية في العالم.

وأضاف  سلطان أن مصر تمتلك من الإمكانيات المادية والبشرية ما يؤهلها إلى أن تتقدم دولاً كثيرة في مجال السياحة العلاجية، مؤكداً أنه يجب في سبيل ذلك تذليل الصعوبات والتحديات ومن أهمها الإعتناء بالقوى البشرية وعلى رأسها الفريق الطبي وتوفير بيئة آمنة ومناسبة لعملهم، والتنسيق بين الجهات الحكومية والقطاع الخاص في القطاع الطبي والسياحي، إضافة إلى تذليل عقبات تراخيص المنشآت الطبية الخاصة.

وأشار الدكتور عماد سلطان أن مناقشة التحديات والصعوبات ستكون في حضور مسؤولي الجهات المعنية مثل وزارتي الصحة والسياحة وشركة مصر للطيران ولجان الصحة بمجلسي الشيوخ والنواب وممثلي القطاع الخاص.

قال الدكتور مينا سمعان ،وكيل نقابة أطباء القاهرة ،أن  المؤتمر سيشمل على طرح روىء مختلفة للسياحة العلاجية، وعرض لبعض المجالات الطبية العلاجية التي تتميز بها مصر، مثل زراعة الكبد وجراحات المخ والأعصاب وزراعة القوقعة وجراحات السمنة والنساء والتوليد وجراحات الأوعية الدموية.

وأضاف سمعان ،أنه سيتم خلال المؤتمر عرض لبعض المنشآت الطبية المتميزة التي تضم إمكانيات بشرية ومادية مميزة منها معهد ناصر ومستشفى الشيخ زايد التخصصي ومستشفى بهية ومجمع الجلاء العسكري.

وأكد د. فتحي خضير أستاذ جراحة التجميل وعميد كلية طب القصر العيني السابق على أهمية هذا المؤتمر لتحريك المياه الراكدة وووضع استراتيجية واضحة لجذب السياحة العلاجية، مشيراً إلى أن دول أوروبية كثيرة لديها قوائم انتظار للمرضى في نظم التأمين الصحي بها وتوجهت لإرسال مرضاها للعلاج بالهند على سبيل المثال مؤكداً على أن مصر أقدر على إستقبال هولاء المرضى لمهارات الأطباء المصريين في التخصصات الطبية المختلفة.

مقالات ذات صلة