أخبار عاجلةسلايدرسياحة وسفرشئون مصرية ومحليات

التنشيط تنظم قافلة سياحية للهند وبنجلاديش وسريلانكا فبراير المقبل لزيادة أعداد السياحة الوافدة من هذه الأسواق

في يوم 21 يناير، 2022 | بتوقيت 3:00 مساءً

أعلنت هيئة تنشيط السياحة عزمها تنظيم قافلة سياحية إلى كل من الهند وبنجلاديش وسريلانكا خلال الفترة من 28 فبراير إلى 8 مارس 2022ـ وذلك فى إطار استراتيجية الهيئة بزيادة نصيب مصر السياحي من مختلف الأسواق المصدرة للسياحة.

ودعت هيئة التنشيط عبر مكاتبات رسمية إلى الغرف السياحية ( الشركات ، والفنادق )  إلى تحفير أعضائها  للمشاركة فى هذة القافلة ، من خلال تعميم ما تتضمنه خطاب الهيئة لتنظيم هذه القافلة.

وأكدت الهيئة ، أن  المشاركة فى القافلة  ستكون مجانية لمشاركين من القطاع الخاص ، بهدف تحفيزه للمشاركة فى الفعاليات والعمل على إنجاح القافلة، مطالبة من الشركات والفنادث  الراغبة في الاشتراك بالتواصل مع مدير الموحدة المركزية لدول الشرق الأقصى القسم الأول.

أوضحت  الهيئة فى كتابها إلى أن مخطط  القافلة السياحية  فى الهند خلال الفرة الزمنية  من 28 فبراير 2022 إلى 4 مارس 2022 وتزو كل من مومباي و نيودلهى وأحمد أباد حيث  سيتم عقد ورشة عمل مع القائمين على صناعة السياحة فى هذه المناطق   يعقبه إقامة غذاء عمل بعد الورشة.

وأشارت هيئة تنشيط السياحة ، إلى أن القافلة السياحية فى كل من دكا عاصمة بنجلاديش وكوالامبو عاصمة سريلانكا، سيتم تنفيذها القافلة خلال الفترة من 7 إلى  9 مارس 2022، وعقد ورشة عمل فى عاصمتي بنجلاديش و سريلانكا بأحد الفنادق لمدة يوم واحد وذلك عقب انتهاء فعاليات ورش العمل بالهند على أن يتم السفر من الهند مباشرة إلى إحدى الدولتين وطبقا لرحلات الطيران المتوافرة.

هشام الدميرى ، رئيس هية تنشيط السياحة الأسبق وشرم الشيخ

يذكر أن آخر قافلة سياحية بهذه الأيسواق كانت خلال مايو 2017 ، قادها وقتها هشام الدميرى ، رئيس هيئة تنشيط السياحة الأسبق ، ووقتها أكد على  أهمية السوق الهندي بالنسبة لمصر، والخطط الطموحة للوزارة بمضاعفة الأعداد القادمة منه خلال الفترة المقبلة  بما يتناسب مع القدرات التنافسية لمصر في السوق، وإستثمار الشركات والفنادق المصرية لهذه القافلة ؛ بهدف الاتفاق على إجراء المزيد من التعاقدات خلال الفترة المقبلة، وتفاؤله  بحجم الفرص المتاحة في السوق وتطلعه لتوسيع قاعدة الشركات الهندية المتعاملة مع المقصد المصري مما يضع الشركات المصرية في موقف تفاوضي أقوى، ويقلل بدوره من المضاربات السعرية الضارة بالسوق.

وشهدت القافة آنذاك ، لأول مرة، تنظيم ورشة عمل متخصصة لعدد من أكبر منتجي الأفلام السينمائية؛ بهدف تسليط الضوء على مصر مقصدا مناسبا لتصوير الأعمال الفنية الهندية، كما تم عرض التسهيلات المقدمة من جانب الدولة المصرية لاجتذاب هذا النمط الهام من السياحة، حيث تنتج السينما الهندية “بوليوود” نحو ألف فيلم سنويا يتم تصوير العديد منها في دول أجنبية، مما يمثل فرصة كبيرة لتعزيز حركة السياحة عبر تسليط الضوء على المواقع السياحية في مصر لتصوير الأعمال السينمائية بها.

كما تم  التركيز خلالها  على أهمية إعادة النظر في أنماط السياحة المعروضة على السياح الهنود وضرورة ألا تقتصر فقط على منتج السياحة الثقافية، وإنما تتسع لتشمل منتج السياحة الشاطئية وغيره من الأنماط السياحية الجديدة بالنسبة للسوق الهندي.

وأقامت القافة وقتها ورشة عمل أخرى خلال نفس اليوم لعدد من أهم منظمي حفلات الزفاف الهنود، بهدف الترويج لنمط سياحة الزفاف وشهر العسل، حيث تشهد الهند سنويا نحو عشرة ملايين زيجة، وتقوم الآلاف من الأسر الغنية بالهند بإقامة حفلاتها في مقاصد سياحية خارج الهند.

الوسوم

مقالات ذات صلة

error: Alert: Content is protected !!