أخبار عاجلةسلايدرسياحة وسفرشئون مصرية

مجلس إدارة التنشيط السياحى يبحث مقترحات لربط مدن البحر الأحمر بوادى النيل ودمج السياحة الشاطئية مع الثقافية

في يوم 27 يوليو، 2021 | بتوقيت 1:16 مساءً

ترأس الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار اجتماع مجلس إدارة الهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي.

وقد استهُل الاجتماع بالإشارة إلى زيارة كل من نائب الوزير لشئون السياحة منذ أيام لدولة أوكرانيا، وكذلك زيارة الرئيس التنفيذي للهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي لدولة كينيا للمشاركة في القمة الدولية لتعافي السياحة، حيث عقدا خلالهما عدداً من اللقاءات المهنية والإعلامية الهامة لبحث سبل تعزيز مزيد من التعاون السياحي مع مصر ودفع الحركة السياحية الوافدة إليها من أوكرانيا ومن الدول الأفريقية.

كما تم إحاطة أعضاء المجلس بالإصدار الجديد الذي شهدته منظومة الحصول على التأشيرة السياحية إلى مصر إلكترونياً خلال شهر يوليو الجاري، حيث تم إضافة 28 جنسية إلى الجنسيات التي تشملها هذه المنظومة ليصبح إجمالي عدد الجنسيات التي يمكن لها الحصول على التأشيرة إلكترونيا 74 جنسية.

وفي هذا الشأن، أشارت  غادة شلبي نائب الوزير لشئون السياحة إلى أنه تبين من خلال تقرير المتابعة لنتائج هذا الإصدار أنه تم تحقيق نتائج إيجابية في تزايد عدد السائحين الذين حصلوا على تأشيرة الدخول إلى مصر إلكترونيا من مختلف الأسواق السياحية مما يعكس نجاح المنظومة ويؤكد أنها سوف تكون عاملاً مؤثراً بشكل كبير في دفع مزيد من الحركة السياحية إلى مصر من مختلف الأسواق.

وأضافت أن السائحين الذين حصلوا على الـتأشيرة إلكترونياً أثنوا على الطريقة الميسرة للحصول على التأشيرة من خلال بوابة الحصول على التأشيرة السياحية إلكترونيا والتي يتم من خلالها أيضاً الإجابة على كافة استفسارات السائحين.

وتم خلال الاجتماع أيضاً إطلاع السادة أعضاء المجلس بمستجدات تطور الحركة السياحية باستعراض احصائيات أرقام السائحين الوافدين لمصر خلال العام الجاري، وأهم الأسواق السياحية التي شهدت زيادة في أعداد الحركة الوافدة منها لمصر.

وقد أشار الدكتور خالد العناني إلى أن الحركة السياحية شهدت زيادة إيجابية ملحوظة شهر بعد شهر، لافتاً إلى أن متوسط أعداد السائحين الوافدين إلى مصر في أول شهرين من العام الجاري وصلت إلى 15% عن ذات الفترة في عام 2019، ثم في الأربع الأشهر التالية من مارس وحتى مايو من العام الجاري وصلت إلى 46 % عن ذات الفترة في 2019، وفي شهر يونيو وصلت إلى 56% من مثيلتها من عام 2019 وأضاف أنه وفقا للمؤشرات الحالية فمن المتوقع أن يشهد شهر يوليو الجاري زيادة تتعدي نسبة شهر يونيو الماضي.

وتطرق الاجتماع إلى عرض ومناقشة عدد من توصيات لجنة خبراء الترويج السياحي، إلى جانب بحث مقترحات لتنظيم أحداث وفعاليات متنوعة بكل مقصد سياحي على حدا بالمحافظات السياحية المختلفة.

كما تم إحاطة المجلس بالفيلم الترويجي الذي يتم تنفيذه على غرار فيلم رحلة سائح في مصر لإبراز الإجراءات الاحترازية وضوابط السلامة الصحية التي اتخذتها الدولة المصرية وخاصة المطبقة في المطارات والأماكن السياحية والأثرية المختلفة في مصر، والتي سيتم خلاله أيضاً تسليط الضوء إلى انضمام بعض المطارات المصرية للقائمة الدولية للسفر الصحي الآمن.

وتم أيضاً مناقشة خطة الهيئة باستضافة عدد من المؤثرين العرب على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة للترويج السياحي لمصر في السوق العربي، بالإضافة الى استعراض أعداد السياحة الوافدة لمصر من السوق العربي والتي شهدت زيادة كبيرة خلال الفترة الماضية والذي جاء كأحد نتائج الحملة الترويجية التي تم إطلاقها بالسوق العربي بدءاً من مايو الماضي على أهم المنصات الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي وكبرى منصات البحث والحجز.

كما تم بحث مقترحات لربط مدن البحر الأحمر بوادى النيل على كافة محاوره ودمج منتج السياحة الشاطئية بمنتج السياحة الثقافية بما يساهم في زيادة الميزة التنافسية للمقصد السياحي المصري وخلق منتج سياحي يجمع بين الاستمتاع بعنصر الترفيه والشواطئ والآثار المصرية معاً.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق