شئون مصرية ومحليات

خلال اجتماع المجلس التنفيذي…محافظ المنيا: مشروعات المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” تمثل إحدى الركائز الأساسية لـ “رؤية مصر 2030”

بدءاً من غدا الاربعاء منع أي مواطن من دخول الجهات الحكومية إلا بعد التأكد من الحصول على اللقاح

في يوم 30 نوفمبر، 2021 | بتوقيت 12:20 مساءً

جمال علم الدين

قال اللواء أسامة القاضي، محافظ المنيا، إن المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” تمثل إحدى الركائز الأساسية لـ “رؤية مصر 2030″، والتي تعد أجندة وطنية تعكس الخطة الاستراتيجية طويلة المدى للدولة لتحقيق مبادئ وأهداف التنمية المستدامة في كل المجالات، وتوطينها بأجهزة الدولة المصرية المختلفة، حيث تستند تلك الرؤية على مبادئ “التنمية المستدامة الشاملة”، و”التنمية الإقليمية المتوازنة”، بأبعادها الثلاثة، وهي البعد الاقتصادي، والبعد الاجتماعي، والبعد البيئي.

جاء ذلك خلال اجتماع المجلس التنفيذي للمحافظة ، بحضور الدكتور محمد أبوزيد، نائب المحافظ، واللواء أ.ح ياسر عبد العزيز، السكرتير العام المساعد للمحافظة، والعقيد أ.ح محمد حسن الكردي، المستشار العسكري للمحافظة، وممثل مديرية أمن المنيا، وعدد من القيادات الأمنية والتنفيذية، ورؤساء الوحدات المحلية، ومديري المديريات الخدمية.

وأضاف المحافظ أن الدولة المصرية بقيادة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، تسعى دائما الى تحسين الأداء التنموي في كل محافظة، وتعمل على توفير بيئة مناسبة للاستثمار، بالإضافة إلى تعزيز النمو الشامل من خلال التكامل الإقليمي، والمساهمة في التنمية الوطنية، وتعزيز القدرة التنافسية، بهدف توطين أهداف الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة (رؤية مصر 2030).

ووجه المحافظ بسرعة إنهاء كافة العقبات التي تواجه جميع مشروعات المبادرة الرئاسية “حياة كريمة ” بصفة العموم، ومشروعات منظومة القطاع الصحي بصفة الخصوص، وذلك من خلال سرعة الانتهاء من الدراسات اللازمة للبدء في إنشاء الوحدات الصحية، بالتوازي مع الانتهاء من رفع كفاءة وتطوير الوحدات الصحية المحدد لها تنفيذ تلك الأعمال وفقا للجدول الزمني المحدد ولمعايير الجودة.

أضاف المحافظ، أنه بناءًا على التعليمات الصادرة من رئاسة مجلس الوزراء، فقد تقرر عدم السماح بداية من غدا الاربعاء لأي مواطن بدخول أي منشأة حكومية لإنهاء إجراءاته إلا بعد تأكيد الحصول على اللقاح، وذلك حفاظا على سلامة الفرد والمجتمع وفي ظل توافر اللقاحات بجميع مراكز المحافظة، مشدداً على ضرورة اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

كما وجه المحافظ، رؤساء الوحدات المحلية بجميع المراكز بنطاق المحافظة، برفع درجة الاستعداد لمواجهة أية أزمات طقسية وسيول خلال فصل الشتاء، بالإضافة لقيام الإدارة المركزية للموارد المائية والري بالمتابعة المستمرة واللحظية لمخرات السيول (طبيعية / صناعية)، والعمل على تطهير مجراها وإزالة أية عوائق موجودة بها لضمان سريان المياه من بدايتها وبمسارها حتى مكان الصرف النهائي، مع إيجاد البديل للغير صالحة و تقوية الجسور الضعيفة، وذلك ضمن خطة المحافظة لاتخاذ التدابير اللازمة والاستعداد لمواجهة أي ظروف طارئة تؤدي لحدوث كوارث طبيعية.

واستعرض الدكتور محمد نادى، وكيل وزارة الصحة بالمحافظة، جهود مديرية الصحة في مواجهة الموجة الرابعة من فيروس كورونا، ومستجدات الأعمال الجاري تنفيذها بجميع المستشفيات، ومدى توافر المستلزمات الطبية والأدوية والأكسجين، مشيراً إلى ان وزارة الصحة أعلنت أنه تمت الموافقة على تطعيم الأطفال من عمر 12 إلى 15 عاما بلقاح “فايزر”، إلى جانب أنه سبق وتمت الموافقة على تطعيم الفئة العمرية من 15 إلى 18 عاما، كما تم التأكد من إمكانية تطعيم الحوامل والمرضعات بلقاحات كورونا، مشيراً إلى انه يوجد 115 نقطة متحركة وثابتة للتطعيم، ولا يشترط حالياً التسجيل لأخذ ميعاد، بل التوجه مباشرة الى الأماكن المخصص لتلقي اللقاح.

كما استعرض المهندس هشام عباس، مدير الإدارة العامة للتخطيط والمتابعة، موقف تنفيذ الخطة الموحدة، والاستثمارية بالمحافظة، عن العام المالي 2021 /2022، على مستوى مراكز ومدن المحافظة، ومديريات الخدمات والهيئات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
error: Alert: Content is protected !!