أخبار عاجلةالمنطقة الحرةسلايدرشئون مصرية ومحليات

وزيرة البيئة توجه بالإنتهاء من الدراسة التفصيلية للاستغلال الأمثل لأرض مقلب الطوب الرملى تمهيدا لإغلاقه

في يوم 22 أكتوبر، 2021 | بتوقيت 2:30 مساءً
تنفيذا لتوجيهات الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة عقد البرنامج الوطنى لإدارة المخلفات الصلبة إجتماعا موسعا لمتابعة الإنتهاء من الدراسة التفصيلية لغلق مقلب الطوب الرملى بمدينة نصر وذلك طبقا لتكليفات الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء بإغلاق المقالب العشوائية بالقاهرة الكبرى ومتابعة اجراءات الغلق خلال عامين من العمل بقانون إدارة المخلفات رقم ٢٠٢ لسنة ٢٠٢٠ ، حيث يتولى جهاز تنظيم إدارة المُخلفات التابع لوزارة البيئة الرقابة على إجراءات الغلق.
يأتى ذلك فى إطار قيام وزارة البيئة بإعداد دراسة تتضمن تحديد كمية مُخلفات البناء والهدم بالمقلب، والجدوى الاقتصادية من إنشاء مصنع لتدوير المُخلفات الموجودة بالموقع، تمهيداً لإغلاقه واستخدامه في النشاط المُخصص له والتعاقد من خلال البرنامج الوطنى لإدارة المخلفات بالوزارة مع مركز مصر المتميز لإدارة المخلفات الصلبة بكلية الهندسة جامعة عين شمس بعد أعمال الطرح والترسية لإعداد دراسة تفصيلية للاستغلال الأمثل لأرض المقلب، مؤكدة على ضرورة الانتهاء منها أول نوفمبر القادم.
وقد ترأس الإجتماع الدكتور طارق العربى رئيس جهاز تنظيم إدارة المخلفات وبحضور د. حازم الظنان المدير التنفيذى للبرنامج الوطنى لإدارة المخلفات الصلبة ود. شيرين العجرودى مدير مركز مصر المتميز التابع لجامعة عين شمس وممثلى هيئة التعاون الدولى الألمانى giz حيث تضمن الإجتماع عرضا تفصيليا لمتابعة تقدم الأعمال بالمشروع ومنها الإستعانة بالخبرة الدولية واستعراض الدراسات السابقة فى هذا المجال ومناقشة الإدلة الإرشادية وأداة دعم إتخاذ القرار للإغلاق وإدارة ما بعد الإغلاق لمواقع التخلص من المخلفات الى جانب إستعراض دراسة الحالة لمقلب الطوب الرملى وتطبيق الأدلة الإرشادية لإغلاقه وكذا ما تم إنجازه من إنتهاء اعمال الرفع المساحى واعمال المسح الجيوفيزيقى للموقع هذا بالإضافة الى بحث اساليب الغلق المختلفة للموقع من خلال الدراسة والتكلفة التقديرية المتوقعة ورؤية الأطراف المعنية بالمشروع للمقترحات المختلفة لإستغلال المقلب بعد إغلاقه.
وكانت وزيرة البيئة قد تفقدت مقلب الطوب الرملى لمتابعة إعمال إحكام السيطرة على الحرائق لتفادى حدوث اشتعالات عشوائية به خاصة في ظل الظروف الجوية التي تتعرض لها البلاد قد تساعد على اشتعالها كخطوة استباقية للحد من نوبات تلوث الهواء الحادة والتي نجحت الوزارة خلال السنوات الأخيرة في السيطرة عليها للحد من ظاهرة السحابة السوداء بالتنسيق الكامل والمتناغم مع كافة الجهات، والشراكة مع المواطن في تنفيذ اجراءات المواجهة وتحويلها إلى فرصة اقتصادية.
ويعد مقلب الطوب الرملي الذي يقع على مساحة 130 فدان بمدينة نصر كان قد تم تخصيصه من قبل محافظة القاهرة للتخلص من مخلفات البناء والهدم ونواتج الحفر، ولكن تم الاتفاق على إغلاقه ودراسة إعادة استخدامه في أنشطة أخرى بعد التوسعات العمرانية وتزايد التعديات والممارسات غير السليمة التي أدت لحرائق عشوائية به، حيث تقدر كمية المخلفات المتراكمة به 17 مليون متر مكعب تقريباً، وكانت وزارة البيئة استجابة منها لشكاوي المواطنين من الحرائق التي تتم داخل الموقع قد تعاقدت على توفير المعدات اللازمة للسيطرة على أي حرائق فور حدوثها وتحت اشراف المختصين بوزارة البيئة.

مقالات ذات صلة

إغلاق
error: Alert: Content is protected !!