أخبار عاجلةالمنطقة الحرةسلايدرشئون مصرية ومحليات

التعليم العالى تقرر منع دخول الطلاب غير الملقحين للجامعات اعتباراً من 15 نوفمبر المقبل

في يوم 25 أكتوبر، 2021 | بتوقيت 6:00 صباحًا

وجه الدكتور  خالد عبدالغفار ،وزير التعليم العالي، باستمرار المتابعة اليومية لعملية تطعيم كافة عناصر المنظومة التعليمية ضد فيروس كورونا، للحد من انتشار فيروس كورونا بالجامعات، مع مراجعة وتدقيق الجامعات لموقف الطلاب من التطعيم بدءاً من أول نوفمبر المقبل.

وشدد الوزير، خلال رئاسة اجتماع المجلس الأعلى للجامعات على عدم السماح بدخول الطلاب إلى الحرم الجامعي بعد 15 نوفمبر إلا بعد تقديم شهادة تُثبت الحصول على اللقاح، وفي حالة عدم حصول الطالب على اللقاح، يمكنه إجراء تحليل “بي سي آر” أسبوعياً.

وأكد عبد الغفار، الالتزام الكامل بقرارات لجنة الأزمات، فيما يخُص عدم السماح للعاملين بمؤسسات الدولة بدخول مقاراتها بدءًا من 15 نوفمبر، إلا لمن حصل على التطعيم ضد فيروس كورونا.

وشدد الوزير على ضرورة استمرار الجامعات في تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية، والالتزام بالتباعد الاجتماعي لجميع المتواجدين داخل الحرم الجامعي، فضلًا عن تكثيف عمليات التطهير والتعقيم للمدرجات والفصول الدراسية والمعامل ومختلف مباني الكليات، وتطبيق ذات الإجراءات بالمدن الجامعية، لضمان سلامة جميع عناصر المنظومة التعليمية.

كما وجه الوزير ببدء الإعلان عن المسابقة السنوية للجامعات في مجالات خدمة المجتمع وتنمية البيئة بالتركيز على محو الأمية، إضافة إلى مسابقات النشر الدولي وتطبيق البحث العلمي في الصناعة، التحول الرقمي، والأنشطة الثقافية والفنية والرياضية

كما وجه عبد الغفار، بضرورة رفع المقررات الدراسية على المنصات الرقمية، لتيسير حصول الطلاب على المناهج الدراسية، مشدداً على ضرورة الانضباط الكامل في سير العملية التعليمية بالجامعات.

ووجه الوزير أيضاً بضرورة تعاون الجامعات في تنفيذ مبادرة “حياة كريمة” في كافة مجالات التعاون على مستوى محو الأمية، الرعاية الصحية والبيطرية وقوافل التوعية وغيرها من مجالات التعاون المُشترك، الذي تمتلك فيه الجامعات خبرات كبيرة ومتميزة، وتقديم تقارير دورية حول دور الجامعات في هذا الشأن.

وأكد عبد الغفار، أن قضية محو الأمية ستحظى بأهمية خاصة وستأتي على رأس أولويات العمل الجامعي خلال الفترة القادمة، موجهاً بتفعيل دور الجامعات في التوعية بالقضية السكانية خلال الفترة القادمة، من خلال ما تمتلكه الجامعات من وسائل توعية مُتعددة، لتوعية 3 ملايين طالب وطالبة بالجامعات والمعاهد بأبعاد القضية السكانية وتأثيراتها الاقتصادية والاجتماعية على المجتمع المصري.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
error: Alert: Content is protected !!