أخبار عاجلةالمنطقة الحرةسلايدرسياحة وسفرشئون مصرية ومحليات

“الدكتور عوض عباس رجب ” يقترح الإستعانة بخريجى السياحة والفنادق كضباط متخصصين للعمل بالإدارات التابعة لشرطة السياحة والآثار لتطوير الإداء وسرعة الإنجاز

في يوم 22 أكتوبر، 2021 | بتوقيت 5:47 مساءً

عميأقترح الدكتور عوض عباس رجب ، مقرر لجنة المعاهد العليا السياحية بوزارة التعليم والعالى والبحث العلمى ، إستعانة أكاديمية الشرطة من خلال كلية الضباط  المتخصصة  بخريجى الكليات  والمعاهد  العليا السياحية وخاصة من خريجى أقسام  الإرشاد السياحى فى العمل بالإدارات والأقسام التابعة للإدارة العامة لشرطة السياحة والآثار ، لكونهم مؤهلين مسبقاً فى فنون التعامل مع السائحين ، وكذلك إمتلاكهم اللغة التى يدرسونها فى كلياتهم ومعاهدهم العليا .

وقال الدكتور عوض عباس رجب ، فى تصريحات خاصة لــ ” المحروسة نيوز ” أن جهاز  الشرطة يستعين بالخريجين من القطاعات الأخرى فى العديد من المجالات التى يحتاجها قطاع الشرطة مثل:

1-الطب والصيدلة وطب الاسنان والعلاج الطبيعى و التمريض (مستشفيات الشرطة).

2-الزراعة والطب البيطرى(مزارع الشرطة والسجون والإشراف على التغذية فى السجون المصرية).

3-العلوم و التكنولوجيا الحيوية (الأدلة الجنائية – جرائم التزوير- الطب الشرعى ).

4-الحاسبات و المعلومات (شرطة ومباحث جرائم الإتصالات).

5-التجارة والإدارة و الإقتصاد( الإدارات المالية لمديريات الأمن وقطاعات الشرطة – مباحث الأموال العامة والتهرب الضريبي).

6-الآداب (علم الأجتماع – علم النفس) شرطة الأحداث ومحاكم الأسرة.

7-الهندسة (الإشراف على مساكن ضباط الشرطة وقطاع السجون وصيانة المنشآت الشرطية فى مديريات الأمن )

8- كليات ومعاهد السياحة والفنادق بتخصصاتها الثلاثة ولسهولة التعامل مع السائحين  لدراستهم اللغات الأجنبية المختلفة وكذلك دراسة سيكولوجية وثقافة الشعوب والحضارات المختلفة فى العالم :

أ- الأرشاد السياحى : مرافقه وتأمين الأفواج السياحية وتأمين المتاحف والمواقع الأثرية .

ب- الدراسات السياحية :  شرطه المطارات والجوازات وإستقبال الافواج السياحية.

ج- ادارة الفنادق(الضيافة): تأمين محل إقامة الأفواج السياحية فى الفنادق المنتشرة فى ربوع مصر والعمل فى أندية الشرطه لتقديم خدمة فندقيه متميزة لأسر ضباط الشرطة  والإشراف على التغذيه فى السجون المصرية.

وأضف رجب ، أن إستعانة جهاز الشرطة بالخريجيين من الكليات والمعاهد العليا السياحية ، سوف يكون له كبير الأثر فى النهوض بقطاع شرطة السياحة والآثار ، لكونهم لديهم الدراية والخبيرة فى التعامل مع السائحين والأزمات السياحية ، مع تطبيق كافة الإشتراطات التى تطلبها الكلية أو جهاز الشرطة فى إنضمام الضباط المتخصصين إليها .

وأشار إلى أن الفترة الأخيرة قد شهدت المواد الدراسية بالكليات والمعاهد العليا السياحية تطوراً كبيراً فى مناهجها وطرق التدريس بها  وإعتمادها على التقنيات الحديثة ، الأمر الذى يُسهل من إنضمام هؤلاء الخريجين المتميزين لجهاز الشرطة من خلال كلية الضباط المتخصصة  ، بدلاً من إعادة تدوير وتدريب الضباط على اللغات وسيكولوجية التعامل مع السائحين وكذلك أساليب العمل بالسياحة ، وهو ما يكون متاحاً للخريجين من الكيات والمعاهد العليا السياحية ومؤهلين من الأساس ، خاصة وأنه قد  إضيفت  خلال الفترة الماضية العديد من اللغات النادرة فى أقسام الإرشاد السياحى مثل اليابانية والصينية والكورية وجميع اللغات الأوروبية خاصة المنتشرة فى قارات العالم مثل البرتغاليه و الأسبانية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
error: Alert: Content is protected !!