أخبار عاجلةالمنطقة الحرةشئون مصرية

إسرائيل تتيح الجرعة الثالثة المعززة من لقاح كورونا لجميع المؤهلين لتلقي التطعيم

في يوم 30 أغسطس، 2021 | بتوقيت 3:50 مساءً

أعلنت إسرائيل اليوم  عن اتاحة الجرعات المعززة من لقاح كوفيد-19 لجميع من هم في سن 12 عاما وما فوق الذين تلقوا جرعة اللقاح الثانية قبل خمسة أشهر على الأقل، في محاولة لمكافحة الارتفاع في عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا.

وقال المدير العام لوزارة الصحة نحمان آش أنه “اعتبارا من اليوم ستكون الجرعة الثالثة متاحة للجميع”.

أعلنت وزارة الصحة أن السياسة الجديدة ستكون سارية على الفور وعلى المؤهلين لتلقي التطعيم تحديد مواعيد مع صناديق المرضى الخاصة بهم.

وحض رئيس الوزراء نفتالي بينيت جميع الإسرائيليين على تلقي الجرعة المعززة.

وقال يوم الأحد، بعد الإعلان عن السياسة الجديدة: “هذا امتياز لا تتمتع به أي دولة أخرى”.

وكانت إسرائيل – وهي الدولة الأولى التي تعلن رسميا عن اتاحة الجرعة الثالثة – قد أطلقت حملة الجرعات المعززة الخاصة بها في الأول من أغسطس، بعد أن أتاحت الجرعة لجميع من هم فوق 60 عاما. بعد ذلك قامت تدريجيا بخفض سن المؤهلين لتلقي التطعيم، ووسعته في الأسبوع الماضي ليشمل جميع من هم في سن 30 وما فوق. حتى يوم الأحد، تلقى 1.9 مليون إسرائيلي الجرعة الثالثة.

سيدة تتلقى جرعة ثالثة من لقاح كوفيد-19 في مركز تطعيم تابع لصندوق المرضى مئوحيدت في القدس،

كما أعلنت الوزارة أن الأشخاص الذين سيتلقون الجرعة الثالثة، بعد أسبوع من تلقيها، سيكونون معفيين من دخول حجر صحي لمدة أسبوع عند عودتهم إلى إسرائيل من دول تُعتبر أنها ذات معدلات إصابة منخفضة أو متوسطة بكوفيد. ستكون هذه السياسة سارية اعتبارا من 3 سبتمبر.

وقالت الوزارة إن الإعفاء ينطبق أيضا على الذين تلقوا جرعة اللقاح الثانية خلال الأشهر الخمسة الماضية.

بدلا من ذلك، سيكون على هؤلاء عزل أنفسهم لمدة 24 ساعة فقط، أو إلى حين حصولهم على نتيجة اختبار سلبية، والذي سيقومون بإجراءه فور وصولهم إلى البلاد.

بالإضافة إلى ذلك، ستنتهي صلاحية نظام “الجواز الأخضر”، وهو وثيقة تسمح بدخول تجمعات معينة والأماكن العامة للمتطعمين أو الذين تعافوا من فيروس كورونا بعد سته أشهر من تلقي حاملها الجرعة الثانية أو الثالثة، وفقا لوزارة الصحة. تدخل الخطوة حيز التنفيذ اعتبار من الأول من أكتوبر.

السياسة تهدف في الأساس إلى تشجيع الأشخاص الذين تلقوا جرعتين من اللقاح على الحصول على جرعتهم الثالثة.

وقال وزير الصحة نيتسان هوروفيتس في مؤتمر صحفي أمس  الأحد: “حتى تحت الضغط الهائل، حافظنا على خط متوازن ومسؤول يعترف بقيمة الحياة، ولكنه يأخذ في الاعتبار أيضا أن القيود والإغلاقات لها ثمن”.

أضاف هوروفيتس: “علينا مواصلة التطعيم بوتيرة سريعة. هذا ضروري للنجاح”.

ولم تستطع الوزارة حتى الآن تحديد ما إذا كانت هناك حاجة لجرعة رابعة في غضون ستة أشهر.

وقال هوروفيتس: “من السابق لأوانه الحديث عن نهاية الموجة الرابعة”، حيث تظهر المعطيات استمرار حالات الإصابة بالارتفاع.

وزير الصحة نيتسان هوروفيتس

يوم الأحد، تم تشخيص إصابة 7071 شخصا بإسرائيل بكوفيد-19، بحسب معطيات وزارة الصحة. حتى يوم الأحد، كانت هناك 80,579 حالة نشطة في إسرائيل، يتلقى منهم 1175 مريضا العلاج في المستشفيات، 726 منهم في حالة خطرة، تم وضع 149 منهم على أجهزة تنفس اصطناعي. وبلغت حصيلة الوفيات منذ بداية الوباء 6958 وفاة.

وسجلت البلاد يوم الثلاثاء الحصيلة الأعلى ليوم واحد خلال الموجة الرابعة، بعد تشخيص أكثر من 10,000 إصابة – وهو رقم اقترب من الرقم القياسي لعدد الحالات اليومية الذي تم تسجيله في شهر يناير.

حتى بعد ظهر الأحد، تلقى نحو مليوني إسرائيلي الجرعة المعززة الثالثة، وهو ما يمثل 21% من اجمالي عدد السكان. من بين الذين تتراوح أعمارهم 70-79 عاما، حصل 80% منهم على جرعة ثالثة، مقارنة بـ 65% ممن تتراوح أعمارهم بين 60-69 عاما، وـ 47% ممن تتراوح أعمارهم بين 50-59 عاما.

 قال بروفيسور عيران سيغل، وهو مستشار كبير للحكومة في شؤون كورونا، لإذاعة الجيش إن جميع السكان المؤهلين يجب أن يتلقوا الجرعة الثالثة.

مضيفا: “من اللحظة التي أدركنا فيها أن فعالية اللقاح آخذة بالتلاشي، فإن الشيء الصحيح الذي يجب القيام به هو إعطاء الجرعة الثالثة لجميع السكان الذين تم تطعيمهم قبل خمسة أشهر أو أكثر”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق