آثار ومصرياتأخبار عاجلةالمنطقة الحرةسياحة وسفرشئون مصرية

سائحة روسية أول زائر لمتحف مطار مبنى ركاب 2 من المسافرين الترانزيت

في يوم 19 مايو، 2021 | بتوقيت 2:01 صباحًا

بعد مرور ساعات قليلة على إفتتاح متحفي الآثار المصرية، اليوم الثلاثاء، بمطار القاهرة الدولي، زار متحف مبنى ركاب ( 2 ) عددا من الزائرين المصريين والأجانب كان أولهم سائحة من روسيا.

وأعربت  السائحة الروسية  عن سعادتها لإقامة هذا المتحف بمطار القاهرة الدولي وإعجابها الشديد بالقطع الأثرية المعروضة به، كما أنه أعطى لها فرصة مشاهدة لمحة من الحضارة المصرية العريقة، مشيرة إلى أن إقامة هذا المتحف فكرة ذكية لتشويق الزائرين وتشجيع حركة السياحة الثقافية ، وحرصت الزائرة على التقاط الصور التذكارية لها مع بعض القطع الأثرية.

السائحة الروسية خلال زيارتها لمتحف المطار بمتى 2

تجدر الإشارة إلى أن الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، و الطيار محمد منار وزير الطيران المدني، قاما صباح اليوم الثلاثاء، بافتتاح متحف الآثار المصرية الذي تم إقامته حديثا بمبنى الركاب رقم (  2 )، ومتحف مبنى الركاب رقم (  3 ) بعد الانتهاء من أعمال توسعته وتطويره، وذلك احتفالا بيوم المتاحف العالمي، وفي إطار خطة الوزارة

لتحقيق أهداف التنمية المستدامة لرفع القدرة التنافسية للمقصد السياحي المصري عن طريق تعزيز أنشطة التسويق والترويج السياحي للمقومات المميزة للمنتج المصري محليا ودوليا وجذب أكبر عدد ممكن من السائحين من مختلف الأسواق والفئات.

ويعرض متحف المطار الجديد بمبني الركاب رقم (2) عدد 304 قطعة أثرية علي مساحة 100 متر مربع، تعكس اهتمام المصري القديم بالعالم الآخر كمحطة للحياة الأبدية بالإضافة إلى إبراز السمات الفنية للعصور المصرية القديمة و الرومانية و اليونانية و القبطية و الاسلامية و العصر الحديث. كما يتضمن المتحف قطع تبرز كينونة مصر كمهد للأديان السماوية التي اجتمعت تحت ظلالها في سلام و تناغم.

هذا ويضم متحف مبني الركاب رقم (3) عدد 59 قطعة أثرية تم انتقاؤها بعناية بواسطة اللجنة العليا للعرض المتحفى من مقتنيات مخازن المتحف المصري بالتحرير، والمتحف القبطي بمصر القديمة، ومتحف الفن الإسلامي بباب الخلق و متحف الأشمونين تعود لعصور الدولة القديمة والوسطى والحديثة، و العصر الرومانى واليونانى. و من أهم القطع المعروضة تمثال للكاتب المصري من الأسرة الخامسة، وقطعتين من عصور ما قبل الأسرات ومجموعة من التماثيل للعصرين اليوناني والروماني، وتمثال الملكة حتشبسوت من الدولة الحديثة، وبعض القطع النادرة وأيقونات قبطية من القرن الثامن عشر، بالإضافة إلى مجموعة من العملات والمصاحف والأطباق المزخرفة التي تعود للعصور الإسلامية المختلفة.

و من أجل تشجيع المسافرين علي زيارة هذين المتحفين تم تحديد تذاكر بأسعار زهيدة حيث بلغ سعر تذكرة دخول كل متحف 3 دولار أو 50 جنيهًا مصريا للزائر الأجنبي، و25 جنيها مصريا للزائر المصري.

مقالات ذات صلة

إغلاق