أخبار عاجلةالمنطقة الحرةسلايدرشئون مصرية

توقف الملاحة في قناة السويس يخسر العالم 9.6 مليار دولار يومياً!!

في يوم 27 مارس، 2021 | بتوقيت 2:42 صباحًا

قال البيت الأبيض، في بيان، إنه يتوقع بعض التأثير على أسواق الطاقة بفعل الوضع في قناة السويس، مؤكداً أن واشنطن تتابع أوضاع السوق.

وتعطلت سفينة نقل الحاويات العملاقة “إيفر غيفن” في قناة السويس ما تسبب في خسائر لبضائع تقدر قيمتها بنحو 9.6 مليار دولار كل يوم، بحسب بيانات الشحن، وفق موقع “بي بي سي”.

ويعادل هذا الرقم – وفق تقرير “بي بي سي” – 400 مليون دولار من التبادل التجاري في الساعة على طول الممر المائي الذي يعد معبرا حيويا بين الشرق والغرب.

ووفق بيان لهيئة قناة السويس، اليوم الجمعة، فإنها تتطلع للتعاون مع الولايات المتحدة في جهود تعويم سفينة الحاويات الجانحة .

السفينة الجانحة

وكشفت صحيفة “فايننشال تايمز” عن أن شركات الشحن من دول متعددة تواصلت مع البحرية الأمريكية بشأن الخطر المتزايد المحتمل للقرصنة على السفن التي تم تغيير مسارها، بعد أن جنحت سفينة حاويات وأوقفت الحركة في قناة السويس.

ونقلت الصحيفة عن متحدث باسم الأسطول الخامس بالبحرية الأمريكية أن الإغلاق أثار سلسلة من الاستفسارات خلال اليومين الماضيين من شركات الشحن العالمية حول الأمن البحري في المنطقة، التي لها تاريخ من القرصنة.

خسائر مليارية

وبحسب بيانات من مجلة لويدز ليست (Lloyd’s List)، المختصة بالشحن، تقدر حركة المرور المتجهة غرباً عبر القناة بحوالي 5.1 مليار دولار في اليوم، وحركة المرور المتجهة شرقاً بحوالي 4.5 مليار دولار في اليوم.

ويقول الخبراء إنه على الرغم من الجهود المبذولة لتخليص السفينة، إلا أن الأمر قد يستغرق أسابيع.

ووفقاً لبيانات التتبع الخاصة بمجلة لويدز ليست، هناك أكثر من 160 سفينة تنتظر عند طرفي القناة، بينها 41 ناقلة ضخمة و24 ناقلة نفط خام.

وإلى جانب النفط، تنقل حركة التجارة البحرية منتجات استهلاكية مثل الملابس والأثاث ومكونات التصنيع وقطع غيار السيارات.

ويقول اتحاد بيمكو، وهو أكبر اتحادات الشحن الدولية التي تمثل مالكي السفن، إن التأخيرات ستستمر في التعاظم وستؤثر على الإمدادات.

وقال آلان باير، رئيس شركة “أو إل يو إس ايه” للخدمات اللوجستية: “مقابل كل يوم تأخير، أعتقد أن الأمر سيستغرق يومين للتغلب على تبعات التأخير”.

وأضاف لبي بي سي: “ينتج عن ثلاثة أيام من التأخير، ستة أيام من التأخير المستمر. لست متأكداً من أن هذه هي المعادلة الدقيقة، لكنها ستكون قريبة من ذلك”.

وبالإضافة إلى تأخير آلاف الحاويات المحملة بمواد استهلاكية، تسببت السفينة العالقة أيضاً في تقييد نقل الحاويات الفارغة، والتي تعتبر أساسية للتصدير.

مقالات ذات صلة

إغلاق