أخبار عاجلةالمنطقة الحرةشئون مصرية

“الدكتور حسن صادق رضوان ” يكتب لــ ” المحروسة نيوز ” عن : ” السبع بنات “.. و” الإعلام المصرى .. سكر النبات “!!

في يوم 8 مارس، 2021 | بتوقيت 6:00 مساءً

دب طاخ

” السبع بنات “.. و” الإعلام المصرى .. سكر النبات “!!

طول عمرنا في مجال الحاسب الآلي عندنا حكمة بتقول ” المشكلة مع الكمبيوتر انه بيعمل اللي بنقوله عليه … مش اللي إحنا عاوزينه يعمله” و ده معناه إنه حسب البرامج والمدخلات تأتي المخرجات.

و ماهي علاقة الكلام ده بالسبع بنات..العلاقة وثيقة “السبع بنات” ده فيلم بطولة حسين رياض للكاتب نيروز عبد الملك وشارك فيه ابطال مثل نادية لطفي وسعاد حسني وزيزى البدراوى واحمد رمزي وعبد السلام النابلسي… وهي قصة أب يرعي سبع بنات.

سعي الكاتب والمخرج والمنتج و الدولة الي إيصال عدة رسائل للمجتمع المصري في صورة كل فرد في الفيلم.

رجل أب لسبع بنات يسعي لكفايتهم ويعمل في شركة وساعتين في فرن و ساعتين في محل عجلاتي .. ليكفي أسرته …كانت الرسالة ان الشغل مش عيب وان العمل طالما شريف ربنا بيبارك في الدخل.

وإن الطبقات المجتمعية غير موجودة عند البحث عن زوجة متربية وبنات الناس ملهاش علاقة بكم الأموال اللي عند أهلها.

و ان ربنا هو اللي بيرزق البشر علي كافة مستوياتهم .. والمشي البطال و العوج والكذب نهايته كارثية!!.

انا شبيت في مجتمع معظم رجاله كانوا عندهم شغل تاني بعد الظهر ، كانوا بيبذلوا كل شئ للتأكد من نقاء وحلالية لقمة العيش لإن دي الرسائل اللي كانت موجودة في الإعلام و السينما.

السبع بنات كان من الأفلام اللي اثرت في حياتي وخليتني اشتغل واذاكر صبح وبعد الظهر ومقعدتش علي قهوة علشان مش ده اللي شفته.

فيلم السبع بنات

اللي شفته في أفلام ذلك الزمان كان اللي بيقعد علي القهاوي بتوع المعاشات أو المعلم سلطان و اصحابه بتوع فيلم سمارة.

نرجع نشوف بقي مين حاطط خطة للنهوض بالمصريين عن طريق الرسائل و الإعلام.. ببساطة مفيش !!.

وزير مشكوراً الكلام ده مش في خطته …ومجلس اعلام عاوز ياخد حته من كحكة المواقع الالكترونية ويولع المجتمع !!.

الإعلام المصرى

ما يتم بثه من مساخر وهيافات والغاء دور الرقابة (عشان نصل الي قاع الفضيلة و قمة الانحطاط ) هي خطة ممنهجة ومنظمة لتعمد تأخر مصرنا الحبيبة.

لابد من الإلتفات العاجل ووضع استراتيجيات وخطوط واضحة لتحفيز المجتمع.

 ومحدش يقول مانعرفش زي ما عملنا مسلسل الاختيار وحاجات تانية لازم نركز علي الرزق الحلال.. والتركيز علي تربية الأبناء وإحترام الكبار والوالدين والتكافل الإجتماعي وتنظيم النسل.

لابد من جهاز يحدد الأهداف ويحرك كافة الوسائل الإعلامية نحو هذه الأهداف

اللهم بلغت.. اللهم فأشهد

كاتب المقال 

الدكتور حسن صادق رضوان

الخبير والمحاضر التسويقى الدولي

العضو المنتدب ورئيس مجلس ادارة شركة CIHOST

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق