أخبار عاجلةالمنطقة الحرةشئون مصرية

مهزلة ومطلوب التحقيق فيها ..”كورونا” تضرب منتخبى الناشئين والناشئات قبل السفر إلى نيجيريا بـ24 ساعة للمشاركة فى البطولة الإفريقية للطائرة

في يوم 27 فبراير، 2021 | بتوقيت 4:41 مساءً

كتبت هدي العيسوي

ضرب فيروس كورونا اللعين تسعة لاعبين ولاعبات من منتخبي الناشئين والناشئات تحت 18عاما ، بالإضافة إلى خمسة أفراد من أعضاء الجهازين الفني والإداري، لتصل جملة الإصابات إلى 14فردا قبل السفر إلى نيجيريا بـ 24 ساعة للمشاركة في فعاليات البطولة الإفريقية،

وفرض الاتحاد سياجا أمنيا لمنع اللاعبين من الحديث مع أي شخص لدرجة أن إبراهيم فخر الدين المدير الفني للاتحاد هدد اي لاعب أو لاعبة يسرب اي معلومة بالشطب من سجلات الاتحاد نهائيا.

الإتحاد المصرى للكرة الطائرة

ويقوم الاتحاد بإجراء مسحة سريعة للمنتخببن، في محاولة مستميتة من الاتحاد للسفر إلى نيجيريا والخروج من الأزمة التي قد تعصف بأعضاء اللجنة المؤقتة خارج أروقة الاتحاد، خاصة بعد الكارثة التي ارتكبها الاتحاد عند تنظيم البطولة الإفريقية للشباب بعدم اتباع الإجراءات الاحترازية التي حددتها كل من وزارة الشباب والرياضة واللجنة الأولمبية ووزارة الصحة عند تنظيم البطولة.

حيث  قامت اللجنة المنظمة للبطولة بوضع ستة منتخبات في فندق واحد، وهي منتخبات المغرب والكاميرون والكونغو ومصر تحت 21 عاما، ومنتخبا مصر للناشئين والناشئات تحت 18 عاما، ولم يلتزام بالفقاعة الطبية اي فرد من تلك الوفود بأي إجراء احترازي ، حتى أن اللاعبين يخرجون ويدخلون الفندق دون أن يمنعهم أو يعترضهم أحد، وكان نتيجة ذلك أن هناك لاعبين اثنين من الكاميرون لم يسافرا مع منتخب بلادهما لاصابتهما بالمرض، ولا يزالان موجودان في القاهرة، فضلا عن حجز أحد الحكام في مستشفى حميات العباسية حتى الآن.

المشكلة بدأت عندما أصيبت اللاعبة حبيبة زعتر بأعراض الفيروس وطلبت من المدربة نجلاء فؤاد المصري عزلها، لكن المدربة رفضت، مما جعل اللاعبة تخرج من المعسكر وتقوم بإجراء التحليلات الطبية اللازمة على نفقتها الخاصة، والتي أثبتت إصابتها بالمرض، لتصاب بعدها بعض اللاعبات أمثال مريم ياسر وشاهندا محمد وشهد الفقي وفريدة الزرقا، وسما هاني وشيري عادل واللاعب حازم إيهاب وفريدة محمد لبيرو نادي سموحة التي خرجت من المعسكر أول أمس الخميس،.

كما أثبتت التحاليل إصابة الدكتور سامح حمدي رئيس اللجنة المؤقتة التي تدير الاتحاد وإبراهيم فخر الدين ونجلاء فؤاد وطبية المنتخب والإداري هاني فكري بالفيروس، ويتواجد الخماسي حاليا في المستشفى لإجراء المسحة الطبية الثانية.

وأرجع البعض حدوث الكارثة إلى حالة التخبط التي تسود اللجنة المؤقتة التي تدير الاتحاد منذ أكثر من عام، بعد  أن قامت الأجهزة الفنية للمنتخببن  باستدعاء عدد من اللاعبين ولاعبات للانضمام لصفوف المنتخبين، شرط أن يقيم هؤلاء اللاعبون في فنادق على حسابهم الشخصي والتجمع مع الفريقين في صالات التدريب فقط، مما ساعد على إنتشار الوباء.

فضلا عن حالة المجاملات التي اتبعتها الأجهزة الفنية في اختيارات اللاعبين والتى بلغ الامر وصل بهم إلى استبعاد أحسن مُعدة في مصر لاعبة نادي أصحاب الجياد بالإسكندرية من أجل عيون آحد المقربين لأعضاء مجلس إدارة الاتحاد، فضلا عن أن المدير الإداري هاني فكري لم يقم  بتطبيق الاجراءات الاحترازية التي حددتها وزارة الصحة .

وطالب أولياء أمور اللاعبين والاعبات من وزير الشباب والرياضة، ومن اللجنة الأولمبية سرعة، التحقيق في هذه الكارثة، خاصة بعد أن تكبدت الدولة مصاريف مالية كبيرة من إعداد والإقامة في الفنادق وتكلفة إجراءات المسحات الطبية،. وإصابة شباب في عمر الزهور بهذا الفيروس اللعين بسبب حالات الإهمال من المسئولين في الاتحاد، وخاصة المدير الفني للاتحاد غير التفرغ لأداء عمله نظرا لأنه يعمل مديرا فنيا لأحد أندية الدوري الممتاز، بالإضافة إلى عمله في الاتحاد بالمخالفة للقوانين واللوائح.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق