أخبار عاجلة

” المحروسة نيوز ” تنعى رحيل القائد والمُعلم والأستاذ والإنسان والقيمة والقامة والقدوة المغفور له بإذن الله تعالى المرحوم الإعلامى الكبير اللواء سعد عباس

في يوم 22 فبراير، 2021 | بتوقيت 12:01 صباحًا

الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌقَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ

{ كُلُّ نَفْسٍ ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَنزُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَما الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ مَتَاعُ الْغُرُورِ }

ينعى الكاتب الصحفى “سعيد جمال الدين سرحان” ، رئيس مجلس الإدارة ورئس تحرير بوابة المحروسة الإخبارية ” المحروسة نيوز ” وعائلته وجميع العاملين بـ” بوابة المحروسة الإخبارية ” ( المحروسة نيوز )  فقيد الإعلام المصرى القيمة والقامة   الأخ والصديق والقائد والمُعلم والإنسان والأستاذ المغفور له بإذن الله تعالى المرحوم  اللواء سعد عباس ، وكيل وزارة الإعلام الأسبق ، رئيس مجلس إدارة شركة القاهرة للصوتيات والمرئيات، رئيس قطاع الأمن بماسبيرو ، الذى لبى نداء ربه بعد حياة حافلة بالعطاء والخير والعمل المتميز والتقدير  للجميع .

ويتقدم بخالص العزاء والمواساة إلى الأخ  والصديق العزيز الإعلامى  القدير والناقد الرياضى المذيع الأستاذ  ” محمد عباس ” شقيقه ، وإلى إبنه الإعلامى ” أحمد الشناوى ” ولأسرة وعائلة الفقيد ونشاطرهم أحزانهم فى مصابهم الأليم بوفاة المغفور له بإذن الله تعالى المرحوم فى وفاة القيمة والقامة والرائد الإعلامى الكبير المغفور له بإذن الله تعالى المرحوم  الأستاذ سعد عباس رحمه الله.

داعين المولى عز وجل أن يتغمده فى فسيح جناته ، وأن يغفر له ويرحمه ، ويجعل مثواه فى الدرجات العلى من الجنة مع النبيين والصديقين والشهداء والأبرار والصالحين ، وأن يغسله بالماء والثلج والبرد ، وأن يثبته عند السؤال ، اللهم إبدله داراً خيراً من داره، وأهلاً خيراً من اهله، وذرية خير من ذريته، وزوجاً خير من زوجه وأعذه من عذاب القبر ومن عذاب النار، وأدخله الجنة بغير حساب برحمتك يا الله يا ارحم الراحمين.

اللـهـم عامله بما أنت أهله ،ولا تعامله بما هو أهله.. اللـهـم إنه فى ذمتك وحبل جوارك فقه فتنة القبر وعذاب النار , وأنت أهل الوفاء والحق فأغفر له وأرحمه إنك أنت الغفور الرحيم.. اللهم إجعل قبره روضة من رياض الجنة لا حفرة من حفر النار.

اللهم انه في ذمتك وحبل جوارك فقه من فتنة القبر وعذاب النار وأنت أهل الوفاء فاغفر له وارحمه أنك أنت الغفور الرحيم.

إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق