آثار ومصرياتالمنطقة الحرةسلايدرشئون مصرية

برلمانية لـ “وزير السياحة والأثار”: ” الدرب الأحمر ” لو فى الولايات المتحدة لأصبح مزار عالمى!!

في يوم 4 فبراير، 2021 | بتوقيت 5:01 مساءً

وجهت النائبة سميرة الجزار، عضو لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، عدة تساؤلات لوزير السياحة ، الدكتور خالد العناني، علي هامش الجلسة العامة لمجلس النواب، عقب إلقاءه بيان الوزارة، قائلة : إن مصر بها ثلث آثار العالم ومازالت السياحة ليست المصدر الأول للدخل القومى ؟ ولماذا يتم إهمال الكثير من الأثار ويتم هدم بعضها بحجة عدم تسجيل الأثر فى وزارة الآثار؟ فهل من كثرة الآثار فقدنا الإحساس بأهميتها؟

وأضافت “الجزار” في حديثها لوزير السياحة ، لو زرت سويسرا ستجد متحف شابلن عبارة عن منزله الذى توفى فيه منذ 44عام، فهل هذا المتحف الحديث يقارن بينه وبين حى الدرب الأحمر بتاريخه وأحداثه ومساجده وزواياه وكنائسه وأضرحته وبه حمام «بشتاك» الذي يعد من أشهر وأندر الحمامات في مصر منذ 700عام؟ متساءلة ” عارف يعنى إيه الدرب الأحمر” ، يعنى بوابة المتولي يعنى تحت الربع وباب زويلة يعنى المغربلين والسروجية يعنى الخيامية وسوق السلاح والعقادين والقلعة .

وتابعت “الجزار” قائلة : الدرب الأحمر لو فى الولايات المتحدة لأصبح مزار عالمى يدر أرباح تعادل بترول الخليج، مشيرة إلي أننا لدينا كل أنواع السياحة ثقافية وترفيهية وعلاجية وبيئية ودينية ومهرجانات ومؤتمرات ورياضية ، فلماذا فشلنا؟ هل السبب فى الإدارة ؟ أم فى الشعب وثقافته؟

وطالبت النائبة ، بالحفاظ على ثرواتنا وتاريخنا، وذلك بتسجيل أى مبنى قديم عمره 100 عام بواسطة هيئة تسجيل الآثار ، وصيانة كل المبانى القديمة والأثار خاصة القابلة للسقوط والإنهيار، وإزالة التعديات فى حرم أى أثر كقصر “شامبليون” بوجود سيارات الفول والزبالة والسيارات الخردة حوله.

وأكدت عضو مجلس النواب، على دور التعليم والأمن فى تأسيس بيئة صالحة للتدفق السياحي، مطالبة بالإشتراك والتعاون مع وزارة التعليم لإدخال السياحة فى المناهج كمادة أساسية بداية من التعليم الابتدائى وتعليم الأطفال آداب وسلوكيات التعامل مع السائح.

كما طالبت “الجزار” بتأمين السائح من دون أن يشعر، حتى يتأكد من استمتاعه بجولته دون خوف، وتحسين مستوى الطرق المؤدية إلى المناطق السياحية وتوفير الخدمات الأساسية عليها، بالإضافة إلي تثقيف الناس فى الإعلام ليل ونهار بأهمية السياحة وحسن معاملة السياح وعدم النصب عليهم وتجريم تقديم شركات السياحة السائحين كفريسة للبازارات للنصب عليهم

 

واستطردت عضو لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب “للأسف سمعتنا ليست جيدة فى الخارج ، وفى الكتب السياحية الإرشادية”، لذلك أطالب بحل جذرى لسمعتنا، مشيرة إلى أنها قد اقترحت مبادرة على وزير النقل منذ أيام للقضاء على ظاهرة التحرش فى المواصلات بتركيب كاميرات فى وسائل المواصلات بتقنية حديثة تربط صورة المتحرش بالرقم القومى ، لافتة إلي أن هذه المبادرة تكون صالحة ورادعة بدرجة كبيرة لو تم تركيب كاميرات بأماكن وتجمعات السياح.

واختتمت عضو مجلس النواب، حديثها متساءلة: مين يريد بناء كوبرى بجوار كنيسة البازيليك فى مصر الجديدة؟ ومن يريد تشويه وهدم تراث وتاريخ وحضارة مصر؟ مؤكدة أنه لابد من موافقة وزارة السياحة والآثار قبل أى حفر أو بناء على أرض مصر.

وتابعت “الجزار” : ربنا أعطانا رزق كبير وخير كتير.. ولكن للأسف فيه حاجة غلط ….. زى ما فيها حاجة حلوة .. والأمل فى الثقافة والعلم لنعرف الذهب الموجود على أرض الخير أرض مصر.

مقالات ذات صلة

إغلاق