شئون مصرية

وزير الزراعة والري ومحافظ المنيا يتفقدون المزرعة التجريبية لمحصولي الطماطم والبنجر بغرب المنيا

وزير الزراعة: إضافة 600الف فدان للرقعة الزراعية ونقول للفلاح المصري "احنا تحت امرك "

في يوم 26 يناير، 2021 | بتوقيت 3:30 مساءً

وزير الري : التخلص من القمامة هو التحدي الأساسي في مشروع تبطين الترع

جمال علم الدين

قال السيد القصير وزير الزراعة إن هناك توجيهات من السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية ، لاستزراع الأراضي وتعدد مصادر المياه من الجوفية والمحطات وآلابار ، موضحا أن المرحلة الجديدة ستكون مبشرة على الإنتاج الغذائي في مصر

ولفت إلى أن تعظيم موارد المياه يدخل في إطاره مشروع تبطين الترع والمساقي حيث وجه السيد الرئيس بتبطين 20 الف متر وهو الأمر الذى يساعد فى تطبيق نظم الري الحديث واستخدام شبكات الري الحديثة والزراعة على المصاطب والتسوية بالليزر والتي تسهم في توفير كميات كبيرة من المياه

جاء ذلك خلال تفقد وزير الزراعة ، يرافقه الدكتور محمد عبد العاطي وزير الري واللواء أسامة القاضي محافظ المنيا المزرعة التجريبية لمحصول الطماطم، بمصنع سكر القناة للسكر بمركز ملوي بمحافظة المنيا وتبلغ مساحة المزرعة 34 فدان كمرحلة تجريبيه للوصول إلى زراعة 7 آلاف فدان من الطماطم التصديرية ، حيث يجرى استصلاح 120 ألف فدان، بالتعاون مع شركة الدياب لاستصلاح الأراضي، كمرحلة أولى من خطة الشركة لاستصلاح 181 ألف فدان بمنطقة غرب المنيا، وذلك لتنفيذ أكبر مشروع صناعي زراعي فى مصر بمنطقة غرب المنيا، من خلال إنشاء أكبر مصنع للسكر بطاقة إنتاجية تقدر بحوالى 900 ألف طن سنويًا، ويضم أكبر صومعة للسكر فى العالم، بطاقة تخزينية تبلغ 417ألف طن.

وأوضح وزير الزراعة أنه تم إضاقة 600 الف فدان للرقعة الزراعية مشيدا بما يقدمه الفلاح المصرى والذى نقول له نحن تحت امرك وسنقدم لكم المزيد من الدعم سواء فى الطرق الحديثة فى الزراعة والرى أو دعم المشروعات الجديدة وفتح أسواق جديده لهم

ووجه وزير الزراعة الشكر للمستثمرين فى مصنع القناه لسكر البنجر وقال إن الفدان ينتج ما بين 30الى 35% بنسبة حلاوة مرتفعة .

من جانبه ، قال الدكتور محمد عبد العاطي وزير الري ، إن مشروع تبطين الترع وصلنا فيه الى 860 كيلو بمعدل 10كيلو يومي وفى نهاية يونيو هذا العام سننتهى من 2500كيلو والباقي سوف يتم الانتهاء منه على 3 سنوات .

وقال إن الشعب المصري يتابع المشروع وهو عين لنا عليه فى حال وجود أى مشكلات ، لافتا انه سيتم تطوير مساقى الفلاحين وقال إن المساقي التى سيتم تطويرها سوف تقدم للفلاحين حساس الرطوبه لقياس رطوبة التربه بحيث يعرف إذا كانت الأرض تحتاج إلى رى أو لا ، وهو حساس يدوي وهناك نوع آخر يعمل على الموبايل

وقال إن تنفيذ المنظومة كامله سوف تساهم فى زيادة المنتج وتحسين حالة الفلاح ، مؤكدا ان التحدى الأساسى فى تبطين الترع هو القمامه والحفاظ عليها ، موضحا أن تطوير الترع داخل الكتل السكنية سوف يتم عمل سور للحفاظ على الأطفال والشكل الجمالي وذلك فى كل الترع الجديدة بداخل الكتل السكنية بارتفاع 75 متر

وأكد محافظ المنيا، ان دعم المشروعات التنموية يأتي تنفيذا لتوجيهات القيادة السياسية بتقديم كافة سبل الدعم لنجاح تلك المشروعات التي تساهم في النهوض الاقتصادي للدولة، لافتا ان مشروع مصنع سكر القنال يعتبر أول مشروع صناعي زراعي متكامل في قطاع السكر في مصر، وسيوفر دعماً قويًا لأراضي الصحراء المطورة حديثًا بغرض الزراعة ، مما يعود بالنفع على أهالي المحافظة من زيادة حجم التجارة الداخلية، وتوفير فرص عمل للشباب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق