آثار ومصرياتالمنطقة الحرةشئون مصرية

الباحث الآثارى والمرشد السياحى” أحمد السنوسى ” يكتب لـ ” المحروسة نيوز ” عن : الشرطة في مصر القديمة ولمسة وفاء من عبق التاريخ

في يوم 25 يناير، 2021 | بتوقيت 1:03 مساءً

ادرسوا برديات الشرطة والمحاكم في مصر القديمة…فمصر هي مصر منذ القديم من الزمان.

لو تحدثنا عن التاريخ فلا يمكن انكار ان اول دولة عرفت الشرطة كانت مصر القديمة وكانوا يعرفون باسم (المازوى) وكانت البداية منذ عهدالاسرة الرابعة حيث تمثلت أولا في الحرس الملكى.ثم تطورالامر الى وجود شرطة متخصصة مثل الشرطة المحلية للمحافظة على امن المواطن ثم شرطة حماية المباني والمنشات الدينية (المعابد و المقابر) وكذلك شرطة متخصصة في مناطق صحراوية وشرطة نهرية،وهذا يعنى بصريح العبارة كانت لديهم شرطة متخصصة وكما حالنا نحن المصريين اليوم.

وكانت الشرطة تستخدم (عصا الرماية) وهى اشبه بما يمسكه الامن المركزى اليوم وفى طيبة الغربية كانت لهم علامة مميزة وهى (الغزالة) وفى تل العمارنة فكانت لهم دروع مستطيلة الشكل ورسم عليه عدوا لمصر او لملك مصر.وكانت لهم ثكنات خاصة أيضا ومراكز للبحث الجنائى يحفظ فيه سجلات المجرمين كما استخدموا أيضا كلابا بوليسية لتعقب المجرمين

وهناك بردية شهيرة من العصر المتأخر توجد في متحف أكسفورد تشير الى انه من بين 182 بيتا في طيبة،كان هناك بيتين كبيرين لرؤساء الشرطة وعددا لبيوت بعض الضباط وذكر فى البردية بانهم كانوا سبعة ضباط.

وكان لديهم أيضا شرطة متخصصة في اقتفاء الأثر وكان الاعتماد الاساسى على هذه القوات من النوبيين لخبرتهم الواسعة في هذا الامر وحتى يومنا هذا.

بل ذكر في التاريخ أيضا احتفالات الشرطة وخاصة في عهد تل العمارنة وقام هناك احتفال كبير وذكر فيه سرد البطولات التي قامت بها الشرطة والمحافظة على حياة الملك اخناتون وقائد الشرطة العظيم (ماحو) ومقبرته مازالت زاخرة في تل العمارنة وسرد فيها كيفية القبض على المجرمين مصريين او غير مصريين..

ان التاريخ يا سادة لا يكذب ولكنه قد تجمل في بعض السرد ولكن الحقائق موجودة وموثقة..كل عام والشرطة في خير واهل مصر جميعا في خير وكل عام وانت طيبة يا مصر.

كاتب المقال

الباحث الآثارى والمرشد السياحى

احمد السنوسى

مقالات ذات صلة

إغلاق