المنطقة الحرةشئون مصرية

الكاتب الصحفى محمد معوض يكتب لــ” المحروسة نيوز ” عن : “تجار الهوا .. مصاصوا الدماء “

في يوم 11 يناير، 2021 | بتوقيت 6:39 مساءً

تواجه الدولة المصرية حربا شرسة ضد فيروس كورونا. الذي اصاب البشرية بالهلع والخوف من القادم. وتحولت الحياة بين سرادق عزاء منصوب ..طوال الساعة  وصفحات السوشيال ميديا التي تحولت إلى  نشاطركم الأحزان.

وتقاوم الإدارة المصرية هذا المرض اللعين بكل طاقتها من خلال منظومة محترمة ينفذها جيش مصر الأبيض من القطاع الصحي في جميع بقاع المعمورة. وبالرغم من انفاق الدولة أموالا طائلة

على علاج مرضى الكورونا دون تميز بين غني وفقير ودون ضجر من الضغوط الشعبية التي تمارس على القطاع الطبي.

 إلاّ أن الوجه الأخر لتجارالدم من أصحاب المستشفيات الخاصة كما يطلق عليهم.اعتبروا وباء كورونا  وكأنه منجم ذهب او بئر بترول لاينضب.

مستغلين الرعب المسيطر على المجتمع وبدلا من وقوفهم في ظهر الدولة وضعوا خناجر وسهام في ظهرها وللأسف في تجاهل شديد لإدارة العلاج الحر باعتبارها الجهة المنوط بها متابعة ومراجعة كل مايجري داخل هذه الكيانات التي ضربت عرض الحائط بكل القوانين واللوائح والقيم الإنسانية والمجتمعية.

حدثني طبيب صديق يعمل مدرسا في كلية الطب وضمن فرسان الجيش الأبيض الصامد لمواجهة هذا الوباء. قال لي لقد مرض والده الطبيب أيضا فأسرعوا بدخوله أحد المستشفيات الخاصة بمنطقة الرمل.

اخبروه أن الوالد مصاب بكورونا ايجابي ولابد من كورس العلاج السريع لأن حالته خطرة ولايمكن نقله لمكان آخر. وفي اليوم الخامس ارسلوا اليه كشف حساب بمبلغ مالي لايصدقه عقل ولايتفق مع المنطق 170  الف جنية  قيمة كورس العلاج  لوالده وعندما نقاشهم بلغة المتخصص حدثوه بلغة التجار التي لاتعرف  سوي جلب المال دون التمسك بالقيم والمثل الطبية..!

وسألت احد القيادات الصحية أخبرني ان وزارة الصحة تمنح كل المستشفيات علاج كورونا دون مقابل.. فالدولة تنفق المليارات على علاج المرض وأصحاب المستشفيات الخاصة يتاجرون بالمرضي دون رحمة او هوادة. وكأنها تجارة في أرواح المواطنين. مما ينطبق عليهم  ” تجار الهوا”…والسؤال أين الجهات المختصة لوقف هذا الفساد من قبل مصاصى الدماء؟

رسالة إلى السيد اللواء سامي غنيم مدير أمن الإسكندرية. نعلم كم الجهود المبذولة من رجال الأمن. ماذاعن  شارع يطلقون عليه سكان منطقة سموحة شارع الباطنية.  والذي يقع خلف المديرية كل شيئ مباح ليلا.!

الدكتور خالد عبدالغني وكيل وزارة الصحة بالإسكندرية اعانكم الله

مواطني الاسكتدرية يستفسرون عن حملات مراقبة الأغذية على الأسواق والمحلات.

الاستاذ محارب هيلع. رئيس حي شرق .

ممارسته في الإدارة المحلية منذ تخرجه منحته خبرة تدرس في العمل المحلي. اهتمامكم بالشارع  اعلم انه الهدف الأساسي لديكم.

وفقكم الله للنهوض بحي شرق الأسكندرية،

كاتب المقال

محمد معوض

نائب رئيس تحرير جريدة الأحرار 

مدير مكتب جريدة الأحرار بالإسكندرية 

المستشار الإعلامى لمحافظة الإسكندرية السابق 

المستشار الإعلامى لجامعة الإسكندرية 

مقالات ذات صلة

إغلاق