أخبار عاجلةالمنطقة الحرةسلايدرشئون مصرية

الدكتور ماهر الحارجى لــ” المحروسة نيوز ” : الوقاية من ” كورونا” مسئولية المواطن .. وإرتداء الكمامة والحفاظ على التباعد الإجتماعى من أهم الإجراءات الإحترازية

مقبلون على فصل الشتاء ..واتوقع زيادة فى أعداد حالات الإصابة بسب عدم الإكتراث بالإجراءات الوقائية .. وهذه هى الفوارق بين البرد والـ " كورونا "

في يوم 26 نوفمبر، 2020 | بتوقيت 2:40 صباحًا

“بخاف من المريض اللى مش ظاهر  عليه أعراض .. وفيروس كورونا مالوش كتالوج وشرس وابن لذينا”

نصح الدكتور ماهر الجارحى، نائب مدير مستشفى حميات إمبابة، المواطنين بضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا، معلقًا: “ارتداء الكمامة مش هيكلفنا حاجة، الزحمة واللامبالاة ستؤدى إلى ظهور موجة تانية” وتزايد الحالات بشكل غير متوقع 

ودعا الجارحى، غى تصريحات خاصة لــ” المحروسة نيوز ” ، إلى ضرورة الابتعاد عن التجمعات  والالتزام بالتباعد الاجتماعى، معلقًا: “إحنا تعبنا وصبرنا وشوفنا الأسى كتير، فى المقابل لازم نتعلم، لو جات موجة تانية هتكون صعبة علينا”.

وأعرب الدكتور ماهر الجارحى نائب مدير مستشفى حميات إمبابة، عن استيائه من تعامل المواطنين مع الإجراءات الاحترازية في مواجهة فيروس كورونا، موضحًا: “بعض الناس لم تنفذ أي شيء من الإجراءات الاحترازية في مواجهة كورونا”.

وطالب نائب مدير مستشفى حميات إمبابة، بتوقيع غرامات على غير مرتدى الماسك، مضيفًا: سنضطر لمواجه ضغط نفسى.. الضغط النفسى للأطباء شيء لا يحتمل والصحة تقوم بجهود غير طبيعية..مشيداً  بجهود الدولة المصرية  ممثلة فى  الرئيس عبدالفتاح السيسى،، والدكتور مصطفى مدبولى ، رئيس مجلس الوزراء ،  والدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة، والأطقم الطبية، فى السيطرة على فيروس كورونا، مضيفًا: “إحنا لغاية دلوقتى  نعتبر فى الأمان، بس إحنا داخلين على فصل الشتاء، وإنخفاض درجة الحرارة وعدم وجود رطوبة ، وهو أسباب تجعل الفيروس ينشط بشكل كبير فى هذه الأجواء مطالباً المواطنين  بضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية لتفادى الموجة الثانية”.

واستطرد: “لو عملنا إجراءات احترازية صح مع التزام بالتعليمات سيقل العدد”، مشددا على أن نسبة مرتدي الكمامات الطبية في الشوارع والمواصلات العامة ضعيف جدًا، بجانب البنوك أيضًا.

وأكد الجارحى، ، أن مصر مازالت فى امتداد الموجة الأولى، وما يتم تداوله عن تعرض مصر لموجة ثانية خطأ ، حيث أن الموجة الثانية يمكن إعتبارها حينما يكون قد وصلنا إلى صفر فى الإصابات وبالتالى يمكن القول إننا فى الموجة الثانية .

وأوضح أن فيروس كورونا يمكن أن يتحور فى الموجة الثانية نتيجة للتغير فى جيناته والطقس الذى يعيش فيه ،  حتى يستطيع أن يتفاعل مع الجهاز المناعى للشخص أو المصاب الذى أصبح جهازه المناعى لديه مناعة ضد فيروس كورونا.

وأضاف نائب مدير مستشفى حميات إمبابة،: “الجهاز المناعى أصبح قوى ضد فيروس كورونا، فالفيروس يريد أن يتغلب علينا فماذا يفعل غير أنه يتحور ويغير من نفسه”، مشيرًا إلى أنه عند تعرض مصر للموجة الثانية لا يمكن التكهن بإذا ما كانت شرسة أم لا.

وأفاد الجارجى ، بأن فيروس كورونا ليس له أعراض جديدة كما يدعى البعض، مضيفًا أن فيروس كورونا له أعراض تنفسية أو أعراض بالجهاز الهضمى مثل الكحة، ضيق فى التنفس، إسهال، ارتفاع فى درجة الحرارة، وغيرها من الأعراض المعروفة.

وتابع أن كورونا ليس له كتالوج ولديه أكثر من شكل أو أعراض تصيب الشخص، مؤكدًا أن برتوكول العلاج لفيروس كورونا داخل المستشفيات كما هو ولم يتم تغييره، ويختلف من شخص لشخص.

وأوضح  الدكتور ماهر جارحى نائب مدير مستشفى حميات إمبابة، إن هناك أربع خطوات تثبت إيجابية الحالة أو سلبيتها لحظة الاشتباه بها، وهى أشعة على الصدر، صورة دم كاملة، مسحة من البصاق بجانب مسحة من الأنف أو الحلق، مشيرا إلى أن تلك الخطوات تثبت إيجابية الحالة بدقة شديدة لو كانت حاملة الفيروس كورونا.

وتابع الدكتور ماهر قائلا: “مش أى حد حصل له تلاحم مع حالة مصابة إنه تم إصابته بالفيروس”، مشيرا إلى أن مسح جميع المخالطين يكون للتأكد من سلبية الحالة.

وجه الدكتور ماهر الجارحى، نائب مدير مستشفى حميات إمبابة، نصيحة لأى شخص يشعر بأعراض البرد، مثل الزكام أو آلام فى الحلق، بأن يتوجه للطبيب فورًا.

وعن الفرق بين نزلة البرد وكورونا، قال الجارحى إن مدة نزلة البرد من يومين إلى ثلاثة أيام وتشمل صداع وارتفاع فى درجة حرارة الجسم وزكام، أما كورونا فتكون الإصابة بالحرارة وآلام الجسم وفقدان حاستى التذوق والشم لفترة أكثر من 3 أيام.

وطلب نائب مدير مستشفى حميات إمبابة، من أصحاب أمراض الحساسية المحافظة على الإجراءات الاحترازية، مع أخذ مصل الإنفلونزا الموسمية.

قدم الدكتور ماهر الجارحى، نائب مدير مستشفى حميات إمبابة، عدة نصائح إلى المواطنين، بعدم الإسراف فى تناول الأدوية للوقاية من فيروس كورونا، موضحاً بأن  الحماية الرئيسية ضد فيروس كورونا تكمن فى تقوية المناعة عن طريق الأكلات الصحية والبعد عن أكل الشارع “التيك اواى”.

وطالب نائب مدير مستشفى حميات إمبابة، المواطنين بالتركيز على الخضار وطبق السلطة بالإضافة إلى الفاكهة وخصوصا البرتقال والليمون.

كما ناشد الجارحى، السيدات الحوامل، بالابتعاد عن أى مصدر يشتبه فى إصابته بالبرد أو فيروس كورونا.

نصائح للأم لحماية الأطفال من كورونا

قدم الدكتور ماهر الجارحى، نائب مدير حميات إمبابة،  فى تصريحاته لــ ” المحروسة نيوز ” مجموعة من القواعد والنصائح التى يجب على الأسر وأولياء الأمور توضيحها لأبنائهم لحمايتهم من الإصابة بـ “فيروس كورونا المستجد” ، بأن الأم التى تجد ابنها يعانى من أعراض رشح وكحة عليها إبقائه فى المنزل والراحة التامة وعدم الذهاب للحضانة أو المدرسة، وأضاف أنه لا بد من ارتداء الكمامة للوقاية من العدوى خصوصًا للأطفال الذين تتجاوز أعمارهم 6 سنوات. 

وشدد الجارحى على ضرورة تناول قدر كافٍ من الغذاء الصحى المتوازن الغنى بعناصر فيتامين c والزنك لرفع كفاءة المناعة، وأكد أن معدل إصابة الأطفال بكورونا ضعيف. 

وتابع نائب مدير مستشفى حميات إمبابة،: “التوجه إلى الطبيب سريعا فى حالة استمرار أعراض الرشح والكحة”، وطالب باستخدام الأطفال لأدواتهم الشخصية وعدم تبادل الأدوات مع أصدقائهم، واعتبر أن التوعية لها دور كبير فى الحد من انتشار الفيروس. 

وأوضح الدكتور ماهر الجارحى، أن فيروس كورونا يدخل على الدم وكرات الدم الحمراء، ويتسبب في كسرها، وينتج عنه حديد يؤدى لجلطات في الرئتين وبالتالي يؤدى للوفاة السريعة، مضيفًا: “بخاف من المريض اللى مش عليه أعراض، لأنه يعدى الناس كبار السن.. هؤلاء أخطر بكثير من الذين عليهم أعراض.. فيروس كورونا شرس وابن لذينا”.

يذكر أن وزارة الصحة السكان قد أعلنت مساء  اليوم الأربعاء 25 نوفمبر الجارى  عن خروج 98 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافيين من الفيروس إلى 102201 حالة حتى اليوم.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 365 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 12 حالة جديدة.

وقال “مجاهد” إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكر “مجاهد” أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الأربعاء، هو 114107 حالات من ضمنهم 102201 حالة تم شفاؤها، و 6585 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس “كورونا المستجد”، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قامت الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن “105”، و”15335″ ورقم الواتساب “01553105105”، بالإضافة إلى تطبيق “صحة مصر” المتاح على الهواتف ويمكن تحميله من خلال الرابطين التاليين:
نسخة اندرويد
https://bit.ly/2MHG97L
نسخة ايفون
https://apple.co/3gURgYJ

مقالات ذات صلة

إغلاق