أخبار عاجلةالمنطقة الحرةشئون مصرية

“تاليس” تطور سبع محطات رئيسية للهيئة القومية لسكك حديد مصر كجزء من مشروع تحديث نظام الإشارات

في يوم 24 نوفمبر، 2020 | بتوقيت 1:49 صباحًا

عملت تاليس على ما مجموعه سبع محطات جديدة لثلاث خطوط رئيسية للسكك الحديدية في مصر خلال الأشهر الستة الماضية. مع إنهائها أعمال تطوير محطات سندنهور وطوخ وقحا على خط القاهرة-بنها، ومحطات الجزيرة والمراغة على خط أسيوط-النغمادي، ومحطات كفر الدوار ودمنهور على خط القاهرة-الإسكندرية.

وكجزء من مشروع تحديث إشارات السكك الحديدية الوطنية المصرية، تم استبدال أنظمة الإشارات الميكانيكية الحالية بنظام تاليس للتشابك الإلكتروني (EIS) في ثلاث من أبرز مشاريع الهيئة القومية لسكك حديد مصر؛ وهي خط القاهرة-الإسكندرية بطول 159 كم، وخط القاهرة-بنها بطول 48 كم، وخط أسيوط-النغمادي بطول 180 كم. ليؤدي تحديث الإشارات إلى زيادة سلامة القطارات وسرعتها عبر إرساء أنظمة سكك حديد أكثر كفاءة.

ويعتبر خط القاهرة-الإسكندرية الذي يخدم 25 مليون مسافر سنويًا، الأكثر ازدحامًا للشبكة الوطنية، وهو في طريقه للتحديث الكامل، مع إنجاز 90٪ من الأعمال بالفعل. وبدأت السكك الحديدية المصرية عملياتها التجارية في المحطات السبع التي تم الانتهاء منها عبر ممر القاهرة-الإسكندرية، مع منظومة إشارات جديدة ومحسّنة على طول 107 كم من المسار. وأدى تشغيل القسم الجديد من دمنهور في 20 أغسطس 2020 إلى تشغيل 37 كيلومترًا إضافيًا من الخط ما يعتبر معلمًا جديدًا لمشاريع سكك الحديد.

بالإضافة إلى ذلك، يستلزم المشروع تقاطعات جديدة، وتحديث أنظمة الاتصالات، ومباني فنية جديدة للهيئة القومية لسكك حديد مصر. ويتضمن ذلك إنشاء مركز تحكم مركزي سيسمح للهيئة بمراقبة تشغيل القطار والإشراف على جميع الخطوط.

وقال شريف بركات، رئيس شركة تاليس في مصر “يعد مشروع تحديث سكك الهيئة القومية عنصر دعم أساسي للبنية التحتية المتطورة باستمرار ولخدمة السكان المتزايدة أعدادهم في مصر. والهدف هو توفير نظام إشارات قوي لنقل الركاب داخل وخارج المدن بشكل أسرع وأكثر أمانًا. وعلى الرغم من التحديات التي مثلتها الجائحة العالمية، فقد أحرزنا تقدمًا كبيرًا ونحن نتحرك بخطى واثقة مع الهيئة القومية لسكك حديد مصر لإنهاء المشروع بما يتماشى مع الجدول الزمني المتفق عليه.”

مقالات ذات صلة

إغلاق