أخبار عاجلةسلايدرسياحة وسفرشئون مصرية

“صدقى ” يطالب بتطوير المناهج فى المؤسسات التعليمة السياحية وربطها بسوق العمل ومواكبتها للمتغيرات بصناعة السياحة عالمياً

في يوم 30 أكتوبر، 2020 | بتوقيت 11:59 مساءً

طالب الخبير السياحي معتز صدقى ، مدير عام شركة ترافكو هوليديز، مدير قطاع الطيران و السياحة الخارجية بشركة تراڤكو و عضو غرفة شركات ووكالات السفر والسياحة و نائب رئيس لجنة السياحة في الغرفة الأمريكية، بأهمية  تطوير التعليم السياحي في مرحله ما قبل الجامعي والجامعي بما يتناسب مع التطورات التي شهدتها صناعه السياحه خلال العقدين الماضيين.

 وقال صدقي خلال مدخله هاتفي مع برنامج المجلة السياحية على قناة النيل للاخبار والتي تناولت سبل تطوير التعليم السياحي في مصر ،إنه يجب تطوير المناهج واعادة النظر فيها  لتواكب ماشهدته صناعه السياحة من تحولات كبيرة كان أهمها هو الاعتماد على تكنولوجيا المعلومات والمعروف بعنوان التحول الرقمي أو رقمنة السياحة والذي أصبح لغة العصر في صناعه السياحة وتقدمها.

 واشار صدقي الى أهمية التنسيق بين  المؤسسات التعليمية والقطاع السياحى من أجل وضع مناهج دراسية تتفق مع إحتياجات السوق السياحى ومتطلباته وبعيداً عن المؤتمرات التى تخرج بتوصيات لا يتم تنفيذها،  وحتى يمكن الوصول للهدف المنشود بضمان  جودة التعليم الجيد المصنف والشامل، وتعزيز فرص التعلم من خلال توفير يد عاملة مدربة تدريبا جيدا وممتلكة لمهارات تعزز من جودة الخدمات السياحية المقدمة للسائحين ، موضحاً أن هناك فرق كبير بين ما يتلقاه الدارس من مادة علمية ، وبين ما يعيشه من واقع عملى عند دخوله مجال العمل بالسياحة.

ودعا مدير عام شركة ترافكو هوليديز،  الجهات السياحية من وزارة السياحة والآثار والإتحاد والغرف السياحية والقطاع الأهلى من  منشآت وفنادق سياحية  لتقديم يد العون  والمساعدة للمنشآت والمؤسسات  التعليمية السياحية وإبرام العديد من الإتفاقيات للنهوض  برفع كفاءة وتأهيل العنصر البشرى  من الطلبة  لإعدادهم  جيداً للدخول فى مجال العمل وهم مؤهلين  للإرتقاء بمستوى الخدمة المقدمة لزيادة تنافسية المنتج السياحى.

 وطالب  معتز صدقى ، بتفعيل البروتوكول الذى تم توقيعه بين وزارة السياحة  ووزارة التربية والتعليم  والذى استهدف  تحفيز الطلاب لمعرفة المزيد عن مجال السياحة وخلق شغف لديهم فيما بعد للعمل بهذا القطاع،  والذى  يتسق أيضا مع الهدف الرابع من الأهداف السبعة عشر للتنمية المستدامة ، ويؤكد على   أهمية تعليم أخلاقيات السياحة وكيفية التعامل مع السائح لما لهما من أثر بالغ الأهمية فى تكوين صورة ذهنية إيجابية عن المقصد السياحى المصرى ويساهم فى زيادة تنافسية القطاع ، و يأتى فى إطار تعزيز المساعي المبذولة من جانب الدولة واهتمام القيادة السياسية بترسيخ مبادئ الوعي السياحي، ونشر أخلاقيات السياحة بين كافة شرائح المجتمع المصري للإلمام بمدى أهمية قطاع السياحة ودوره فى دعم الاقتصاد القومي وتوفيرفرص عمل جديدة،

جدير  بالذكر  أن البروتوكول الموقع بين الوزارتين” السياحة ، والتربية والتعليم  ، فى مجال التعليم الفنى والتدريب المهني قد نص  على تحويل بعض المدارس الفنية الفندقية إلي مدارس تكنولوجية تطبيقية بالتعاون مع القطاع الخاص، وتشجيع القطاع الخاص لدعم المدارس الفنية الفندقية فى مجال التدريب وتطوير المناهج.

مقالات ذات صلة

إغلاق