آثار ومصرياتالمنطقة الحرةسلايدرسياحة وسفرشئون مصرية

الباحث الآثارى والمرشد السياحى” أحمد السنوسى” يبدأ مع” المحروسة نيوز ” سلسلة مقالات عن “شخصيات مصرية نسيها التاريخ “ الثورى خبا باش الملك غير المتوج (1)

في يوم 18 أكتوبر، 2020 | بتوقيت 12:00 مساءً

هو اخر ملك غير متوج في تاريخ الحضارة المصرية القديمة وترجع نصوصه الى عام (341-332 ق.م) ويقال اسمه (خباش او خبا باش) ووجد له اسم ملكى (سنن ست سا بتاح) اما مكان الدقن فغير معلوم حتى يومنا هذا.

والتاريخ الحق هو هذه الشخصية فيه جدل كبير الى الان،ولكنه من المؤكد تاريخيا قبل دخول الاسكندر الاكبر الى مصر بعاميين على الاقل وكما دون مؤرخين الاسكندر نفسه كان فى عام 332 ق.م. فهو خباباش الثائر ضد الفرس الذي أنهى الأسرة الثلاثين هل هو ليبى الاصل كوشى الاصل؟؟ هل توج فعلا ورسميا ملكا على مصر؟؟ وكيف ذلك فى ظل احتلال فارسى مميت؟؟ ويعتقد أنه حكم أجزاء كبيرة من مصر السفلى بالإضافة إلى ممفيس.ففى دراسة متأنية لهذه الشخصية والتى مازالت غامضة ويحوم حولها الكثير من الجدل من ناحية التاريخ والتأريخ فاننى اعتقد بانه من الاصل الكوشى وليس الليبى على الاطلاق،والله اعلم على كل حال.
– فمثلا يقول الاثارى ماسبيرو بانه من الاصل الليبى ولكنه لم يوضح لماذا ؟؟
– ويقول الاثارى سبالينجر بانه من الاصل الليبى ومن قبيلة المشوش لان اسمه فيه (باش) وهو من الاسماء الشائعة انذاك فى قبيلة المشوش حيث الاسم او المقطع ينتهى ب (باش).
– ويقول الاثارى العظيم المرحوم الدكتور سليم حسن بانه من الاصل الليبى وان هذه الثورة قام بها الليبين فى غرب الدلتا بقيادة احد امراء المشوش وهو (خباباش) ثم استولوا على الوجه القبلى واتجهوا الى الشمال.
– راى الدكتور الكبير احمد عبد الحليم دراز وكتابه الرائع الممتع (مصر وليبيا فى العصور القديمة) والذى فند الامر كثيرا من نواحى عديدة ومنها الدينى والسياسى والاجتماعى وقال احتماليا ايضا بانه قد يكون ليبيا من قبيلة المشوش ولكنه فى كتابه لم يجزم بالامر بل ادعى فى بعض الامثلة بان قائد هذه الثورة الحقيقية يحتمل بانه شخص اخر غير خباباش او قبل ظهور خباباش كثورى ثم اكمل هذه الثورة فى اعوامها الاخيرة قبل دخول الاسكندر الاكبر.
– (في راى المتواضع فى هذ الامر) أن خباباش لابد ان يكون من الاصل الكوشى ولى تفنيدات كثيرة حول ذلك بل هناك شواهد عابرة فى أجزاء من كتاب الدكتور احمد عبد الحليم دراز عند حديثه عن هذه الثورة وهى التى اقنعتنى بان خباباش مع احترامى الكامل لكل هؤلاء العمالقة الكبار لا يمكن ان يكون ليبيا على الاطلاق.
فالاحوال الليبية وكما فى كتاب الدكتور احمد دراز لا تشير مطلقا باية حمية للدفاع عن ارضهم اصلا فكيف يستطيعون الدفاع عن مصر وفى هذه الثورة الكبرى بل وضد من،الفرس ما ادراك ما الفرس انذاك!! بجانب انه فى التاريخ المصرى ومنذ العهد الليبى لم يظهر منهم اية حمية على الاطلاق للدفاع عن مصر وحتى ولو كان من سلالتهم ملوك مصريين فى العصر المتاخر او حتى فى عصر الاسرة 26 وغيره من العهود.ولكن هذا لا ينطبق على النوبيين او الكوشين وخاصة لارتباطهم بارض مصر منذ فجر التاريخ.
ثم انه عندما ترك الملك نقطانب الثانى ارض مصر لوثوقه فى عدم الفوز على الفرس او الدفاع عن بلاده مصر اتجه الى ارض كوش وليس الى ارض الليبين المشوش،بالرغم من علاقته انذاك بالارضين،فلماذا ارض الكوشيين بالتحديد؟؟
وهذا هو السؤال الهام الان والذى لابد من البحث فيه بالرغم من ندرة المصادر الموثقة حول ذلك حتى الان بل ندعوا باطن ارض مصر بان تجود علينا فى القريب العاجل باكتشاف عظيم يشرح لنا بالتوثيق ماذا حدث فى تلك الفترة على وجه الدقة والتحديد.وفى البحث عن ذلك لابد لنا من العودة قليلا الى عهد الملك نقطانب الثانى عندما رحل الى بلاد كوش وليس الى بلاد المشوش،وخاصة ان المشوش انذاك لم يكن لهم تنظيم ملكى وعسكرى مثل بلاد او مملكة كوش.
– الملك نقطانب الثانى ورحيله الى بلاد كوش:مما لاشك فيه بانه كان فى المخطط الفارسى بعد احتلال مصر ومن المصادر الفارسية نفسها بانهم كان لديهم الرغبة والتوسع للوصول الى بلاد كوش،ولم تكن ارض المشوش فى خلدهم على الاطلاق.وكذلك لا ننسى كفاءة المقاتل الكوشى وما فعلوه فى عهد الملك نقطانب الاول مع الجيش المصرى ثم فى عهد الملك نقطانب الثانى.فكانت الخطوة الكبيرة بعد مصر هى بلاد كوش وليس بلاد المشوش وخاصة انها بلاد حتى هذا التاريخ لم تكن فى تنظيم ملكى واقل حضاريا عن بلاد كوش و مصربطبيعة الحال،ومن هنا دب الخوف فى بلاد كوش وتنظيمهم فى الدفاع عن بلادهم فى حالة وصول الفرس اليهم.
ومن ناحية اخرى لا ننسى ان ملوك كوش كانوا ياخذون القابا مصرية طوال عهودهم ومنهم على سبيل المثال الملك الكوشى الذى استضاف الملك نقطانب الثانى فكان يدعى اكراتين ( 342-328 ق.م) وكان لقبه المصرى وكما فى خرطوشه (نفر ايب حور) ومن العجب بانه فى عهده وكما فى تاريخ بلاد كوش كان هناك اميرا نوبيا يدعى (خباش) فهل خباش هذا هو نفسه خباباش؟؟
ومن المحتمل او المؤكد بان الملك نقطانب الثانى بعد وثوقه فى عدم الدفاع عن مصر اتجه الى بلاد كوش للحماية ثم الاعداد من هناك للدفاع عن ارض كوش ثم الاتجاه الى مصر،وان وجوده فى بلاد كوش سيزيد الحمية فى النوبيين وزيادة اعداد الجند وخاصة لتفوقهم الحربى عن المشوش بطبيعة الحال.
ومن المحتمل جدا بانه تعرف على الامير خباباش المحب لمصر ورغبته فى الدفاع عن مصر وجهز جيشه وعتاده للدفاع عن مصر وتكون حائط الصد،ومن ناحية اخرى لاحتمالية اية نزوح فارسى الى ارض النوبة.وهنا ظهر خباباش على صفحات التاريخ وقيامه بهذه الثورة الكبرى ضد الفرس والتى استمرت بكل تاكيد موثق لعدة سنوات طويلة وهناك ادلة موثقة على ذلك،سناتى لها في المقال القادم بأذن الله،فالى لقاء.

كاتب المقال

الباحث الاثارى والمرشد السياحى

أحمد السنوسى

مقالات ذات صلة

إغلاق