أخبار عاجلةالمنطقة الحرةشئون مصرية

المستشار ” حمدي زكي ” يكتب ل “المحروسة نيوز “عن: الدكتور ممدوح البلتاجي صانع النهضة السياحية المصرية

في يوم 10 أكتوبر، 2020 | بتوقيت 11:55 مساءً

اليوم تمر خمس سنوات علي رحيل البلتاجى . رحم الله معلمى دكتور ممدوح البلتاجى الوزير الوحيد الذى اجاد ادارة الازمات وقهرها واكثر من وظف الاعلام لصالح السياحة وافضل من اتخذ من الثقافة درعا يواجه الاعلام السلبي وتفنن في تحسين الصورة وارساء مبدأ التآخى والتراحم.

حمدى زكى مع خالد الذكر الراحل الدكتور ممدوح البلتاجى رحمه الله

واذكر في مؤتمر صحفي في بورصة مدريد عام ٩٨ سأله صحفي اسبانى ليه اعداد الاقباط غير واضحة فاجابه لان احنا مش بنعدهم يقصد مش بنسأل حد انت مسلم وللا مسيحى وصفق الحضور .

واذكر حين حضر بورصة مدريد ولم يكن قد مر علي حادث الاقصر شهرين فطلب منى خطة في السوق الاسبانى ووافق علي بنودها كما طلب منى سفر خمسمائة صحفي ومنظم رحلات بسعر تشجيعي والبعض استضافة ونجحت الخطة واذا بنا نعانى الاوفر بوكنج في الايستير اخر مارس ١٩٩٨ وراح يردد عبارته الشهيرة اليوم صرنا نواجه الوفرة بعد الندرة ،

لذا اختارته منظمة السياحة العالمية رئيسا للجنة ادارة الازمات كاول وزير مصري يتولي هذا المنصب ، وهناك العديد من المواقف الاخري تحتاج لكتاب من مئة صفحة غير اننى بمناسبة ذكري نصر اكتوبر اود الاشارة بالجديد وهو ان للبلتاجى دورا ملموسا في نصر اكتوبر بينما كان مستشارا اعلامىا لمصر في باريس حسب روايته لي قبيل مرضه الاخير غير ان هذه الرواية ليس مكانها هنا.

وعن التقشف اذكر انه كان من المقرر في بداية وزارته ان ينتقل لمقر جديد ومكتب جديد شيك غير الذى بالعباسية ولكنه استمر في مقر الوزير القديم حتى لايكلف الدولة ومثال اخر من ضمن مئات المواقف الدالة علي تقشفه وطهارة يده ، ذات مرة وفي مدريد خرجنا ذات مساء فاخذته في تاكسي ودفعت بضعة يوروهات مما ادى بزميل بمدريد ان يحذرنى من غضب الوزير لانه من المعتاد تاجير مرسيدس ايضا لدواعى امنية ولكنى آثرت التاكسي للتوفير لان تاجير مرسيدس سياحى لوموزين كان بحد ادنى نصف يوم وسالنى زميلي هل زعل منك قلت له لا ، انا قلت له يادكتور ( مخاطبا الوزير) احنا هاناخد تاكسي زي ماكنت بتعمل زمان وانت طالب) واستحسن هذا التصرف واضاف كانت احلي ايام ، كما يذكر له اننى حين اتصلت به لاهنئه علي الكتيب الذى اصدرته الوزارة عن خط سير العائلة المقدسة بالتعاون مع بابا الاسكندرية وكان ان طلبت منه اضافة اللغة الاسبانية فوافق علي الفور قائلا ترجمه للاسبانية واعدك سنضيف السوق الاسبانى لحملة خط سير العائلة المقدسة وقد كان وتم اضافة اللغتين الاسبانية والبرتغالية ومازال منظمو الرحلات في اسبانيا وامريكا اللاتينية والبرازيل والبرتغال يستفيدون بهما في ترويج هذا النمط الفريد . ونفس الامر تكرر مع كتيبات الجولف تم ايضا اضافة اللغتين الاسبانية والبرتغالية لاول مرة
رحمه الله وادخله فسيح جناته .

كاتب المقال 

حمدى محمود زكى 

المستشار السياحى المصرى الأسبق بأسبانيا 

حمدى محمود زكى ، المستشار السياحى المصرى بمدريد الأسبق
حمدى محمود زكى ، المستشار السياحى المصرى بمدريد الأسبق
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق