أخبار عاجلةالمنطقة الحرةشئون مصرية

الهروب الكبير ..شبكات المحمول الأربعة تفقد أكثر من 5 مليون مشترك خلال أقل من عام واحد

في يوم 16 فبراير، 2019 | بتوقيت 2:46 مساءً

إرتفاع أسعار الضريبة على الكروت .. سوء مستوى جودة الخدمة ..والظروف الإقتصادية أسباب تراجع المشتركين 

تقرير يكتبه سعيد جمال الدين

الأرقام لا تكذب ولا تتجمل.. ومن خلال هذه المقولة تفضح الأرقام التالية ما تواجهه شركات شبكات المحمول الأربعة التى لها حقوق التشغيل  من تراجع عدد المشتركين بشكل واضح وصريح  فى شبكاتهم حتى يمكن القول ، بان هذا التراجع يمكن أنه الهروب الكبير.

فالأرقام التى كشفها التقرير الحديث  الصادر عن وزارة الاتصالات ،  والذى أكد انخفاض أعداد مشتركي الهاتف المحمول بنسبة 0.29% خلال شهر أكتوبر على أساس شهري.

أشار  التقرير ، إلى  أن أعداد المشتركين انخفض إلى 94.31 مليون مشترك في أكتوبر، مقارنة بنحو 94.59 مليون مشترك في سبتمبر السابق، وبانخفاض بلغ 280 ألف مشترك.

وعلى أساس سنوي، أشار التقرير إلى انخفاض أعداد المشتركين خلال شهر أكتوبر الماضي بنسبة 5.52%، لتفقد بذلك الشركات 5.51 مليون مشترك.

وذكر،  التقرير أن عدد مستخدمي الإنترنت عن طريق المحمول بلغ 35.99 مليون في أكتوبر 2018، مقارنة بنحو 35.25 في سبتمبر الماضي، ومقارنة بنحو 27.54 في الشهر المقارن من العام السابق له.

ونوه التقرير، إلى أن مستخدمي USB Modem في مصر تراجع حيث  بلغ 3.29 مليون في أكتوبر 2018، مقارنة بنحو 3.36 مليون في سبتمبر الماضي،  بينما إرتفع بالمقارنة مقابل 3.24 مليون في الشهر المقارن من 2017 ، حيث كان 3.24 مليون

التراجع فى أعداد المشتركين فى شبكات المحمول لم يكن وليد ليلة وضحاها ، وإنما بوادر هذا التراجع شهده أيضاً شهر أغسطس 2018  والذى أكدت الإحصائيات انخفاض أعداد مشتركي الهاتف المحمول بنسبة 1.11% خلال شهر أغسطس على أساس شهري.

 حيث انخفض أعداد المشتركين  إلى 95.29 مليون مشترك في أغسطس مقارنة بنحو 96.36 مليون مشترك في يوليو السابق، وبانخفاض بلغ 1.07 مليون مشترك.

 وعلى أساس سنوي، أشار التقرير إلى انخفاض أعداد المشتركين خلال شهر أغسطس الماضي بنسبة 4.23% على أساس سنوي، لتفقد بذلك الشركات 4.21 مليون مشترك.

وزارة الإتصالات أكدت فى تقريرها عن إحصائيات العام المالى 2017 / 2018 أن هناك إنخفاض  كبير فى أعداد مشتركي الهاتف  ليصل نسبة التراجع إلى 4.6% خلال 2017-2018،وبما تُعادل  (4.58 مليون مشترك).

وأوضحت  الإحصائية  أن أعداد مشتركي الهاتف المحمول انخفض إلى 95.73 مليون حتى يونيو 2018، مقارنة بـ100.31 مليون حتى يونيو 2017.

وتستحوذ شركة فودافون على نحو 40  مليون مشترك  بنسبة ما يقارب 41% من إجمالي المشتركين بخدمات الهاتف المحمول في مصر، في حين تستحوذ شركة أورنج على ما يقارب من  33 مليون مشترك، لتحل في المرتبة الثانية بعد فودافون،  بحصة سوقية 34% من إجمالي السوق أما شركة اتصالات مصر فيبلغ عدد المشتركين بها طبقا لبيانات الوزارة  24 مليون مشترك، وبحصة سوقية تقارب الـ 25% من السوق.

وفي المرتبة الرابعة تأتي المصرية للاتصالات، أخر شركات المحمول بالسوق المصري، والذي يتوقع أن تحصد نسبة كبيرة من الحصة السوقية، خاصة مع العروض التي كشفت عنها مع بداية إطلاق الخدمة، والتي كانت سببا في جذب الكثير من العملاء، ما يؤكد أن المنافسة بين شركات المحمول خلال الفترة القادمة ستكون شرسة، لجذب أكبر عدد من العملاء، أو على أقل تقدير لتحافظ كل على شركة على حصتها السوقية، وعدد العملاء المشتركين بها، خاصة في وجود منافس جديد يطمح بقوة في الاستحواذ على حصة سوقية تتناسب مع اسم المصرية للاتصالات.

وقد أرجع العديد من خبراء الإتصالات ، إلى أن  الأسباب والدوافع التى كانت وراء هذا التراجع فى أعداد المشتركين فى  شبكات المحول ، إلى الضريبة التى فرضتها الدولة خلال العام الماضى والتى وصلت لما يقرب من 40% من أسعار كروت الشحن  ، إلى جانب سوء خدمات بعض الشبكات سواء من الإنقطاع الدائم وخروجها من الخدمة لبعض الوقت أو عدم تغطيتها لبعض المناطق بالجمهورية، فضلاً عن الظروف الإقتصادية التى يمر بها المجتمع المصرى نتيجة للإرتفاع فى الجوانب والإحتياجات الأساسية للمواطنين وإضطرار البعض للإستغناء عن هذه الخدمة بعدما شهدت إرتفاعاً فيها .

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق