أخبار عاجلة

خلال الإفتتاح الرسمى لمطاري العاصمة وسفنكس الدوليين ..وزير الطيران : أتوجه بالشكر للقيادة السياسية علي دعمها لقطاع الطيران المدني

منار : نقلنا 77  الف من المصريين العالقين علي متن 415 رحلة جوية في أزمة كورونا

في يوم 30 يونيو، 2020 | بتوقيت 5:50 صباحًا

فى كلمته خلال الإفتتاح الرسمى لمطاري العاصمة وسفنكس الدوليين أمام فخامه الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهوريه و بحضور الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء ..تقدم الطيار محمد منار وزير الطيران المدنى بخالص الشكر للقيادة السياسية على الدعم الكبير الذى توليه لقطاع الطيران المدنى والمساندة الدائمة للقطاع خاصة فى ظل ما شهده من آثار سلبية خلال الفترة الماضية بداية من تعرض البلاد لموجة من الطقس السيئ والسيول فى شهر مارس الماضى حيث تم رفع حالة الاستعداد القصوى بكافة مطارات الجمهورية بناءً على تحذير هيئة الأرصاد الجوية ووزارة الرى وتم إدارة الأزمة بنجاح .

واكد وزير الطيران أن مصر كانت مصر من أوائل الدول التى تعاملت مع تداعيات جائحة كورونا بالقيام بنقل الرعايا المصريين من مدينة ووهان بالصين بناءً على تعليمات السيد رئيس الجمهورية مما كان له كبير الأثر على رفع الروح المعنوية للمواطنين .

وفي هذا الصدد اضاف الطيار محمد منار أنه تم تشكيل لجنة عليا برئاسة السيد الدكتور رئيس مجلس الوزراء وعضوية كافة الوزارات والجهات المعنية بادارة الأزمة وبناءً عليه تم إعادة (77) ألف من المصريين العالقين بالخارج على متن (415) رحلة جوية إستثنائية.

وقدم وزير الطيران المدني عرض توضيحيا لمطاري العاصمة الادارية وسفنكس الدوليين حيث يقع مطار العاصمة الدولي فى الكيلو61 طريق القاهرة / السويس جهة الشرق من مطار القاهرة الدولى، ومرتبط بأربعة طرق رئيسية (طريق السويس – الطريق الدائري الأوسط – طريق العين السخنة – الطريق الإقليمي). و يقع مطار سفنكس فى الكيلو 45 طريق القاهرة / الأسكندرية الصحراوي لتخفيف الضغط عن مطار القاهرة الدولي وتقليل الكثافة المرورية عن قلب القاهرة وخدمة المنطقة السياحية بمنطقة الجيزة ( المتحف الكبير و الأهرامات ).

وأوضح سيادته ان كل مطار من المطارين يتضمن مبنى ركاب بمساحة (4000 م2) يحتوى على عدد (2) صالة (صالة سفر – صالة وصول) بسعة 300 راكب / ساعة و قاعة سفر / وصول (VIP) و عدد (6) كاونتر للوصول و عدد (4) كاونتر للسفر بالاضافة الى عدد (2) سير حقائب هذا بجانب مسجد يسع 550 مصلى وساحة إنتظار السيارات وتسع عدد (400 سيارة – 20 أتوبيس) و بوابات المطار بعدد (12) بوابة رسوم سيارات (6 دخول + 6 خروج) والطرق الإدارية (بطول 20 كم تقريباً) و اسوار تامين (بطول 26 كم تقريباً) ومساحات خضراء (بمساحة 21 ألف متر2) .هذا بجانب توفير عدد (6) كاونتر لشركات الطيران و عدد (1) كاونتر إستعلامات و مكاتب شركات الطيران بالاضافة الى توفير عدد من مناطق الخدمات وهى مكاتب شركات السياحة و منطقة بنوك و مكاتب الحجر الصحى والبيطرى والزراعى و محلات تجارية و منفذ مصر للطيران للأسواق الحرة و مكتب الحقائب المفقودة و عدد (2) كاونتر جمارك و كافيتريات اما منطقة الخدمات الادارية تتكون من عدد (42) مبني إدارى وخدمى.
وانظمة التامين فى المطارى تم تزويدها طبقاً للمعايير الدولية ومعايير الأمان تم تزويد المطارين بأحدث كاميرات المراقبة وأنظمة كشف (X-Ray) فضلاً عن التفتيش اليدوى كما تم تركيب نظام للإنذار الآلي ضد الحريق ونظام للتحكم بالدخول وأنظمة مراقبة بالكاميرات و خدمة الكشف عن الحقائب من خلال (K9) وتحتوى اجهزة التامين على عدد عدد ( 7 ) جهاز (X-RAY) لتفتيش الحقائب و عدد (88) كاميرا أمنية داخل الصالات بالاضافة الى عدد ( 7 ) بوابة معدنية لتفتيش الركاب.

وتم إنشاء ممر جديد بطول 3650 م وعرض 60 م وبقوة تحمل (PCN 87) و عدد (3) (TWY) بعرض 24م وطول 400م و ترمك بمساحة (650م × 210م) يسع عدد (8) طائرات طراز عريض وتم تم تزويد المطار بنظام هبوط آلي (ILS/DME) و مبنى برج المراقبة مجهز بأحدث الأجهزة الخاصة لإدارة الحركة الجوية.

ويحتوى المطارين على العديد من الانظمة الاخرى مثل شاشات عرض بيانات (FIDS) و شاشات تليفزيونية و إذاعة داخلية ساعات مركزية و خدمة الإنترنت (WIFI) .

وفى ختام العرض وعبر الفيديو كونفرانس قام الرئيس عبدالفتاح السيسى بإعطاء إشارة البدء لإفتتاح مطارى العاصمة وسفنكس رسمياً ودخولهم الخدمة .

مقالات ذات صلة

إغلاق