دفتر أحوال

تأييد «الإعدام» لمتهمي قضية «الزنا والدم» بالمنيا

في يوم 11 يونيو، 2020 | بتوقيت 12:15 مساءً

جمال علم الدين

أسدلت محكمة جنايات المنيا، الخميس، الستار على قضية قيام ربة منزل بالاستعانة بعشيقها لقتل زوجها وحرق جثة وإلقائها ببعض الزراعات بقرية صفط أبوجرج بمركز بني مزار بالمنيا عام 2013، حيث أيدت حكم الإعدام شنقًا على المتهمين، ورفضت تخفيف العقوبة.

ترجع أحداث القضية رقم 20832 لسنة 2013 جنايات بني مزار والمقيدة برقم 1790 لسنه 2013 كلي شمال المنيا، إلى تلقي مدير أمن المنيا، بلاغًا بالعثور على جثة عامل مصابة بكسر بالجمجمة وجرح قطعي بالجبهة وحروق متفرقة بالجسم بإحدى الزراعات بجوار توك توك يمتلكه، ونقل لمستشفي بني مزار العام .

كشفت تحريات البحث الجنائي أن الجثة لشخص يدعي سمير. ع. ع. 38 سنة، عامل ومقيم بقرية صفط أبوجرج بمركز بني مزار، وتوصلت التحريات إلى أن مرتكبي الجريمة زوجة وصديقها عقب ضبطها أثناء ممارسة الرذيلة داخل منزله، وقيام الزوجة بالاستعانة بفأس وقيام صديقها بقتله ثم نقل إلى إحدى الزراعات وحرق جثة.

تم القبض على المتهمين، واعترفا بارتكاب الواقعة، وتحرر محضر بالواقعة، وتولت النيابة العامة التحقيق، التي أحالت القضية إلى محكمة الجنيات، وقضت بالإعدام للمتهمين، إلا أن الدفاع استأنف الحكم، فأديت أيدت المحكمة الحكم السابق

مقالات ذات صلة

إغلاق