أخبار عاجلةالمنطقة الحرةسلايدرسياحة وسفرشئون مصرية

الغرف السياحية توجه التحية  لـ ” رامى فايز ” والعاملين بفندق “هابى لايف ” بمرسى علم لمبادرتهم وحُسن إستقبالهم للمصريين العائدين من أمريكا

في يوم 6 أبريل، 2020 | بتوقيت 5:30 صباحًا

وجه الإتحاد المصرى للغرف السياحية برئاسة أحمد الوصيف رئيس الإتحاد ، الشكر والتقدير لرجل الأعمال المستثمر السياحى المصرى ” رامى فايز ” مالك فندق ” هابى لايف ” بمرسى علم بالبحر الأحمر ،الذي قرر دون تردد أن يضع فندقين في مرسي علم ،تحت إرادة بلاده ،ووضع كل أمكانياته تحت تصرف الدولة، ولمبادرته باستقبال الفوج الأول من المصريين العائدين  من الولايات المتحدة الأمريكية وتسكينهم بفندقه كموقع لــ ” الحجر الصحى ” لهؤلاء  المصريين العالقين كإجراء إحترازى ووقائى من  إحتمالات إصابتهم بفيروس الكورونا،و الذي قرر دون تردد أن يضع فندقين في مرسي علم.،تحت إرادة بلاده لإستقبال العائدين ،ووضع كل أمكانياته تحت تصرف الدولة.

إتحاد الغرف السياحية
أحمد الوصيف رئيس إتحاد الغرف السياحية
أحمد الوصيف رئيس إتحاد الغرف السياحية

وأعرب الإتحاد ، عن تقديره لموقف الفندق والعاملين به والذى قدموا صورة  وملحمة وطنية لمصر سواء بقبولهم إستقبال العالقين ، أو التفانى فى خدمتهم وحرصهم على تقديم وتوفير كل سبل ووسائل المعيشة والترفيه بالغرف ، وتحملهم لهذه المسئولية الكبيرة، وإظهار القطاع السياحى لصورته الحقيقية المشرقة والمساندة للدولة المصرية فى  جميع الأوقات والأزمات وخاصة هذه المحنة والأزمة العالمية  الناجمة عن إنتشار  فيروس كورونا.

المستثمر السياحى رجل الأعمال المصرى رامى فايز يتوسط جانباً من العاملين بالفندق


كما أعرب الإتحاد عن تمنياته الطيبة  لجميع المصريين فى الداخل والخارج أن يحفظهم الله  من جميع الأمراض والأوبئة والفيروسات ، ومعرباً عن تقديره للقيادة السياسية فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسى ، رئيس الجمهورية ،الذى  قرر رعاية جميع أبناء مصر العالقين بالخارج وعودتهم لوطنهم وفقاً لرغبتهم وتسخير كل الإمكانيات لهم  فى عودتهم ، وأستجابتهم للبقاء فى الحجر الصحى بالفنادق ، وتحمل صندوق تحيا مصر لكافة الأعباء المالية فى جميع إنتقالاتهم وإقامتهم بالفنادق .

كما دعا  الإتحاد جموع المصريين سواء بالداخل والخارج بعدم الإنسياق وراء الشائعات المغرضة والتى تستهدف زعزعة الثقة بين المصريين والقيادة السياسية والحكومة المصرية ، مؤكداً على حرص كافة المسئولين بالدولة وبالحكومة والقطاعات الأخرى ومنها منظمات العمل المدنى الأهلى ، على تحقيق أعلى معدلات السلامة والصحة والأمان  للمواطنين خاصة فى مجابهة وباء فيروس كورونا المستجد.  

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق