المنطقة الحرة

“القاضي” و”عبد النبي ” يتفقدان مبني الاستقبال والطوارئ والكبد الجامعي الجديد

في يوم 18 مارس، 2020 | بتوقيت 2:21 مساءً

جمال علم الدين

تفقد اللواء أسامة القاضي محافظ المنيا، والدكتور مصطفى عبد النبي رئيس جامعة المنيا، مبنى الاستقبال والطوارئ بمستشفى المنيا الجامعي القبلي، ومستشفى الكبد التخصصي؛ لمتابعة نسب التنفيد الفعلية وما يجرى تنفيذه من أعمال التطوير بالمستشفيات الجامعية الجديدة استعداداً لافتتاحهما خلال عام 2020، وتنفيذًا لدور جامعة المنيا الخدمي لمجتمعها المحيط كشريك أساسي مع المحافظة في تطوير منظومتها الصحية ، وكذلك تحسين نوعية الخدمة المقدمة بما يوفر الخدمة الطبية اللائقة لمواطني المحافظة والمحافظات المجاورة.

حيث استمع محافظ المنيا ورئيس الجامعة، لشرح تفصيلي عن الطاقة الاستيعابية لمباني المنشأت الجديدة المزمع افتتاحها هذا العام والتي تصل طاقتها استيعابية إلي 217سريرًا لمستشفى الكبد، و117 سريرًا بوحدة الاستقبال والطوارئ بالمستشفى الجامعي القبلي.

وخلال جولته أكد رئيس الجامعة على رفع الاستعدادات القصوى للمستشفيات الجامعية، وتوفير كافة المستلزمات الطبية اللازمة، واتخاذ كافة إجراءات التعقيم والنظافة بها، من أجل تحسين جودة الخدمات الصحية وفقًا لمعايير الجودة العالمية، منوهًا أن مستشفى الكبد تشمل على 45سريرًا للعناية المركزة والاستقبال والاشعة والمناظير، إلى جانب 22 غرفة للقسم الداخلي تحتوي كل غرفة على سريرين، وكذلك 5غرف للعمليات جاري إعداد أحدهم وتطويرها لإجراءعمليات زرع الكبد لأول مرة بصعيد مصر، مضيفًا أن مستشفى الكبد والطوارئ يساهمان بشكل كبير في القضاء على قوائم الانتظار للمرضي بالمحافظة.

تأتي هذه الزيارة بعد دعوة رئيس الجامعة لمحافظ المنيا لتفقد التطورات وأعمال التنفيذ للمنشأت الطبية الجامعية، حيث رافقهما خلال الجولة الدكتور محمود أبو العينين المشرف العام على مركز الكبد، والدكتور أشرف عثمان مدير المستشفى الجامعي، والدكتور أسامة بلبل وكيل وزارة الصحة، والدكتورشريف مدحت رئيس مرفق الإسعاف بالمنيا، والدكتور باسم عبد الحكيم أمين عام جامعة المنيا، وعبد الناصر حسان أمين الجامعة المساعد للمستشفيات الجامعية، وأسامة فوزي مدير الأمن الإداري بالجامعة، والمهندس محمد سيد رئيس مجلس مدينة المنيا، والأطقم الطبية ورؤساء اقسام المستشفيات، وأطقم التمريض والأطقم الفنية بها.

كما شملت الجولة تفقد لغرف العناية المركزة بكل من مبني الاستقبال والطوارئ، ومستشفى الكبد ووحدات المناظير والكبد والعناية المركزة، والعيادات الخارجية وغرف العمليات بمستشفى الكبد، بالإضافة إلى مركز التعقيم الملحق بمستشفى الكبد الذي يحتوي على أحدث أجهزة التعقيم بالبلازما، حيث تسهم هذا المنشآت الطببية الجديدة بأن تكون أكبر مراكز علاجية لأمراض الكبد واستقبال حالات الطوارئ بصعيد مصر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق