أخبار عاجلةسياحة وسفر

السياحة المصرية تبحث سبل تعزيز التعاون مع مقاطعة سيتشوان الصينية

في يوم 15 فبراير، 2019 | بتوقيت 12:32 مساءً

الجانب الصينى يعرض مقترحا للتعاون بين أساتذة كلية الاثار بجامعة القاهرة ونظرائهم بالصين لتعزيز التعاون الأكاديمى

التقت الدكتورة سها بهجت ،  مستشارة وزيرة السياحة للتدريب ، نيابة عن الدكتورة رانيا المشاط ، وزيرة السياحة، بنائب محافظ مقاطعة سيتشوان الصينية  ” جان لين ” والوفد الصيني المرافق له. والذي يضم ممثلين عن القطاع الحكومي من قطاعات الدعاية والاثار والثقافة والسياحة بالمقاطعة، وذلك خلال زيارة الوفد لمصر لبحث ومناقشة آوجه التعاون بين البلدين فى عدة مجالات من بينها مجال السياحة، بحضور شى يوين المستشار الثقافي الصيني بالقاهرة.
أكدت الدكتورة سها بهجت ، علي أهمية السوق الصينية كأحد أهم الأسواق السياحية الواعدة بالنسبة للسياحة المصرية، مشيرة إلي أن عام 2018 شهد توافد العديد من السائحين الصينين الي مصر، وهناك تطلع لجذب مزيد من الحركة السياحية الوافدة من الصين إلى مصر.
تطرقت مستشارة الوزيرة ، وخلال الاجتماع للحديث عن المتحف المصري الكبير، لافتة الي أن الترويج لافتتاح المتحف تحت شعار GEM2020 يعد أحد المحاور الأساسية للحملة الترويجية للسياحة المصرية، مؤكدة أنه يعد أكبر متحف للآثار علي مستوي العالم.
أشارت الدكتورة سها بهجت الي التعاون القائم مع الجانب الصينى، وتبادل الخبرات فى مجال التدريب ورفع كفاءة العنصر البشري وخاصة فيما يتعلق بالمطبخ الصيني تلبية لاحتياجات السائحين الصينيين بمصر ونظرا لإقبال الشعب المصري علي الطعام الصيني، وفى هذا الشأن اقترح السيد جان لين نائب محافظ مقاطعة سيتشوان الصينية مشاركة الشيفات المصريين بالدورات التدريبية التي تنظم في هذا المجال بالصين.
ومن جانبه أعرب محافظ مقاطعة سيتشوان الصينية عن تطلع بلاده الي مزيد من التعاون الثقافي والاكايمي والسياحي، لافتا إلى احتفالات عيد الربيع الصيني هذا العام في مصر والذى تم خلالها توافد العديد من السائحين الصينين لزيارة مصر، مؤكدا علي شغف السائحين الصينين بالاثار والحضارة المصرية.
كما قدم نائب محافظ المقاطعة مقترحا بالتعاون بين أساتذة كلية الاثار بجامعة القاهرة وأساتذة الاثار بدولة الصين لتعزيز التعاون الأكاديمى بين الجانبين، ودعوة أساتذة الاثار المصريين لزيارة الصين لرؤية الاثار الصينية.
بالإضافة إلى اعداد أبحاث ودراسات مقارنة بين الاثار المصرية التي تم اكتشافها مؤخرا والآثار الصينية التي تم اكتشافها مؤخرا في مقاطعة “سيتشوان”، مؤكدا على وجود تشابه بين الحضارتين المصرية و الصينية.

مقالات ذات صلة

إغلاق