شئون مصرية ومحلياتأخبار عاجلةسلايدر

مركز الحوار للدراسات السياسية والإعلامية ينظم ندوة غداً الإثنين عن ” المرأة المصرية واليوم العالمى للدبلوماسيات “

في يوم 23 يونيو، 2024 | بتوقيت 7:19 صباحًا

ينظم برنامج دراسات المرأة بمركز الحوار للدراسات السياسية والإعلامية،فى السادسة من مساء غداً  الإثنين المقبل 24 يونيو الجارى  ندوة بعنوان ” المرأة المصرية واليوم العالمي للدبلوماسيات ” تديرها رباب يحيى حافظ ، رئيس برنامج راسات المرأة بمركز الحوار للدراسات السياسية والإعلامية عضو مجلس  أمناء المركز ،  وذلك بمقر مركز الحوار بـ  5 شارع عامر  بميدان المساحة بالدقى والتى تقام فى إطار  الاحتفال باليوم العالمي للدبلوماسيات والذي أعلنته الجمعية العامة للأمم المتحدة بالإجماع يوم الرابع والعشرين يونيو من كل عام ليكون (اليوم العالمي للمرأة في العمل الدبلوماسي).

وقالت الخبيرة الإستراتيجية رباب يحيى حافظ ، رئيس برنامج راسات المرأة بمركز الحوار للدراسات السياسية والإعلامية عضو مجلس  أمناء المركز ، أن المركز يقيم هذه الندوة ، إيماناً  بدور المرأة المصرية الرائد في العمل الدبلوماسي كونهن أول من خضن العمل في هذا الحقل.

ندوة المرأة المصرية واليوم العالمى للدبلوماسيات

وأضافت أن الندوة تضم نخبة من  الشخصيات التى تلقى كل منها كلمة عن المحاور  التى تتناولها الندوة ومنهم الخبير الإستراتيجى والعسكرى اللواء أركان حرب حمدي لبيب ،  رئيس مؤسسة الحوار للدراسات والبحوث الإنسانية، الذى يلقى  الضوء على تاريخ دور المرأة المصرية وبدايات العمل الدبلوماسي،

اللواء أركان حرب حمدى لبيب عثمان

فى حين تتناول السفيرة جيلان علام،  مساعد وزير الخارجية الأسبق وسفيرة مصر الأسبق بالهند ، عن إنجازات وتحديات المرأة المصرية في حقل العمل الدبلوماسي،

السفيرة جيلان علام،  مساعد وزير الخارجية الأسبق

بينما تتحدث الإعلامية والإذاعية ميرفت طاهر، كبير مذيعي إذاعة صوت العرب ، عن دور المرأة الدبلوماسية في الإعلام 

الإذاعية والشاعرة ميرفت طاهر

وأوضحت رباب يحيى حافظ ، رئيس برنامج راسات المرأة بمركز الحوار للدراسات السياسية والإعلامية عضو مجلس  أمناء المركز ، أن اليوم الدولي للمرأة في العمل الدبلوماسي هو يوم يُعترف فيه بدور المرأة وتأثيرها في المجال الدبلوماسي، هذا الدور الذي طالما قابله المجتمع بالتجاهل على مدار قرون كثيرة شاركت خلالها المرأة في العمل السياسي دون ذكْرٍ لإنجازاتها.

رباب يحيى حافظ

وأشارت حافظ إلى أنه في الدورة السادسة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة، أعلنت الجمعية العامة بالإجماع يوم 24 من يونيو من كل عام يومًا عالميًا للمرأة في العمل الدبلوماسي ، إنه من هذا المنطلق وبموجب قرار الجمعية العامة للأم المتحدة، التى دعت كافة الدول الأعضاء والمنظمات الدولية والإقليمية والمؤسسات الأكاديمية ورابطات الدبلوماسيات في كل مكان إلى الاحتفال بهذا اليوم بأنسب طريقة تراها كل منها، بما في ذلك التثقيف وتوعية الجمهور.

وأكدت رئيس برنامج راسات المرأة بمركز الحوار للدراسات السياسية والإعلامية ، أن المرأة في العمل الدبلوماسي تلعب  دورًا حاسمًا في الأمم المتحدة منذ صياغة ميثاق الأمم المتحدة والتوقيع عليه في عام 1945.

وتابعت إنها  – المرأة – تسهم إسهامات إيجابية وهائلة في العمل الدبلوماسي؛ فأسلوب قيادتها وخبراتها تعمل عملًا متناغمًا على توسيع نطاق القضايا قيد النظر فضلًا عن أثرها في نوعية النتائج ، وأن نتائج الأبحاب والدراسات السياسية  تظهر  أن عمل المرأة في الوزارات والبرلمانات والمراكز السياسية يسمح لها بسن قوانين وقرارات وخطط أفضل لعامة الناس تسهم في تحقيق التماسك الاجتماعي، ولذلك فإنّ تعزيز التدابير لزيادة مشاركة المرأة في العمل السياسي أمر حيوي لتحقيق المساواة الفعلية للمرأة.

وأوضحت رباب حافظ  أن تمثيل المرأة في الهيئات التشريعية يُعزز فعالية الحكم، ويضمن أخذ مجموعة واسعة من وجهات النظر والخبرات في الاعتبار في عمليات صنع القرار مما يضمن نجاح القرارات المعتمدة عليها.

مقالات ذات صلة