سياحة وسفرأخبار عاجلةسلايدر

معهد أبحاث السوق Ipsos الألمانى يؤكد : استعداد الألمان لإنفاق المزيد من الأموال على السياحة عام 2024

في يوم 15 يونيو، 2024 | بتوقيت 1:00 مساءً

أكد معهد أبحاث السوق Ipsos الألمانى من خلال استطلاع راي ما لا يقل عن 150 شخصا في كل بلد من البلدان التي شملتها الدراسة والتي تضم كل من ألمانيا وفرنسا وإسبانيا وبريطانيا العظمى والإمارات العربية المتحدة من أجل قياس اتجاهات السفر لهذا العام؛ تبين أن نسبة 65% من المسافرين من أوروبا والشرق الأوسط يخططون لزيادة ميزانية سفرهم هذا العام أو على الأقل الحفاظ على ميزانية العام الماضي.

وبخصوص البلدان التي شملتها الدراسة؛ ألمانيا في الصدارة حيث نسبة 73% يخططون لإنفاق المزيد من الأموال أو الحفاظ على إنفاقهم على السفر والسياحة، وتلك النسبة كانت 62% في كل من المملكة المتحدة وإسبانيا و 52% في فرنسا و50% في الإمارات العربية المتحدة.

وبالنسبة لـ 53% من المشاركين من جميع المناطق، فإن تكاليف الإقامة هي العامل الأكثر أهمية في قرار السفر، تليها الظروف الجوية بنسبة 50%، وتكاليف النقل وعروض التجارب بنسبة 42% لكل منهما.

ويصنف المصطافون الألمان الطقس على أنه أكثر أهمية: إذ يرى واحد من كل ثلاثة مستهلكين ألمان تقريبا (61%) أن الطقس عامل مهم عند اختيار وجهة السفر؛ وتتفق مع الألمان في هذا الاتجاه نسبة 45% من الفرنسيين و47% من البريطانيين، ومن كل من إسبانيا والإمارات العربية المتحدة 48% والذين يقيّمون الطقس باعتباره معيارا مهما لاتخاذ قرار السفر.

وفيما يتعلق بدوافع السفر، فقد تم تحديد ما يلي: 42% ممن شملهم الاستطلاع يريدون أخذ قسط من الراحة. ومن المثير للاهتمام أن هذا الدافع يبلغ 52% بين المسافرين الألمان، و45% بين المسافرين الفرنسيين، و41% بين المسافرين البريطانيين.

بالنسبة للمصطافين الإسبان، فإن تجربة شيء جديد هي الأولوية القصوى (40%)، أما الإماراتيين فإن قضاء الوقت مع العائلة هو الأولوية القصوى (40%).

في ألمانيا؛ ترى نسبة 37% أنهم في حال سفرهم سيكون هدفهم الاسترخاء على الشاطئ في أو في أحد المنتجعات، بينما نسبة 27% سيكون هدفهم قضاء الوقت مع العائلة ونسبة 26% سيكون هدفهم زيارة المعالم السياحية.

مقالات ذات صلة