أخبار عاجلةالمنطقة الحرةسلايدرشئون مصرية ومحليات

الدكتور عوض عباس رجب يغوص فى بحر ذكرياته ويكتب لـ ” المحروسة نيوز “ عن : عائله البطران وأمبراطويه “م” ودور رجال الأعمال الخيرية

في يوم 27 أغسطس، 2019 | بتوقيت 2:31 مساءً

الحمد لله و الشكر لله…صدق وعدة..و نصر عبده خلال مرحله مرض زوجتي بالفشل الكلوي مرت علينا لحظات قاسيه ولكن أيماننا بالله و صبر زوجتي و صلابتها في مقاومه المرض كان نفحه أيمانيه من عند الله و الحمد لله نجحت زوجتي في هذا الأمتحان الصعب وكان فضل الله علينا عظيما و الحمد لله يسر لنا فرصه قد لاتتاح لغيرنا وهي أيجاد متبرع تتناسب أنسجته مع أنسجه زوجتي  

وبذلك تمت بنجاح و الحمد لله عمليه زرع الكلي لزوجتي مع الأستمرار في المتابعه اليوميه لحاله الكلي المزروعه حتي تستقر الحاله و يقبل الجسم الكلي المزروعه.

قبل أجراء العمليه كان يحتم الأمر أجراء غسيل للكلي 3 مرات اسبوعيا و كانت فترة الغسيل حوالي 4 ساعات في كل مرة وهي عمليه مرهقه و شاقه جدا علي مريض الفشل الكلوي و لكن الله كان بنا رحيما..و المشكله الكبري هي كيف تجد وحدة غسيل كلوي قريبه منك و كيف تجد دورا للغسيل حيث أن المستشفيات الحكوميه قاصرة جدا في عدد أجهزة الغسيل الكلوي المتاحه.

عمليه بسيطه لحساب قدرة وحدة الغسيل الكلوي كالتالي:

  • المريض يحتاج 4 ساعات للغسيل في المرة الواحدة و بالتالي لو فرض أن الوحدة تعمل 16ساعه في اليوم الواحد فهي تكفي لغسيل عدد 4 مرضي فقط يوميا.
  • المريض يغسل 3 مرات في الأسبوع الواحد .. الوحدة تكون قادرة علي غسيل 8 مرضي فقط في الشهر مما يوضح عدم قدرة المستشفيات الحكوميه علي الرعايه الكامله لجميع مرضي الفشل الكلوي
  • لو فرض مستشفي حكومي يمتلك 30 وحدة غسيل كلوي فهي تكفي 240 مريض فقط ..و نظرا لأنتشار مرض الفشل الكلوي لأسباب متعددة مثل أمراض السكر و الضغط و التلوث البيئي مع غياب الأحصائيات الحقيقيه لعدد المرضي فتكون المشكله هي عدم قدرة الدوله علي مواجهه هذا المرض الخطير.

الحل سيكون مع الجهود الأهليه لرجال الأعمال الذين يتبرعون بوحدات الغسيل الكلوي للمستشفيا ت الحكوميه أو يقوموا بأهداء هيئه التأمين الصحي مراكز مجهزة بوحدات الغسيل الكلوي كصدقه جاريه لخدمه القريه أو الحي الذي تربي فيه رجل الأعمال من أهل الخير كعادة أهل مصر الطيبين .

في المنطقه التي نعيش فيها (المنصوريه –الهرم) توجد واحدة من العائلات العريقه هي عائله البطران و عائلها الكبير د/ محمد البطران عضو مجلس الشعب و مجلس الشوري الأسبق و أخوته (أمبراطوريه م) المحترمين أد/ محسن البطران وكيل زراعه القاهرة و رئيس بنك الأئتمان الزراعي الأسبق و المهندس /منير البطران و الطبيب الدكتور /مجدي البطران و أخواتهم من السيدات المحترمات

لقد قدمت عائله البطران أغلي هديه للمواطنين وهي مركز البطران للغسيل الكلوي الذي يحتوي علي عدد كبير من وحدات الغسيل الكلوي في حدود 30وحدة مما يساعد أهل المنطقه و الحي علي مواجهه مرض الفشل الكلوي وهذه العائله في طريقها لمضاعفه عدد وحدات الغسيل لتصل الي 50-60 وحدة علي الأقل وهذا العمل يستحق الأشادة و الشكر و التقدير و الأمتنان .

هذه دعوة لكل رجال الأعمال في التبرع بواحد من طريقين:

الأول:التبرع بوحدات غسيل كلوي للمستشفيات الحكوميه المنتشرة في كل حي او منطقه.

الثاني:أنشاء مركز للغسيل الكلوي و تجهيزة بعدد من الوحدات لايقل عن 10وحدات علي الأقل و التبرع لهيئه التأمين الصحي لأدارة المركز و رعايه المترددين عليه من اهل الحي أو المنطقه السكنيه((كما فعلت عائله البطران بالهرم)).

كانت الوحدة في الدور الأول أعلي دار للمناسبات لأهل المنطقه و كان الور عاليا و السلالم مرهقه جدا وكان المرضي يبذلون جهدا كبيرا للصعود و تزداد المشكله صعوبه و أرهاقا بعد ساعات الغسيل الأربعه حيث تستنزف عمليه الغسيل قوي المريض.

عرضت الموضوع علي عميد أسرة البطران دكتور /محمد البطران طالبا منه مزيدا من الكرم في رعايه مرضي الفشل الكلوي فوافق علي الفورو أصدر أوامرة بتركيب مصعد ذو مساحه كبيرة تسمح بدخول سرير نقل المرضي لو جاء في عربه الأسعاف بسعه 13 راكبا بتكلفه تعدت مئات الألوف و كان سعيدا جدا بأهتمامي بهذا الأمر.

و نظرا لزيادة أعداد مرضي الفشل الكلوي و عدم قدرة هيئه التأمين الصحي بالجيزة علي توفير مراكز الغسيل و حاجتها الشديدة لدعم رجال الأعمال الوطنيين المحبين للخير عرضت علي   أد الزهراء محمود مدير هيئه التأمين الصحي بالجيزة فكرة مضاعفه عدد وحدات الغسيل الكلوي في وحدة البطران ورحبت سيادتها بالفكرة .

أستطحبت أد الزهراء محمود ومعنا د خالد سلطان أستشاري الكلي بهيئه التأمين الصحي بالجيزة و قمنا بزيارة خاصه لعميد عائله البطران بالهرم الذي رحب بسعادة بالغه بأهداء مركز البطران للغسيل الكلوي الدور الثاني بكامله مع تجهيزة و أعدادة ليضاف للدور الأول أستكمالا لدور العائله الكريمه في تقديم الخدمه الطبيه لمرضي الفشل الكلوي ومضاعفه عدد المستفيدين من أهل المنطقه .

و تمت اللقاءات المتتاليه حتي تم توقيع عقد الشراكه بين عائله البطران و هيئه التأمين الصحي بمحافظه الجيزة و تم توقيع بروتوكول التعاون بين د/محمد البطران و أد /الزهراء محمود وجاري الأنتهاء قريبا من أعمال تشطيب الدور الثاني و كذلك أعمال تركيب المصعد الكبير لمزيد من راحه المرضي.

الحمد لله وجود مركز البطران للغسيل الكلوي قريب من منزلي فسهل الأمر كثيرا علي زوجتي

حتي أنعم الله عليها و أجرت عمليه زرع الكلي.

أن مصر الحبيبه تحتاج لمساعدة رجال الأعمل الوطنيين القادرين علي دعم الخدمات الصحيه و الأجتماعيه في مختلف محافظات مصر.

لقد ضربت أسرة البطران المثل الأعلي في الوطنيه و ياليت باقي رجال الأعمال يهتموا بهذا العمل الكريم.

الكاتب

الدكتور عوض عباس رجب
الدكتور عوض عباس رجب

 الدكتور /عوض عباس رجب

أستاذ و رئيس قسم الكيمياء الحيوية-كلية الزراعة جامعة القاهرة

العميد الأسبق كلية السياحة والفنادق جامعة القاهرة(الفيوم)

عضو لجنة قطاع التعليم السياحي الفندقي-المجلس الأعلى للجامعات

مقرر  لجنة معاهد السياحة والآثار-قطاع التعليم-وزارة التعليم العالي

مقالات ذات صلة

error: Alert: Content is protected !!