شئون مصرية ومحليات

رئيس جامعة المنيا يشهد اجتماع المجلس الأعلى للجامعات بجامعة أسوان

في يوم 29 يناير، 2024 | بتوقيت 9:50 مساءً

 

مي اشرف

شهد الدكتور عصام فرحات رئيس جامعة المنيا، انعقاد المجلس الأعلى للجامعات بمقر جامعة أسوان، برئاسة الدكتور أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، وبحضور الدكتور مصطفى رفعت أمين المجلس، ورؤساء الجامعات المصرية أعضاء المجلس.

وفي بداية الاجتماع قدم وزير التعليم العالي الشكر لأعضاء هيئة التدريس والهيئة المُعاونة والجهاز الإداري بالجامعات على الانضباط الكامل في تنظيم امتحانات نهاية الفصل الدراسي الأول للعام الدراسي 2023 – 2024.
ووجه الوزير بسرعة الانتهاء من أعمال الكنترولات وإعلان النتائج للطلاب، والانتهاء من كافة أعمال الصيانة بالجامعات والمدن الجامعية خلال إجازة منتصف العام الدراسي، والتأكد من توافر معايير الأمان والسلامة المهنية بكافة المباني والمنشآت الجامعية، حرصًا على سلامة كافة مُنتسبي المجتمع الأكاديمي، وذلك في إطار استعداد الجامعات لبدء الدراسة بالفصل الدراسي الثاني.

ووجه الوزير بتعظيم الاستفادة من بنك المعرفة المصري، لتحقيق أقصى استفادة مما يوفره من إمكانيات فريدة وهائلة للتعلم والتدريب وإتاحة مختلف أنواع العلوم والمعارف، والاستفادة منه في تنمية المهارات وإعداد خريجين قادرين على تلبية مُتطلبات سوق العمل المحلي والإقليمي والدولي، وكذلك الاستفادة منه في الارتقاء بتصنيف الجامعات والمؤسسات والمراكز البحثية المصرية دوليًا، لتعزيز اقتصاد المعرفة والاستفادة من الإمكانات الهائلة لرأس المال البشري في مصر.


ووجه الوزير أيضًا بضرورة الاستفادة من معرض القاهرة الدولي للكتاب في نسخته الـ55 خلال فترة أجازة منتصف العام الدراسي، وتقديم كافة التيسيرات للطلاب والانتقالات المُيسرة لهم؛ للمشاركة في المعرض وحضور الفعاليات المُختلفة والمُتنوعة التي يُنظمها المعرض؛ بهدف تعظيم الاستفادة من معرض القاهرة الدولي للكتاب الذي يعُد عرسًا يُسهم في تنمية الوعي والثقافة لدى الشباب.

واستمع المجلس إلى تقرير حول أبرز أنشطة وزارة التعليم العالي والبحث العلمي خلال شهر يناير، وجاء في مُقدمتها اجتماع وزير التعليم العالي مع السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية بحضور د.مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء ، وتناول الاجتماع عرض جهود الدولة لتطوير منشآت التعليم العالي في مصر، ومتابعة تنفيذ خطط الدولة لتحسين جودة التعليم الجامعي وربطه بسوق العمل واحتياجات التنمية.

وقام الوزير بعرض الموقف التنفيذي لاستراتيجية الدولة للتعليم التكنولوجي، والتوسع في إنشاء الجامعات التكنولوجية لتُغطي جميع محافظات الجمهورية، والجهود الجارية لإنشاء مدينة للطلاب الدوليين لاستيعاب الطفرة المُتحققة في هذا الإطار، والتركيز على ارتباط البرامج الدراسية بمتطلبات سوق العمل، بالإضافة إلى عرض تطورات تفعيل مبادرة “تحالف وتنمية”، ومبادرة “بنك المعرفة المصري”، وعرض لخطة الوزارة لإعداد المُعلم بالجامعات المصرية، والتي تستهدف تدشين مسارات لإعداد وتأهيل المُعلم بالمرحلة الجامعية، وإطلاق مشروع إنشاء المعمل الوطني لأبحاث الأمراض المُعدية ذات مستوى الأمان الحيوي الثالث، المُمول من هيئة تمويل العلوم والتكنولوجيا والابتكار، وبالإضافة إلي خطوات إنتاج دواءين مصريين جديدين، كثمرة لتوظيف مُخرجات البحث العلمي لدعم الاقتصاد الوطني تحت شعار “صنع في مصر”، وذلك عقب الاجتماع والمتابعة مع فريق من العلماء المصريين وشركات صناعة الأدوية.

وافق المجلس على التوصيات المُتعلقة بالآليات المطلوبة لتنفيذ مقترح تطوير وإعادة هيكلة الوحدات ذات الطابع الخاص بالجامعات المصرية وتأسيس الشركات الجامعية.

وتابع المجلس أيضًا ما تم تنفيذه بالمركز القومي للتدريب وإعداد القيادات بمركز الخدمات الإلكترونية والمعرفية بأمانة المجلس الأعلى للجامعات، وتطورات برنامج التقارير الإحصائية والخاص برصد بيانات الجامعات الحكومية بأمانة المجلس الأعلى للجامعات، والذي يضم (قسم المقبولين – قسم المُقيدين – قسم الخريجين – قسم التعليم المدمج – قسم الرعاية الطلابية – قسم الطلاب المقيمين بالمدن الجامعية – قسم الرعاية الطلابية – قسم الدراسات العليا – أعضاء هيئة التدريس – قسم القيادات الجامعية – الوظائف المشغولة لغير أعضاء هيئة التدريس).

ووافق المجلس على الخطة التنفيذية المُستقبلية والجدول الزمني والأنشطة المُقترحة لمبادرة “تميز المعلم”، المُمولة من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية؛ بهدف تدريب أعضاء هيئة التدريس في كليات التربية المُختارة؛ وتطوير المناهج الدراسية.

مقالات ذات صلة